ألم المعدة في رمضان وطرق الوقايه منه

ألم المعدة في رمضان وطرق الوقايه منه
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

يوجد العديد من الفوائد للصيام، ولكن قد يسبب بعض التأثيرات الجانبية التي يمكن أن تكون مزعجة أحيانًا، مثل ألم المعدة أثناء شهر رمضان. سنتعرف في هذا المقال على أسباب الألم في المعدة أثناء الصوم وطرق علاجها.


أسباب آلام المعدة أثناء الصيام :

حرقة المعدة :

عادة ما يعاني الصائمون من ظاهرة الحرقة في المعدة، والتي تحدث نتيجة قلة إنتاج الحمض في المعدة خلال فترة الصوم، وعند تناول الطعام يزداد إنتاج الحمض بشكل مفاجئ، مما يسبب ألم في المعدة بعد الصيام.

ينصح الذين يصومون باتباع النصائح التالية للتخفيف من آلام المعدة التي تحدث في رمضان نتيجة لحرقة المعدة :

من الضروري استمرار تناول العلاجات الموصى بها لعلاج حموضة المعدة، مثل مضادات الحموضة أو مثبطات مضخة البروتون، قبل نصف ساعة على الأقل من تناول السحور.

ابتعد عن تناول الطعام الغني بالدهون والزيوت، والتوابل الحارة.

تناول الطعام بحدود، وتجنب التفريط في تناول الطعام خاصة أثناء وجبة الإفطار.

التقليل من الكافيين خلال ساعات الإفطار.

الإقلاع عن التدخين.

فقدان الوزن.

ينصح الأشخاص الذين يعانون من حرقة المعدة في الليل بالنوم برفع رأسهم قليلًا كإجراء وقائي لمنع ارتجاع الحمض إلى المريء.

الإمساك من أسباب ألم المعدة في رمضان :

الإمساك بالبراز من بين الاضطرابات الشائعة في شهر رمضان الكريم، حيث يعتبر الجفاف واحدة من أسبابه الرئيسية. ويمكن أن يحدث الإمساك نتيجة لعدة أسباب أخرى، بما في ذلك :

قلة شرب الماء خلال ساعات الإفطار.

انخفاض سرعة حركة الأمعاء خلال الأيام الصيام بالمقارنة مع أيام الإفطار.

زيادة استهلاك الأطعمة الغنية بالبروتينات، مثل اللحوم الحمراء والدجاج.

لعلاج مشكلة الإمساك وآلام البطن خلال شهر رمضان، يوصى باتباع النصائح التالية :

يوصى بشرب ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء والسوائل أثناء ساعات الإفطار للحفاظ على ترطيب الجسم.

تناول الأطعمة الصحية وضمها إلى النظام الغذائي، مع التركيز على تناول الفواكه والخضروات التي تحتوي على الألياف.

من الموصى به ممارسة التمارين الرياضية لا تقل عن 30 دقيقة يوميًا، 

يمكن استخدام ملينات المعده  لعلاج الإمساك المزمن لفترات طويلة، ولكن يجب استخدامها لفترات محدودة من الزمن.

الانتفاخ :

إحدى أسباب آلام المعدة أثناء الصيام هي تعرض الفرد للانتفاخ والغازات، والتي تنجم عن عدة عوامل مختلفة.

زيادة استهلاك الطعام أثناء تناول الفطور، وخصوصا الأطعمة الغنية بالدهون والزيوت والتوابل.

الخمول بعد تناول وجبة الإفطار.

بسبب الصيام لفترات قد تزيد عن اللازم، يواجه الجسم بطئ في عملية الهضم والاستقلاب.

تناول الحلويات والسكريات بشكل كبير.

للتخلص من آلام المعدة في شهر رمضان الناجمة عن التورم والغازات، يوصى باتباع النصائح التالية :

المشي والاستمرار بالحركة البدنية طوال النهار.

ممارسة تمارين اليوغا.

تدليك البطن.

شرب الحد الأدنى من 8 أكواب من الماء يوميًا، ويمكنك إضافة بضع قطرات من عصير الليمون إليها.

تجنب تناول الأطعمة والمشروبات التي قد تسبب زيادة في الغازات مثل المشروبات الغازية، والفواكه المجففة، وبعض أنواع الخضار مثل البروكلي، والبصل، والبقوليات بشكل عام.

بعض الوصفات المنزلية مثل تناول الخيار والتفاح والشاي والزنجبيل قد تكون فعالة في علاج الانتفاخ.

الإسهال :

ينتج الإسهال أثناء ساعات الصيام عن إحدى العوامل التالية : 

بعد فترات طويلة من الصيام وانقطاع حركة الأمعاء، فإن كسر الصيام وتناول الطعام بشكل مفاجئ قد يكون ضارًا.

التغذية السيئة.

التعرض لحساسية اللاكتوز 

الإصابة بنقص المعادن.

الإصابة بالتهاب القولون.

إصابة الفرد بمرض كرون  

الإصابة بحساسية تجاه الطعام أو دواء معين.

ولعلاج الإسهال في رمضان، ينصح بما يلي :

تعويض السوائل يتم عن طريق شرب ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء خلال ساعات الإفطار.

تجنب الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من السكر والدهون والكافيين.

تناول الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من البوتاسيوم والأملاح والألياف القابلة للذوبان.

يستخدم الدواء في مراحل متقدمة من الحالات، ومن بين الأدوية المستخدمة لعلاج الإسهال، اللوبيراميد والبسموث سبساليسيلات.

طرق الوقاية من ألم المعدة في رمضان :

يمكن تقليل فرص الإصابة بألم المعدة في رمضان عبر اتباع الإرشادات التالية : 

ينصح بتفادي الأكل الزائد خلال وجبة الإفطار، ويُنصح بالبدء بشرب كوب من الماء وتناول التمر والشوربة الغنية بالألياف لتزويد الجسم بالسوائل والألياف، وبعد ذلك يجب الانتظار لمدة لا تقل عن 10 دقائق قبل تناول الوجبة الرئيسية.

قم بتناول الطعام ببطء وتقليل كمية الطعام التي تتناولها.

يوصى بتناول الألياف يومياً، مثل تناول خمس حصص من الفواكه والخضار خلال وجبة الإفطار.

يجب تقليل تناول الأطعمة المقلية والغنية بالزيوت خلال شهر رمضان، حيث أنها قد تسبب ألم في المعدة وتبطئ عملية الهضم. كما ينصح بتجنب استهلاك التوابل الحارة.

تجنب شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين والمشروبات الغازية أثناء وجبة الإفطار، أو اقتصار استهلاكها.

من المفيد ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة، مثل المشي أو الركض، بعد تناول وجبة الإفطار.

ضرورة الحفاظ على ترطيب الجسم خلال ساعات الإفطار من خلال شرب كميات كافية من السوائل مثل الماء والعصائر الطبيعية والحليب قليل الدسم والشوربات خالية من الدهون.

مواصلة اتباع تعليمات الطبيب واستخدام الأدوية الموصوفة لعلاج مشاكل الهضم.

يوصى بتجنب النوم مباشرة بعد تناول وجبة السحور لتجنب مشاكل الهضم، ويفضل الانتظار لمدة لا تقل عن ساعتين قبل النوم بعد تناول وجبة العشاء الأخيرة.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور باطنة