كيفية تأثير الغلوتين على الجسم وتفادى اضراره

كيفية تأثير الغلوتين على الجسم وتفادى اضراره
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

تناول الغلوتين يسبب العديد من الآثار الضارة بما في ذلك الأضرار المعوية التي تعتبر الأكثر شيوعًا ويمكن أن يؤثر أيضًا على الجلد والجهاز العصبي.

الغلوتين هو نوع من البروتينات التي توفر فوائد متعددة للإنسان ومع ذلك يمكن أن يسبب ضررًا لبعض الأشخاص  قبل أن نتحدث عن الضرر الذي قد يسببه الغلوتين دعنا نلقي نظرة على أهميته


الغلوتين

يعرف البروتين الموجود في القمح بالغلوتين ويسهم هذا البروتين في المحافظة على هيئة الأطعمة من خلال ربطها سوياً، ويتواجد الغلوتين في عدة أنواع من الأطعمة، مثل القمح والشعير والشوفان وغيرها.

إحدى فوائد الغلوتين الصحية هو دوره في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي، حيث تستفيد البكتيريا النافعة في الجهاز الهضمي من الغلوتين كمصدر غذاء أساسي مما يساهم في الوقاية من العديد من الأمراض الهضمية مثل سرطان القولون، ومشاكل القولون العصبي، والأمراض الالتهابية المعوية.


تعرف على اهم الأضرارالتة يسببها  الغلوتين

تتضمن أضرار الغلوتين ما يأتي:

1. الأضرار المعوية

تعتبر آثار تناول الغلوتين على الأمعاء من الأضرار الرئيسية التي يمكن أن تحدث. من هذه الآثار:

  • رد فعل مناعي ضد الأمعاء

تناول الغلوتين يسبب رد فعل مناعي يؤثر على بطانة الأمعاء الدقيقة، مما يعوق امتصاص المواد الغذائية ويسبب نقص التغذية تحفز تناول الغلوتين الجسم على اطلاق أجسام مضادة تؤثر سلبًا على الأمعاء، مما يسبب مشاكل هضمية مثل الانتفاخ، الإسهال، والغازات.

  • زيادة نفاذية الأمعاء

زيادة نفاذية الدم تؤثر على قدرة الجسم على التخلص من المواد الضارة حيث يزيد الغلوتين من النفاذية عن طريق تحفيز افراز بروتين يسمى zonulin والذي يؤدي إلى تخفيف الارتباطات في الجهاز الهضمي.

  • التهاب الأمعاء

الغلوتين يسبب الالتهاب بسبب تحفيز الجسم لاستجابة التهابية عند تناوله، وعادة ما يحدث الالتهاب بسبب الغلوتين لدى الأشخاص المصابين بالداء البطني أو حساسية الغلوتين غير المصحوبة بالداء البطني.

  • أعراض الجهاز الهضمي

تظهر عدة أعراض نتيجة للضرر الذي قد يسببه الغلوتين، مثل الإسهال الشديد، الإمساك، حرقة المعدة، الألم الشديد، الغازات والانتفاخ، وتكون هذه الأعراض بشكل خاص لدى مرضى الداء البطني.

2. الاضطرابات العصبية

قد يؤدي تناول الغلوتين أيضًا إلى تأثير على الجهاز العصبي مما قد يسبب اضطرابات عصبية، منها:

  • الاكتئاب والقلق.
  • اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه.
  • الأرق.
  • الصداع النصفي.
  • الاعتلال العصبي المحيطي يشير إلى حالة تضرر الأعصاب في الجسم والتي تؤثر على الجزء الخارجي من النظام العصبي.
  • الصرع.
  • الفصام، أو اضطراب اضطرابي ثنائي القطب.

3. الاضطرابات الجلدية

لا تقتصر أضرار الغلوتين على المشكلات المعوية والعصبية، بل يؤثر أيضًا على الجلد، حيث يمكن أن يسبب التهاب الجلد الهربسي، الذي يظهر على شكل طفح جلدي أحمر مع بثور وكحة.


متى تفوق أضرار الغلوتين على اهميته

لا يُوصى بتجنب الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين إذا لم يكن هناك مانع صحي لاستهلاكها وعلى الرغم من فوائد الغلوتين، قد يحتاج بعض الأشخاص إلى التخلي عن هذه المنتجات بناءً على تشخيصهم بحالات صحية تمنع استهلاك الغلوتين. سنذكر فيما يلي أهم هذه الحالات:

1. الداء الزلاقي 

يعد مرض الزلاق الذي يمكن أيضاً من مهاجمة جهاز المناعة الخلايا البيضاء في الأمعاء عند تناول الطعام الذي يحتوي على الغلوتين، مسببا ضررا للأمعاء وضعف امتصاص العناصر الغذائية، بالإضافة إلى إحداث عدد من الأعراض الجانبية في الجهاز الهضمي.

2. الحساسية للجلوتين الغير خلوية

والشخص الذي لا يعرف سبب حدوثه ويسبب أعراض مشابهة لأعراض مرض الروماتيزم نتيجة تناول الأطعمة التي تحتوي على الجلوتين.

3. التشوه الحركي نتيجة تناول الجلوتين (جلوتين آتاكسيا)

يعتبر اضطراباً مناعياً يؤثر على الأعصاب التي تتحكم في الحركة والعضلات نتيجة تناول الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين.

4. حساسية القمح 

التحسس الذي ينتج عن تناول الغلوتين أو أي مكون آخر في القمح، يمكن أن يسبب أعراض الحساسية الزائدة.

ما هي الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين؟

من أبرز مصادره:

الأطعمة المصنوعة من الحبوب، مثل: القمح.

الخبز.

الحلويات.

الكعك والفطائر.

البطاطا المقلية.

المعكرونة.

اللحوم المصنعة.

شراب الأرز البني.

تشمل منتجات الشعير، مثل الخبز وخل الشعير.

بعض أنواع صلصة الصويا.

لذا يجب على الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الجهاز الهضمي تجنب تناول أي من الأطعمة التي ذكرناها سابقًا.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور تخسيس وتغذية