كيفية التغلب على العصبية فى رمضان

كيفية التغلب على العصبية فى رمضان
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

الصيام وتعديل الروتين اليومي ومواعيد النوم والاستيقاظ في شهر رمضان يمكن أن يؤثر على المزاج، مما قد يجعل الفرد يصبح أكثر عصبية وغضبًا من المعتاد. لذا، كيف يمكن التغلب على هذه العصبية خلال شهر رمضان؟

هذا المقال يتحدث عن النصائح التي يمكن أن تساعد في التخلص من العصبية في شهر رمضان، وأيضاً عن الأطعمة والمشروبات التي قد تساعد في تخفيف التوتر والضغوط النفسية.


كيفية التغلب على العصبية في رمضان ؟

يمكن أن يكون سبب العصبية في شهر رمضان هو انخفاض مستوى السكر ونقص الماء والجفاف أثناء الصيام، بالإضافة إلى امتناع الشخص عن تناول المنبهات والتدخين وقلة ساعات النوم، كل هذه العوامل تسبب الشعور بالإرهاق والتعب والانفعال بسبب أدنى الأمور.

 أهم النصائح التي تساعد في التغلب على القلق خلال شهر رمضان :

التفكير بإيجابية :

واحدة من الوسائل الأكثر فعالية لتجنب العصبية أثناء الصيام هي استحضار الأفكار الإيجابية في الوقت الذي يشعر فيه الفرد بالغضب. عندما يتذكر الشخص الهدف المرجو من الصيام وأهمية ضبط النفس وتهدئة العصبية، يمكنه التخفيف من التوتر والسكون في تلك اللحظة.

التنفس بعمق :

قد يساهم التنفس العميق أثناء الغضب أثناء الصيام في تهدئة نظام الاعصاب المحفز للتوتر والانفعال، والذي يمكن أن يتسبب في أعراض جسدية مثل ارتفاع معدل ضربات القلب وسرعة التنفس.

يمكن القيام بالتنفس العميق من خلال أخذ نفس ببطء من الأنف والعد الى ٤، ثم احتجاز النفس والعد الى ٤، ثم التنفس ببطء من الفم والعد الى ٤.

أخذ فترات راحة أثناء العمل :

خلال فترة الصيام، يفيد أخذ بضع دقائق من الراحة والاسترخاء في العمل لتخفيف الضغوط النفسية والإجهاد، مما يساعد في التغلب على العصبية وتجنبها في رمضان. من المستحسن أخذ فترات قصيرة من الراحة والجلوس في مكان هادئ خلال العمل، أو ممارسة المشي قليلاً لتنقية الذهن وتقليل التوتر.

من المستحسن عمومًا تقليل ساعات العمل خلال شهر رمضان المبارك إذا كان ذلك ممكنًا، حيث قد يتعرض الأفراد لإجهاد إضافي في العمل بسبب الصيام والعطش، مما قد يؤدي إلى تقليل الإنتاجية وإرهاقهم.

ممارسة الرياضة بانتظام :

من المهم دون شك ممارسة الرياضة بانتظام طوال السنة لتحسين الصحة البدنية والنفسية. لذا، يجب عدم إهمال ممارسة الرياضة حتى خلال شهر رمضان. تساعد الرياضة على تحسين المزاج العام للشخص وتقليل التوتر والضغوط النفسية التي يمكن أن يواجهها يوميًا، مما يساعد على تجنب الإحساس بالتوتر والعصبية خلال شهر رمضان.

يمكن ممارسة التمارين ذات الشدة المتوسطة خلال شهر رمضان في أي وقت يناسب الفرد.

قبل الإفطار بساعة أو ساعتين تقريبًا.

بين الساعة 11 مساء و2 بعد منتصف الليل.

قبل تناول وجبة السحور خاصة إذا كنت تخطط للنوم مبكرًا والاستيقاظ لتناول السحور.

تناول سحور صحي ومغذي :

تناول وجبة السحور بانتظام وعدم تفويتها يساعد في تجنب نقص مستوى السكر في الدم أثناء الصيام ويقلل من العصبية والانفعال خلال النهار. من الموصى به تأخير وجبة السحور قدر الإمكان لضمان تناول الأطعمة الصحية التي تزود الجسم بالطاقة المناسبة.

منتجات الألبان والبيض.

الخضراوات الطازجة.

الفواكه الطازجة أو المجففة.

خبز القمح الكامل.

الشوفان.

الأرز.

المكسرات.

زبدة الجوز.

الإكثار من شرب الماء :

قد يؤدي نقص السوائل والجفاف خلال فترة الصيام، وكذلك الشعور بالعطش الشديد، إلى زيادة الانزعاج والعصبية، بالإضافة إلى الشعور بالإرهاق والتعب.

إحدى الطرق التي تساعد في التغلب على العصبية خلال شهر رمضان والحفاظ على الصحة النفسية والبدنية بشكل عام هى الاهتمام بشرب كمية كافية من الماء خلال وجبة الإفطار، حيث يفضل شرب كوب كبير من الماء كل ساعة على الأقل، مع الحرص على توزيع الشرب بشكل متساوٍ. بالإضافة إلى ذلك، فإن تناول العصائر الطبيعية الخالية من السكر أو الفواكه الطازجة يعد خياراً صحياً مفيداً.

الحد من التدخين :

إمتناع المدخنين عن التدخين خلال النهار هو سبب رئيسي للعصبية في رمضان، وينصح للمدخنين بالتوقف عن التدخين أو التقليل منه تدريجياً قبل حلول شهر رمضان للتقليل من اعراض الانسحاب، ويمكن تقليل عدد مرات التدخين أثناء الإفطار والقيام بأنشطة أخرى كالتنفس العميق أو مضغ العلكة أو شرب المشروبات المفضلة للتقليل من الإحساس بالتوتر.

تقليل تناول المنبهات :

يعتاد العديد من الأشخاص على شرب القهوة في الصباح أو طوال النهار لمساعدتهم على عدم الشعور بالنعاس وزيادة تركيزهم. وعندما يمتنعون فجأة عن شربها أثناء الصيام، يقل امتصاص الكافيين الذي كانوا يعتادون عليه، مما يمكن أن يؤدي إلى زيادة في المزاج والتوتر.

لذلك يجب على الشخص أن يحاول تقليل استهلاك القهوة والشاي تدريجيا قبل شهر رمضان، واستبدالها بمشروبات أخرى تساعد في الاسترخاء، مثل الشاي الأخضر والشاي الأعشاب.

الحصول على قدر كاف من النوم :

يعاني العديد من الأشخاص من اضطراب النوم خلال شهر رمضان بسبب تغيير أوقات تناول الطعام والنوم، مما يمكن أن يؤدي إلى قلة ساعات النوم وتأثير ذلك على أدائهم في اليوم التالي بشكل سلبي، مما يسبب الإرهاق والتعب وقلة التحمل لأبسط الأمور.

لذا، الحفاظ على عدد كافٍ من ساعات النوم يومياً من الأساليب الرئيسية للتغلب على العصبية في شهر رمضان. وذلك لأن النوم الجيد يعزز قدرة الشخص على التعامل مع الضغوط اليومية ويقلل من التوتر، كما يزيد من تركيزه وطاقته.

الأطعمة التي تساعد على التخلص من العصبية خلال شهر رمضان :

تناول بعض أنواع الطعام خلال وجبة الإفطار قد يساهم في تخفيف الضغط النفسي والقلق بشكل عام، حيث يمد الجسم بمضادات الأكسدة والفيتامينات والمعادن الضرورية. من أمثلة هذه الأطعمة :

الأطعمة الغنية بفيتامين B، مثل الأفوكادو.

سمك السلمون.

منتجات الألبان.

البيض.

البرتقال.

المكسرات.

شاي البابونج.

الشاي الأخضر.

العصائر الطبيعية.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور مخ واعصاب

دكتور احمد نبيل العجوز اخصائي امراض المخ و الأعصاب و القسطره المخيه في التجمع

دكتور احمد نبيل العجوز

اخصائي امراض المخ و الأعصاب و القسطره المخيه

التقييم : (3)

التخصص: مخ واعصاب , طب مسنين

اخصائي المخ و الاعصاب و القسطره المخيه بمستشفي التأمين الصحي و مستشفيات المؤسسه العلاجبه ومستشفي تاون بالتجمع الخامس عضو الجميعه المصريه لطب الاعصاب حاصل [...]

سعر الكشف: 400 جنيه

العنوان: شباب شمال امتداد مستشفي الاورام [...] التجمع, القاهرة

دكتور عمرو محمد عبدالحميد استشاري اول جراحة مخ واعصاب وعمود فقري في 6 اكتوبر

دكتور عمرو محمد عبدالحميد

استشاري اول جراحة مخ واعصاب وعمود فقري

التقييم : (4)

التخصص: مخ واعصاب , جراحة عمود فقري

استشاري اول جراحة مخ واعصاب وعمود فقري

سعر الكشف: 400 جنيه

العنوان: ميدان الحصري بجوار البنك العربي [...] 6 اكتوبر, الجيزة