تقرير شامل عن اضرار وفوائد الابرة التفجيرية

تقرير شامل عن اضرار وفوائد الابرة التفجيرية
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

بعض النساء يلجأن إلى استخدام الإبر التفجيرية لزيادة فرص الحمل، ما المقصود بالإبر التفجيرية ومتى يمكن استخدامها؟


ما هي الإبرة التفجيرية؟

الإبرة التفجيرية هي طريقة تستخدم للمساعدة في الإنجاب، وتُستخدم من قبل النساء اللواتي يعانين من مشاكل في الخصوبة نتيجة عدم وجود تبويض منتظم أو تعذر التبويض تمامًا.

باختصار، الإبرة التفجيرية هي حقنة تحتوي على هرمونات تزيد من سرعة نضوج البويضات أو تعزز إطلاقها.

الحقنة تحتوي على هرمون الحمل البشري (hCG) الذي يحفز المبيض ليعمل على نضج وإطلاق البويضة.

تهدف هذه الحقنة إلى تعزيز عملية نمو البويضة، لتصبح جاهزة للإخصاب والحمل، وتسمى هذه العملية "الانقسام الاختزالي"، حيث تُقلّل البويضة عدد الكروموسومات من 46 إلى حوالي 23.


في أي حالة يمكن استعمال الإبرة التفجيرية؟

هل يمكن استخدام الإبر التفجيرية لعلاج جميع مشاكل الخصوبة التي تعاني منها المرأة؟ بالطبع لا.

عموماً، يتم استخدام هذا النوع من العلاجات لعلاج الحالات التالية:

في حال كنت تعانين من عقم التبويض.

إذا تم تشخيصك بالعقم الذي لا يمكن تفسيره.

كجزء من علاج الأطفال الذين تم إنجابهم بوساطة تقنية الأنابيب بغض النظر عن سبب العقم.

هل من الضروري استخدام إبرة التفجير لتحديد توقيت الحقنة في الرحم أم لا؟

من الضروري فهم ما يحدث في جسم المرأة خلال عملية التبويض للإجابة على هذا السؤال.

الوقت المناسب لعلاج التلقيح داخل الرحم (IUI) هو عند حدوث الإباضة، لذلك يجب أن تكون قادرًا على توقع هذه الفترة بدقة.

تحدث الإباضة نتيجة لزيادة هرمون اللوتين (LH) في جسم المرأة، وهو هرمون يفرزه النخامية عند نضج البويضات في المبيض، وبعد حوالي 36 ساعة من اندفاع الهرمون اللوتيني، تتم إطلاق البويضة من الجريب.

عند استخدام الإبرة التفجيرية يتم متابعة المرأة من خلال إجراء فحص بالموجات فوق الصوتية واختبارات دموية للهرمونات بشكل دوري لتحديد جريب المبيض أو بصيلاتها.

عندما يصبح قطر الجريب يتراوح بين 18-22 مم، يُعطى حقنة التفجير لإنشاء هذا الوقت.

يجري تحديد موعد إجراء التلقيح داخل الرحم وفقًا لذلك، حيث يشترط أن تٌطلق البويضة بعد حوالي 36-42 ساعة من تلقي حقنة التفجير.


كيف تساعد الابرة التفجيرية على الحمل؟

تقوم الإبرة التفجيرية بمساعدة في الحمل عن طريق:

تُساعد الحقنة التفجيرية في تحضير بطانة الرحم لزراعة البويضة المخصبة فيها.

تعمل الحقنة التفجيرية على تعزيز نمو الجريبات غير المكتملة وتساعدها على النضوج بشكل كامل.

تقوم الحقنة التفجيرية بتفجير البويضات من الحويصلة المحيطة بها.

عندما يتأخر الحمل عند بعض النساء، يقوم الطبيب بتناول الحقن المنشطة للإباضة، مثل تلك التي تحتوي على الكلوميفين مثل دواء كلوميد وبدائل أخرى، بهدف تحفيز المبيض لإنتاج عدد أكبر من البويضات. بعد أن يبلغ قياس البويضة حجمًا محددًا (18-21 ملم)، يؤخذ الإبرة التفجيرية في العضل.

افضل وقت للجماع بعد الابرة التفجيرية

تقوم الحقنة التفجيرية بتفجير الحويصلة المحيطة بالبويضة، ثم تنتقل البويضة من المبيض إلى قناة فالوب لاحتمالية التخصيب يعتري الكثير من النساء تساؤل حول موعد نزول البويضة بعد الحقنة التفجيرية وأفضل وقت للجماع. فتتراوح فترة الإباضة بين 34 و 46 ساعة بعد الحقنة التفجيرية. يُوجّه الأطباء الزوجين إلى الوقت المناسب لممارسة الجماع بناءً على مراقبتهم لعملية التبويض بالسونار للتأكد من تواجدها بشكل صحيح ومعرفة وقت خروج البويضة من المبيض.

المخاطر والآثار الجانبية لحقنة التفجير

معظم النساء لا يعانين من آثار جانبية كبيرة سوى الانزعاج الموضعي في موضع الحقن.

بالمقابل، أبدت واحدة من كل ثلاث نساء تأثيرًا سلبيًا على الأقل في التجارب السريرية.

تتمثل تأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء في النقاط التالية.

ألم في محل الحقنة.

اضطراب في المعدة.

وجع في البطن.

غثيان وقيء.

عند استخدام أدوية الخصوبة، هناك احتمالية للإصابة بمتلازمة متلازمة فرط تحفيز المبيض.

متى يمكن تجنب اللجوء إلى العلاج بالحقنة التفجيرية؟

قد ينصح الطبيب في بعض الحالات بعدم الاعتماد على الحقن التفجيرية كعلاج، نظرًا لكثرة الآثار الجانبية التي قد تحدث مقابل الفوائد، وخاصة عند النساء اللاتي يعانين من مشكلة قصور المبيض الأولي أو عندما يكون مخزون المبيض ضعيفًا للغاية.

بالمقابل، قد يكون النصيحة من الطبيب بعدم استخدام حقنة التفجير إذا كان من المعتقد أنك ستعانين من متلازمة فرط الإباضة نتيجة لاستخدامها.

يُوصى بشدة بأخذ حقنة التفجير بواسطة الطبيب المتخصص.

ما هو مدى صحة العلاقة بين استخدام الابرة التفجيرية والحمل بتوائم؟

على الرغم من أن الحقنة التفجيرية تزيد فرص الحمل، هناك اعتقادات خاطئة بأنها تزيد فرص الحمل بالتوائم، ولكن هذا غير صحيح وتشير بعض الدراسات إلى ذلك.

ما هي اعراض الحمل بعد الابرة التفجيرية؟

يتم إجراء اختبار الحمل عبر تحليل الدم بعد مرور 14 يومًا من الجماع، وليس قبل ذلك؛ لأن الاختبار المبكر قد يظهر نتيجة غير دقيقة بسبب ارتفاع هرمون HCG نتيجة لتناول حقنة التفجير. لذا يجب الانتظار لمدة اسبوعين للحصول على نتيجة حمل دقيقة، وفي حال استخدام اختبار الحمل المنزلي يجب الانتظار على الأقل 20 يومًا لظهور الحمل.

بالنسبة لمتى تبدأ أعراض الحمل بعد الحقنة التفجيرية، قد تشعر المرأة بأعراض تشبه أعراض الحمل بعد يوم من الحقنة التفجيرية نظرًا لاحتوائها على هرمون الحمل، وتشمل هذه الأعراض:

ألم في البطن من جهة المبايض.

تورم وألم في الثدي خاصة عند لمسه.

احتباس في السوائل.

ألم في الظهر.

ألم في المعدة.

تعب وإعياء.

اكتئاب.

صدا

ما نسبة نجاح الحمل بعد الابرة التفجيرية؟

لوحظ ارتفاع جديد في نسبة الحمل بعد إعطاء الحقنة التفجيرية، مع مراعاة أن كل حالة تختلف عن الأخرى، وتعتمد نجاح الحمل بعد الحقنة التفجيرية على عدة عوامل، بما في ذلك:

عمر المرأة.

التاريخ المرضي للسيدة.

جودة الحيوانات المنوية للرجل.

العلاجات الأخرى التي يختارها الطبيب للزوجين.

متى تنزل الدورة بعد الابرة التفجيرية؟

تعتبر نزول الدورة الشهرية من علامات عدم نجاح تلقيح البويضة بعد الحقنة التفجيرية، وتأتي الدورة الشهرية في الوقت المحدد كل شهر، والذي يختلف من امرأة لأخرى ويمكن أن يكون بين 11-16 يوماً بعد الحقنة التفجيرية.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور نساء وتوليد