طرق تناول البرتقال بشكل صحي للحوامل

طرق تناول البرتقال بشكل صحي للحوامل
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

يعتبر البرتقال مصدراً غنياً بفيتامين ج سواء تم تناوله عبر عصير طبيعي أو شرائح مقطعة من الحبة كما أنه مفيد للحوامل نظراً لاحتوائه على حمض الفوليك والماء وفيتامين ج الذي يساعد على امتصاص الحديد ويحمي الخلايا من التلف.


هل البرتقال امن للمرأة الحامل

-بالتأكيد، يُعتبر البرتقال واحدًا من أفضل الفواكه التي يجب تضمينها في نظامك الغذائي خلال فترة الحمل، ولكن ينبغي تناوله بحذر، ينبغي تناول الفاكهة بأكملها للاستفادة القصوى من فوائدها.

-يمكن أيضًا للنساء الحوامل شرب عصير الليمون كبديل لعصير البرتقال إذا لم يكن لديهن الرغبة في تناوله، ولكن يجب تجنب شرب عصير البرتقال المعبأ؛ لأنه يحتوي على الكثير من المواد الحافظة التي لا تناسب جسمك الصحي.

-البرتقال يعتبر مصدراً مهماً لحمض الفوليك الذي يساعد في منع العيوب الخلقية في الأنبوب العصبي، والتي يمكن أن تؤدي إلى تشوهات في الحبل الشوكي والدماغ عند الأطفال الرضع

-عيوب الأنبوب العصبي يمكن أن تسبب حالات مثل السنسنة المشقوقة، حيث يحدث عدم تطور صحيح للحبل الشوكي وفقد جزء كبير من الدماغ.

-يعتبر البرتقال مصدر ممتاز للسوائل التي تساهم في الحفاظ على صحة وترطيب الجسم.


فوائد البرتقال للمرأة الحامل

فيما يلي نظرة سريعة على الفوائد الصحية التي ستحققها النساء الحوامل من تناول البرتقال:
1. يحسن وظائف الجهاز المناعي

كما ذكرنا سابقًا، يحتوي البرتقال على تركيز عالٍ من فيتامين ج الذي يعزز الجهاز المناعي. النساء الحوامل بحاجة إلى نظام مناعي قوي، لأنهن قد يكونن عرضة للعديد من الأمراض التي قد تنتقل عن طريق الأطعمة.

يساهم أيضًا في الحفاظ على صحة طفلك، ويساعد في امتصاص بعض العناصر الغذائية مثل الحديد الذي يلعب دورًا في بناء الغضاريف والأوعية الدموية والعظام والأنسجة.
2. يساعد على نمو الدماغ

تتزايد الحاجة إلى الحمض الفوليك بنسبة تتراوح بين خمسة إلى عشر مرات خلال فترة الحمل، ويمكن لتناول البرتقال أن يساعد في تجنب عيوب الأنبوب العصبي لدى الأطفال.

تعزز حمض الفوليك أيضًا تكوين الخلايا والأنسجة الدموية الجديدة، وتحسن الوزن عند الولادة.
3. يمنع الإمساك

محتوى الألياف الغنية يعمل على تحفيز حركة الأمعاء بسهولة ويمنع حدوث الإمساك، وهو مشكلة شائعة خلال فترة الحمل.
4. يتحكم في ضغط الدم

تساهم الألياف الموجودة في البرتقال ليس فقط في تحسين عملية الهضم، بل أيضاً في تنظيم ضغط الدم ومستوى الكولسترول والوقاية من تصلب الشرايين.

يمنع تناول البرتقال الغني بالبوتاسيوم ارتفاع ضغط الدم لدى النساء الحوامل من خلال تنظيم ضغط الدم.
5. يدعم الجهاز التنفسي

يساهم الكاروتين الذي يوجد بكميات كبيرة في البرتقال في الحفاظ على صحة الجهاز التنفسي خلال فترة الحمل.
6. يعزز الترطيب

تساهم البرتقال بشكل كبير في شرب السوائل اليومية، وبذلك توفر الصوديوم والبوتاسيوم للحفاظ على توازن السوائل في الجسم.


اضرار تناول البرتقال  للحامل

بالرغم من الفوائد التي يقدمها البرتقال للنساء الحوامل، إلا أنه من الضروري على الحامل أن تكون على علم ببعض الآثار الجانبية غير المرغوب فيها التي قد تحدث نتيجة لتناول كميات كبيرة من البرتقال، من هذه الآثار:

  • يمكن أن يسبب الكم العالي لحمض الستريك الموجود في البرتقال التهابًا في المعدة وضررًا لمينا الأسنان.
  • تسبب الكثافة العالية من الألياف الغذائية في الإصابة بتشنجات في البطن وبعض المشاكل الهضمية.
  • يمكن أن يزيد استهلاك السعرات الحرارية والسكر الموجود في البرتقال من خطر الإصابة بمرض السكري أثناء الحمل.
  • يمكن أن تتسبب الحموضة العالية في المعدة في الحوامل اللاتي يعانين من مرض الجزر المعدي المريئي في حدوث حرقة في المعدة.

القيمة الغذائية للبرتقال

البرتقال يحتوي على مكونات غذائية مميزة تمنحه فوائد متعددة، وفيما يلي نذكر أهم القيم الغذائية الموجودة في برتقالة واحدة تزن حوالي 154 غرام:
الطاقة     72.4 سعرة حرارية
البروتين     1.45 غرام
الكربوهيدرات     18.1 غرام
الألياف     3.7 غرام
الحديد     0.154 مليغرام
الكالسيوم     61.6 مليغرام
البوتاسيوم     279 مليغرام
المغنيسيوم     15.4 مليغرام
الفسفور     21.6 مليغرام
فيتامين ج     81.9 مليغرام
فيتامين أ     16.9 ميكروغرام
محتوى بيتا كاروتين في هذا المنتج يبلغ ١٠٩ ميكروغرام.

 

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور نساء وتوليد