تحذيرات الأطباء حول تناول المشروبات الغازية خلال شهر رمضان

تحذيرات الأطباء حول تناول المشروبات الغازية خلال شهر رمضان
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

يعتبر العديد من الأشخاص أن وجود المشروبات الغازية على مائدة الإفطار أمر ضروري وصحي، حتى أصبحت جزءاً أساسياً من وجبة الإفطار. ويتجه الكثيرون من الصائمين إلى زيادة تناولها بعد الانتهاء من تناول الطعام عند الإفطار، معتقدين أن لها دور كبير في تسهيل عملية الهضم، وتخفيف الشعور بالامتلاء والتعب، بخاصة بعد تناول كميات كبيرة من مختلف أنواع الطعام.

إلا أن الكثيرين لا يدركون أن هذه المشروبات تؤدي في الواقع إلى النتائج المعاكسة تمامًا، وفقًا لخبراء التغذيةحيث اشارو إلى أن المشروبات الغازية تحتوي على الباي كربونات التي تسبب صعوبة في عملية الهضم، وبالتالي فإنها لا تساهم في هضم الطعام بل على العكس من ذلك، فإنها تجعل هذه العملية أكثر تعقيدًا.
بالنسبة للأشخاص الذين يتناولون هذه المشروبات بكميات كبيرة، يظنون أنها ستروي عطشهم فأن هذا فقط مؤقتًا، وأن هذه المشروبات ستزيد من التبول وتؤدي إلى الجفاف والعطش في اليوم التالي، مما يجعل صيامهم صعبا ويجعلهم يعانون خلال ساعات الصيام.

قم بقراءة المقال لمعرفة الآثار السلبية لشرب المياه الغازية وما إذا كان لها أي فوائد.


أضرار المياه الغازية

قبل أن نبدأ في سرد الآثار الضارة للمشروبات الغازية، يجب الإشارة إلى أن بعض هذه الآثار تنجم عن الإضافات مثل السكر والأحماض وما شابه ذلك، وفيما يلي أبرز آثار تناول المياه الغازية:
1. تسوس الأسنان

يُسبب تناول المشروبات الغازية تسوس الأسنان وتآكل طبقة المينا في الحالات التي تُضاف فيها السكر أو حمض الستريك إليها. ولكن عند تناول المشروبات الغازية بدون أي إضافات، مثل ثاني أكسيد الكربون فقط، فإنها لا تشكل خطرًا على الأسنان إذا تم الحفاظ على نظافة الفم بانتظام.
2. النفخة والغازات

يعتبر انتفاخ البطن والغازات من الأضرار التي تسببها المشروبات الغازية والتي قد تكون أكثر إزعاجًا للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في القولون، لذا يُوصى بتجنب شرب هذا النوع من المشروبات واستبدالها بالماء العادي إذا لاحظت زيادة في الانتفاخ والغازات.
3. السمنة

اعتبر السمنة تأثيرًا سلبيًا للمشروبات الغازية في حال وُجِدت إضافات فيها، مثل الأحماض الطبيعية أو الصناعية أو السكر أو المحليات والنكهات المحددة. يمكن أن تحتوي هذه الإضافات على سعرات حرارية غير ملموسة، مما يمكن أن يساهم في زيادة الوزن عند تناولها بانتظام.
4. فقدان الكالسيوم من العظام

تؤدي المشروبات الغازية التي تحتوي على إضافات إلى نقص الكالسيوم وضعف كتلة العظام في حالة الاستهلاك المفرط، لذا من الضروري التحقق من مكونات المشروبات الغازية قبل شرائها وتناولها.


هل للمياه الغازية فوائد

تعرف عليها فى السطور التالية

بعد الانتهاء من النقاش حول الآثار الضارة للمياه الغازية، سنتحدث الآن عن بعض فوائدها مثل:


1. الحفاظ على الوزن

توفر المشروبات الغازية ترطيب أفضل للجسم وتزيد من الشعور بالشبع بشكل أكبر من الماء العادي، مما يجعلها خيارًا مفيدًا لخسارة الوزن. يُعتقد أن المشروبات الغازية قد تساعد في التحكم بالشهية من خلال إبطاء هضم الطعام وزيادة الشبع، كل ذلك دون إضافة سعرات حرارية.

وهذا صحيح للمشروبات الغازية التي لا تحتوي على أية مواد إضافية.


2. تحسين الهضم

تشير بعض الدراسات إلى أن المياه الغازية قد تساعد في تحسين عملية الهضم والابتلاع عن طريق تحفيز الإنزيمات الهضمية، وهناك اعتقادات تشير إلى أنه يمكن زيادة فعالية المياه الغازية عند استهلاكها مع الثلج، مما يمكن أن يحل مشاكل الجهاز الهضمي مثل الإمساك.


3. تحسين صحة القلب

يعتقد بعض الدراسات القليلة وغير الكافية أن المشروبات الغازية، خصوصا تلك التي تحتوي على الصوديوم، قد تساهم في تحسين صحة القلب من خلال خفض نسبة الكوليسترول الضار وتقليل مستوى الالتهاب والسكر في الجسم، لكن بالطبع هناك حاجة إلى المزيد من الأبحاث والدراسات.


نصائح لشراء المياه الغازية

هناك بعض الإرشادات التي يمكن اتباعها عند شراء المشروبات الغازية، مثل:

  • التأكد من عدم احتوائها على سعرات حرارية ولا تحتوي على سكر.
  • السعي لضمان عدم وجود الفركتوز فيها.
  • التحقق من أن مستوى الملوثات الصناعية لا يتجاوز الحد القانوني المسموح به في المحلية.
  • يجب الانتباه إلى كمية الصوديوم المضافة في المشروبات الغازية، وعدم تجاوز الكمية المسموح بها والتي تتراوح بين 100-200 ملغ.
  • يجب الانتباه إلى كمية الأحماض المضافة، حيث أن زيادتها قد تؤثر على التركيبة الخارجية للأسنان.

دراسات تحذر النساء من المشروبات الغازية

أظهرت دراسة يابانية أن النساء اللاتي يتناولن المشروبات الغازية السكرية يومياً يزيد لديهن احتمال الإصابة بنوع معين من الجلطات أكثر من اللاتي نادراً ما تتناوله بنسبة 83%.

مع زيادة شعبية هذه المشروبات في اليابان، بدأ باحثون في جامعة أوساكا بقيادة هيروياسو إيسو يتساءلون عن العلاقة بين خطر الإصابة بأمراض القلب والجلطات، وبين الاستهلاك المفرط لتلك المشروبات.

شارك حوالي 40 ألف شخص في الإجابة عن أسئلة حول النظام الغذائي والصحي ونمط الحياة، مرة في عام 1990 ومرة أخرى بين عامي 1995 و2000. تم تقسيم الأشخاص إلى أربع مجموعات، للتمييز بين الذين نادراً ما يتناولون المشروبات الغازية، والذين يتناولون كوبًا أو اثنين في الأسبوع، ومن يتناولون ثلاثة إلى أربعة أكواب أسبوعيا، وأولئك الذين يتناولون مشروبا غازيا كل يوم تقريبًا.

تركز الدراسة على المشروبات الغازية التي تحتوي على صودا محلاة بالسكر والعصائر، ولا تكون الصودا منخفضة في السعرات الحرارية أو تحتوي على عصير الفاكهة الطبيعي بنسبة 100%.

وبحث العلماء عن عدد الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب والجلطات منذ بداية الدراسة حتى عام 2008، ووجدوا أن نسبة النساء اللواتي يعانين من سكتة دماغية ولا يشربن المشروبات الغازية إلا نادرًا بلغت 1.7٪، في حين يرتفع هذا الرقم إلى 3 ٪ بين النساء اللواتي يتناولنه يوميًا.

لم يتمكن فريق البحث من ملاحظة نتائج مشابهة بين الرجال، ويعتقد أن ذلك قد يكون بسبب تقليل الرجال الذين ظهرت عليهم أعراض أمراض القلب لتناول الصودا بأنفسهم.

أكد الباحثون أن نوع الجلطة المرتبط بتراكم الصفائح الدموية في الشرايين هو المسؤول عن زيادة خطر الإصابة بالسكتة الدماغية لدى النساء اللاتي يتناولن المشروبات الغازية.

تؤكد هذه النتائج التي نُشرت في مجلة التغذية السريرية الأمريكية مع أبحاث أخرى تربط بين المشروبات السكرية والعديد من الآثار الصحية السلبية مثل السكتات القلبية والسمنة والسكري. وقد دفعت هذه النتائج السلطات في نيويورك إلى فرض حظر على المشروبات الغازية بحجم كبير.

المشروبات الغازية تؤثر في المخ

قال البحثون إن تناول مثل هذه المشروبات السكرية بانتظام بدلاً من الماء يمكن أن يؤدي إلى تغييرات سلوكية طويلة الأجل وتغيير كيمياء المخ بشكل جذري. نصحوا بشرب الماء عند الشعور بالعطش والامتناع عن تناول المشروبات الغازية بشكل مفرط. يجدر بالذكر أن دراسة سابقة أجراها علماء سويديون في العام الماضي كشفت أن تناول مشروب غازي واحد يومياً يزيد من خطر إصابة الرجال بسرطان البنكرياس بنسبة 40%.

أضرار تناول المشروبات الغازية في رمضان

تعاني المشروبات الغازية من العديد من التأثيرات السلبية على الصحة العامة للإنسان، وخاصة خلال شهر رمضان وقد تزيد من الشعور بالجوع بسبب الرغبة الشديدة في تناول السكر، حيث تظهر الدراسات أن تلك المشروبات تزيد من شعورنا بالجوع بشكل كبير بعد تناولها يعود هذا الشعور إلى عدة أسباب، منها أن المشروبات الغازية لا تحتوي على العناصر الغذائية والفيتامينات المفيدة، بما في ذلك البروتينات، ولذلك غالباً ما نشعر بالجوع بعد شربها.

بالإضافة إلى ذلك، تحتوي الصودا على نسب عالية من الفركتوز الذي يؤثر مثل الجلوكوز، ويزيد الشعور بالجوع كلما زادت كمية تناوله وتزيد من خطر زيادة الوزن وتراكم الدهون

المشروبات الغازية تؤدي إلى زيادة الوزن وارتفاع نسبة الدهون في الجسم، خاصة في منطقة الخصر، والتي تعرف بالدهون الحشوية. على عكس الدهون تحت الجلد التي تعمل على تزويد الجسم بالحرارة والطاقة وحماية العظام.

بالنسبة للدهون الحشوية، فهي الأخطر على الصحة، حيث يمكن أن يتسبب تجمعها في ارتفاع ضغط الدم وزيادة مقاومة الأنسولين، مما يزيد من مخاطر الأمراض. وبعد امتصاص السكر الموجود في المشروبات الغازية من قبل الجسم.

يتم دخول السكر إلى خلايا الجسم ويعتبر مصدر إضافي للطاقة. ونظرًا لأن المشروبات الغازية لا تحتوي على أي قيمة غذائية، يمكن للشخص شرب ١٠ أكواب منها دون أن يشعر بالشبع، الأمر الذي يدفعه لتناول الطعام بكميات أكبر وزيادة السعرات الحرارية وبالتالي تخزين الدهون وزيادة الوزن.

علاقة المشروبات الغازية بالوفاة المبكرة

وفقًا لبعض الدراسات ، قد تكون هناك علاقة وثيقة بين المشروبات الغازية وارتفاع نسبة الوفيات المبكرة. حيث يمكن أن تؤدي نسبة السكريات المرتفعة الموجودة في المشروبات الغازية إلى حدوث سكتات قلبية مفاجئة ، بالإضافة إلى أن المشروبات الغازية تعتبر واحدة من العوامل الرئيسية التي تزيد من خطر الإصابة بأنواع مختلفة من السرطان.

ينصح العديد من الأطباء بتجنب هذا النوع من المشروبات في أقصى الأحوال، خاصة بعد الصيام، حيث تكون مناعة الجسم أقل من المعتاد. ويُنصح بتبديلها بمشروبات صحية، ويُفضل أن تكون طبيعية

 

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور تخسيس وتغذية