أسباب الزغطة أو الحازوقة فى الصيام

أسباب الزغطة أو الحازوقة  فى الصيام
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

تظهر الزغطة، المعروفة أيضًا باسم الحازوقة أو الفواق، خلال الصيام في معظم الأحيان نتيجة للضغط الناتج عن الهواء أو الغازات المحبوسة في المعدة الفارغة بسبب تقلص عضلات الحجاب الحاجز. قد تحدث الزغطة خلال الصيام أيضًا بسبب حالات طبية تؤثر على الحجاب الحاجز، أو كنتيجة جانبية لتناول بعض الأدوية. يمكن علاج الزغطة التي تحدث خلال الصيام بطرق بسيطة في حال كانت الأسباب غير خطيرة.

لا يزال السبب الرئيسي وراء الإصابة بالحازوقة غير مفهوم تماما، حيث يحدث التقلص المفاجئ غير الإرادي للحجاب الحاجز وانكماش الحنجرة وانغلاق اللسان، مما يؤدي إلى اندفاع الهواء إلى الرئتين وإصدار صوت الزغطة المعروف .

تعرف حالة الحازوقة طبياً بإسم الرفرفة الحجابية ، ويعاني معظم الأشخاص منها بين الحين والآخر، حيث قد تأتي بشكل فردي أو في نوبات. وغالباً ما تظهر بإيقاع معين أو فاصل زمني ثابت بين الحالة والأخرى، وعادةً ما تتوقف تلقائياً دون الحاجة للعلاج.

في حالات نادرة، قد تشير الحازوقة طويلة الأمد أو النوبات المستمرة من الفواق، التي تمتد لأكثر من شهرين، إلى وجود حالة طبية خطيرة. يصاب الرجال بالفواق بشكل أكبر من النساء، ويتناول هذا المقال أسباب الزغطة بشكل عام، وكذلك الزغطة أو الحازوقة أثناء الصيام، وطرق علاجها بشكل طبيعي أو بواسطة الأدوية.


ماهى أسباب الزغطة  ؟

غالبًا ما تحدث الزغطة دون سبب واضح أو محدد، ويشمل بعض الأسباب الشائعة للزغطة ما يلي:

الإفراط في تناول الطعام.

تناول الطعام الذي يحتوي على التوابل الحارة أو الدهنية.

شرب المشروبات الغازية التي قد تثير الحجاب الحاجز يمكن أن يسبب حرقة معوية.

الخوف او التوتر أو الإثارة.

استنشاق الأبخرة الضارة.

تناول الطعام بسرعة وابتلاع الهواء أثناء الأكل.

مضغ العلكة.

التغيرات المفاجئة في درجات الحرارة.

تشمل الحالات التي تتسبب في الزغطة المستمرة بسبب إصابة أو تهيج العصب المبهم أو العصب الحجابي الذي يتحكم بحركة الحجاب الحاجز على ما يلي :

جراحة البطن.

انزعاج طبلة الأذن بسبب وجود جسم غريب في الأذن.

تعرض الجسم لأي مرض أو حالة صحية مثل مرض الكبد أو اضطرابات الرئة أو الالتهاب الرئوي أو الفشل الكلوي يمكن أن يسبب تهيجًا للأعصاب التي تتحكم في الحجاب الحاجز.

تهيج أو ألم الحلق.

تضخم الغدة الدرقية.

ارتجاع المريء الذي يعرف بحموضة المعدة.

وجود ورم أو كيس في المريء.

مرض السكري.

تشمل حالات الجهاز العصبي المركزي التي يمكن أن تسبب الفواق  ما يلي :

تاريخ طبي يشير إلى تعرض سابق للسكتة الدماغية أو وجود أورام في جذع الدماغ.

التصلب العصبي المتعدد.

تعرض الشخص لصدمة أو إصابة في الدماغ أو الرأس.

التهاب الحبل الشوكي، مع احتمالية التعرض لأمراض أخرى في الدماغ.

التهاب الدماغ أو التهاب السحايا.

تراكم السوائل في الدماغ وتسبب ازدياد حجمها وانتفاخها في الرأس.

تشير النوبات الشريانية الوريدية إلى تشوه يحدث في الدماغ يتمثل في اندماج الشرايين والأوردة.

مرض باركنسون.

تشمل الأدوية التي تسبب الزغطة ما يلي :

معظم العقاقير البنزوديازيبين مثل ديازيبام ولورازيبام وألبرازولام.

الأدوية المستخدمة لعلاج حالات ارتداد الحموضة في المعدة والمريء.

عقار أونداستيرون وليفودوبا 

أدوية علاج السرطان والعلاج الكيميائي.

طرق علاج الزغطة في الصيام :

لا يعتبر الفواق ظاهرة طبية عاجلة أو مثيرة للقلق، ولكن يمكن أن تكون النوبات الطويلة من الفواق مزعجة. هناك العديد من الخيارات العلاجية التي يمكن أن تساعد في وقف نوبة الزغطه إذا لم تختفي بمفردها. ورغم عدم توفر دلائل علمية قوية على فعالية هذه الطرق في علاج الزغطه ، يمكن تجربة التقنيات التالية في مختلف الظروف، مثل علاج الزغطة أثناء الصيام.

ضغط الهواء في الرئتين لبضع ثوانٍ ثم تنفيسه، وتكرار هذه العملية (3-4) مرات كل 20 دقيقة.

التنفس في كيس ورقي، وتجنب تمامًا استخدام الأكياس البلاستيكية أو وضعها على الوجه أو الرأس.

الجلوس مع تقريب الصدر إلى الركبتين لفترة قصيرة.

سحب اللسان إلى خارج الفم بلطف.

محاولة التجشؤ.

الاسترخاء والتنفس بإيقاع بطيء ومنتظم.

رفع لهاة الحلق بلطف باستخدام الملعقة ، ولكن من الأفضل تجنب هذه الطريقة أثناء الصيام لتفادي التقيؤ.

تجربة مناورة فالسالفا  من خلال إغلاق الفم والأنف في نفس الوقت ومحاولة الزفر بشكل قوي، وتعتبر هذه الطريقة واحدة من أفضل الطرق لمعالجة الزغطة أثناء الصيام.

فرك العينين بلطف.

الانحناء بلطف إلى الأمام لتطبيق ضغط على الصدر.

الضغط برفق على الحجاب الحاجز.

طرق علاج الزغطة في الصيام بالأدوية :

علاج السبب الأساسي للزغطة يمكن أن يساهم في علاج الزغطة أو الحازوقة أثناء الصيام. ومع ذلك، في حال تكرار هجمات الحازوقة بشكل مستمر يمكن للطبيب وصف الأدوية المناسبة للتحكم في الحالة. عادة ما تختلف الجرعة ومدة العلاج وفقاً لشدة الحالة وعمر المريض وصحته العامة.

يستخدم دواء الجابابنتين لتقليل أعراض الفواق، وهو دواء مضاد للاختلاج الذي يستخدم عمومًا لعلاج الألم العصبي.

مرخيات العضلات مثل باكلوفين

الأدوية التي تقلل من الإحساس بالغثيان مثل ميتوكلوبراميد.

بعض الأدوية التي تستخدم لعلاج الذهان مثل هالوبيريدول وكلوبرومازين.

إذا استمر الفواق  لأكثر من 48 ساعة، قد يقوم الطبيب بغسل المعدة أو تدليك الشريان السباتي في الرقبة. في الحالات الشديدة من حرقة المعدة، قد يحقن الطبيب أدوية في العصب الحجابي لإيقاف نشاطه مؤقتًا، أو قد تتطلب الحاجة إلى جراحة لقطع عصب الحجابي في الرقبة.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور جراحة عامة