أنواع مرض السكري واسبابها

أنواع مرض السكري واسبابها
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

لقد لاحظنا أن العديد من الأشخاص يميلون إلى استخدام العديد من المحليات الصناعية في وجباتهم الغذائية للمساعدة في إدارة مستويات السكر في الدم، وخاصة مرضى السكر.

ما هي أنواع مرض السكري؟ ما الفرق بينهما؟ من الذي يصاب بأنواع الفيروسات المختلفة؟ هنا الجواب:


أنواع مرض السكري

هناك ثلاثة أنواع رئيسية من مرض السكري وإليك التفاصيل المتعلقة بها:

1. السكري من النوع الأول

السكري من النوع الأول إنه أحد أمراض المناعة الذاتية، وهو مرض يعمل فيه جهاز المناعة في الجسم على جزء معين من الجسم، وتشمل خصائصه:

عندما تكون مصابًا بداء السكري من النوع 1، فإن الجهاز المناعي يهاجم ويدمر خلايا بيتا في البنكرياس المسؤولة عن صنع الأنسولين. ينتج البنكرياس القليل من الأنسولين أو لا ينتج الأنسولين. يجب على مريض السكري من النوع الأول أن يأخذ الأنسولين يوميًا لبقية حياته. يبدأ داء السكري من النوع الأول عند الأطفال والشباب، ولكن يمكن أن يظهر في أي عمر.

إذا لم يتم تشخيص مرض السكري من النوع الأول وعلاجه في الوقت المناسب، فقد يدخل المريض في غيبوبة أو حتى يموت، وتسمى هذه الظاهرة بالحماض الكيتوني السكري، وأما أعراضها وأسبابها الرئيسية، فهي عادة ما تشمل ما يلي:

أسباب الإصابة بالسكري من النوع الأول

حتى الآن، لم يعرف العلماء بالضبط سبب مهاجمة جهاز المناعة في الجسم لخلايا بيتا، لكنهم يعتقدون أن العوامل التي تساهم في المرض تشمل ما يلي:

المناعة الذاتية. الوراثة. العوامل البيئية. احتمال تورط بعض أنواع الفيروسات.

أعراض الإصابة بالسكري من النوع الأول

تظهر أعراض هذا النوع من مرض السكري عادة في غضون فترة زمنية قصيرة، ولكن في بعض الأحيان يبدأ تدمير خلايا بيتا قبل سنوات من ظهور الأعراض. قد تشمل هذه الأعراض:

العطش الشديد. كثرة التبول  . الجوع المتواصل. انخفاض الوزن. تشوش الرؤية. التعب الشديد.

2. السكري من النوع الثاني

السكري من النوع الثاني هو أكثر أنواع السكري شيوعًا بين السكان، حيث يمثل 90-95٪ من جميع مرضى السكري، وقد تشمل خصائص هذا النوع من السكري الجوانب التالية:

غالبًا ما يرتبط هذا النوع من مرض السكري بالتقدم في العمر، والسمنة، والوراثة، والتاريخ العائلي للمرض، والتاريخ الشخصي مثل سكري الحمل، والخمول البدني، والعرق. يعاني حوالي 80٪ من مرضى السكري من النوع 2 من زيادة الوزن قبل ظهوره. في مرض السكري من النوع 2، ينتج البنكرياس كمية كافية من الأنسولين، ولكن لأسباب غير معروفة، لا يمكن للجسم استخدامه بشكل فعال والاستفادة منه. تسمى هذه الحالة بمقاومة الأنسولين. بعد بضع سنوات، ينخفض ​​إفراز الأنسولين وتصبح حالة المريض مماثلة لحالة الشخص المصاب بالسكري من النوع الأول، حيث يتراكم الجلوكوز في الدم ولا يمكن للجسم استخدامه بشكل فعال كمصدر للطاقة.

فيما يلي نذكر أهم المعلومات المتعلقة بهذا النوع من مرض السكري:

أعراض الإصابة بالسكري من النوع الثاني

تبدأ أعراض هذا النوع من مرض السكري في الظهور وتتطور بشكل تدريجي، وليس فجأة مثل مرض السكري من النوع الأول، وتشمل:

التعب أو الغثيان. كثرة التبول. العطش بشكل غير طبيعي. انخفاض الوزن. تشوش الرؤية. الالتهابات  المتكررة. تباطؤ الشفاء من الإصابات والجروح.

بعض المرضى أيضًا لا يعانون من أعراض على الإطلاق.

3. سكري الحمل

يحدث هذا النوع من مرض السكري عندما تصاب المرأة بمرض السكري أثناء الحمل فقط، مثل مرض السكري من النوع 2. هذا النوع من مرض السكري شائع جدًا، خاصة عند النساء اللواتي لديهن تاريخ عائلي من مرض السكري.

معظم النساء لا يعانين من أعراض سكري الحمل، لذلك يتم فحص مستويات السكر في الدم بين الأسبوعين 24 و 28 من الحمل. قد تتشابه أعراض سكري الحمل مع أنواع أخرى من داء السكري، مثل: العطش وجفاف الفم والإرهاق المستمر.

النساء المصابات بسكري الحمل لديهن مخاطر متزايدة بنسبة 20-50٪ للإصابة بمرض السكري من النوع 2 في غضون 5 إلى 10 سنوات.


من يصاب بأنواع مرض السكري؟

مرض السكري ليس مرضا معديا، فلا يمكن أن ينتقل من شخص لآخر، ولكن هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تزيد من فرص الإصابة بمرض السكري، كما ذكرنا سابقا، لأن مرض السكري من النوع الأول يصيب الرجال والنساء بنفس المعدل والنوع الثاني فيكون كبار السن أكثر عرضة على وجه الخصوص من يعاني من زيادة الوزن.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور باطنة