أفضل الاطعمة لاستعادة توازن الهرمونات الطبيعي

أفضل الاطعمة لاستعادة توازن الهرمونات الطبيعي
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

قد تواجه المرأة اضطراب في هرموناتها يؤدي إلى مشاكل صحية وجمالية، فما هي الطرق التي يمكن من خلالها استعادة توازن الهرمونات من خلال النظام الغذائي

سواء كان هدفك إعادة توازن الهرمونات المفقودة أو الحفاظ على التوازن الموجود لصحتك وجمالك، هذه الأطعمة والأعشاب الطبيعية ستساعدك في تحقيق هدفك.


تساعد الأطعمة في استعادة التوازن الهرموني في جسمك بشكل عام.

هذه قائمة بالأطعمة التي ستساعد على استعادة التوازن في هرموناتك.
1. الأطعمة الغنية بأحماض أوميغا 3

تساعد الأحماض الدهنية أوميغا 3 بشكل عام في استعادة توازن الهرمونات وتعزيز إنتاجها في الجسم، مما يجعلها ذات فائدة في تعزيز التوازن الهرموني الضروري لتقليل آلام الدورة الشهرية وأعراض سن اليأس.

هناك العديد من الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من هذه الأحماض، مثل: بذور الكتان، والجوز، وزيت الزيتون، وبذور الشيا، والأسماك الدهنية، وحبوب الصويا.
2. الأطعمة الغنية بفيتامين د

يؤثر الفيتامين د بصورة خاصة على الغدة النخامية التي تقوم بإنتاج العديد من الهرمونات، والتي تعمل على مساعدة الجسم في تصحيح أي عيوب أو مشاكل ناتجة عن نقص الاستروجين.

قد ينتج نقص فيتامين د عن عدم توازن في الهرمونات وانخفاض في إنتاج الغدة الدرقية، مما يؤثر على الوزن والشهية.

لذا جربي تعريض نفسك لأشعة الشمس لمدة ١٠ دقائق يوميًا، وحاولي تناول المزيد من الأطعمة التي تعد مصادر ممتازة لفيتامين د، مثل زيت كبد الحوت والحليب والبيض.
3. الجزر

تحتوي الجزر على ألياف تساعد في امتصاص كميات الأستروجين الزائدة والتخلص منها، ويساهم الجزر أيضًا في تحقيق التوازن الهرموني لدى الذكور والإناث.

زيادة مستويات الأستروجين في الجسم فوق الحد الطبيعي تسبب العديد من المشاكل الصحية، مثل: تقلبات المزاج، حب الشباب، ونقص الخصوبة.
4. زيت جوز الهند

تبين أن زيت جوز الهند لديه قدرة على علاج اضطرابات الهرمونات واستعادة توازنها، كما يساهم بشكل عام في تقليل الوزن وتحسين الجهاز المناعي وتنظيم مستويات السكر في الدم وتحسين عمليات الأيض.
5. الحلبة

تحتوي بذور الحلبة على مركب يُدعى الديوسجينين (Diosgenin)، ويُعتَقَد أنه يشبه عمل هرمون الأستروجين بحسب العلماء. وقد استُخدمت الحلبة كعلاج شائع منذ القدم لتنظيم الهرمونات في الجسم، خاصة عند وصول سن اليأس.

يمكنك وضع بذور الحلبة في كوب من الماء الساخن لمدة ربع ساعة ثم شرب هذا المشروب 2-3 مرات في اليوم.


الأطعمة التي تساعد في تعديل الهرمونات التي تؤثر على جمال بشرتك.

سنقدم الآن نظرة موجزة على 6 أطعمة أساسية يمكن أن تساعد في تحقيق توازن الهرمونات الضروري لجمال بشرتك.
1. الكينوا

يعتبر الكينوا من البذور الغنية بالبروتينات والمغنيسيوم والفسفور. بالإضافة إلى ذلك، لها خصائص تعمل على دعم توازن الهرمونات الضرورية في الجسم.

حسب الخبراء، يُعتقد أن الكينوا تحتوي على خصائص تساعد في تنظيم مستوى السكر في الدم، والذي قد يؤثر على إنتاج الأنسولين، وبالتالي يؤدي إلى ارتفاع معدل الأندروجينات.

لذلك، حرصي على تناول نصف كوب من الكينوا على الأقل مرتين في الأسبوع.
2. اللوز

إذا كنت تشعرين بأن حالة بشرتك تدهورت مؤخرًا، جربي تناول اللوز، حيث يساهم في زيادة إنتاج هرمون الأديبونكتين (Adiponectin)، الذي يسهم في تنظيم مستويات السكر في الدم، مما يقلل من احتمالية حدوث اضطراب في هرمونات الذكورة.

وجدت بعض الدراسات أيضًا أن تناول اللوز يساهم في تخفيض مستويات هرمونات الذكور في جسم الإناث، مما يقلل من جفاف البشرة وإرهاقها الذي يسببه ارتفاع هذه الهرمونات.

وينصح بتناول ما يقارب 11 حبة لوز يوميًا.
3. الأفوكادو

الأفوكادو وغيرها من الأطعمة الغنية بالدهون الصحية مثل زيت جوز الهند تساهم في تنظيم مستويات الكولسترول في الجسم، وتعتبر أطعمة مهمة جدًا لتحقيق توازن هرموني.

تناول الأفوكادو يساعد في تنظيم إنتاج الهرمونات الضرورية للبشرة للحفاظ على شبابها وجمالها.
4. السلمون

يعتبر السلمون بفوائده المتعددة للصحة من بينها دوره في توازن الهرمونات، حيث تحتوي الدهون الصحية ودهون أوميغا 3 التي تعتبر ضرورية لضبط مستويات الكولسترول والهرمونات.

بفضل خصائص السلمون المضادة للالتهاب، يمكن استخدامه لتهدئة البشرة، خاصة في حالات الإكزيما وحب الشباب، مما يجعله عاملًا مساعدًا فعّالًا.

حاول تناول السلمون مرتين أسبوعيًا.
5. البيض

صفار البيض يحتوي على نوع معين من الكوليسترول يلعب دورًا مهمًا في إنتاج الهرمونات، وخاصة تلك التي تؤثر على نضارة وجمال البشرة.

لذا، ينصح بتناول بيضة واحدة يوميًا.
6. البروكولي والخضار الورقية

يجب عليك عدم تجاهل تناول البروكلي والسبانخ والخضار الورقية الداكنة بشكل عام، لأنها تحتوي على مركبات تساعد في تعزيز عمليات أيض الأستروجين في الكبد.

يعزز هرمون الأستروجين زيادة تكوين الكولاجين في الجلد، مما يعزز مرونته ويسهل تدفق الدم بشكل صحي إلى الجلد، مما يزيد من إمكانية شفائه وتجديده.

حاولي تناول نصف كوب من هذه الخضار يومياً.


قواعد عامة لتوازن الهرمونات

للحفاظ على توازن الهرمونات في جسمك، يجب عليك اتباع الإرشادات التالية:

حاول شرب ما بين 6 إلى 8 أكواب من الماء يوميًا.
تجنبي تناول الأطعمة والمشروبات المصنعة والمعالجة، واختاري دائمًا الأطعمة الطبيعية والعضوية.
احرصي على الحصول على ثماني ساعات نوم يوميًا.
قُمي بممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
حاولي تدريب جسمك على تناول الطعام في أوقات محددة من اليوم.
كن حريصة على تضمين الخضروات الخضراء في نظامك الغذائي مثل الهليون والبروكولي والسبانخ والملفوف والخيار والكالي والكزبرة.
حرصي على تضمين الكمون في نظامك الغذائي، حيث إنه يساعد أيضًا في تنظيم هرموناتك.
تجنبي تدخين السجائر واستهلاك الكحول تمامًا.
تقليل استهلاك المنتجات الغنية بالكافيين.

أعراض الخلل الهرموني

سنعرض هنا بعض العلامات التي تشير إلى اضطراب في توازن الهرمونات لديك.

  • نوم غير منتظم ومشاكل في النوم والاستيقاظ لديك.
  • حب الشباب.
  • صعوبة التركيز والتفكير.
  • الرغبة في تناول الأطعمة المحددة، وخاصة الحلوى.
  •  تقلبات في المزاج.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي.
  • اكتساب الوزن في وسط الجسم.
  • الصداع الحاد، بشكل خاص خلال فترة الدورة الشهرية.
  •  الجفاف المهبلي.
  • التعرق الليلي.
  •  انخفاض الشهوة الجنسية.
  •  تغيرات في الثديين.
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور نساء وتوليد