التحذير من الإفراط في تناول الحلويات خلال رمضان

التحذير من الإفراط في تناول الحلويات خلال رمضان
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

بعد الإفطار، يلجأ البعض إلى تناول الحلويات الرمضانية مباشرة، ورغم أن هذه العادة شائعة، إلا أنها تحمل العديد من المخاطر والتهديدات للصحة العامة، خاصة إذا تم تناولها بكميات كبيرة. سنستعرض في هذا التقرير أضرار تناول حلويات رمضان بعد الإفطار.


1- عسر الهضم

تناول الحلويات مباشرة بعد الإفطار يزيد من احتمالية الإصابة بالاضطرابات الهضمية المزعجة، مثل الإمساك والانتفاخ والغازات. يحتوي الحلويات على نسبة كبيرة من السكريات والدهون، وكلاهما من العناصر الغذائية التي يصعب هضمها عندما يكون المعدة مليئة بالطعام.


2- ارتفاع سكر الدم

عند تناول الحلويات بكميات كبيرة بعد الافطار، يزداد مستوى السكر بشكل حاد في الدم مما يتسبب في ظهور أعراض مزعجة مثل الصداع والشعور بالتعب وضبابية الرؤية لا سيما للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري.


3- زيادة الوزن

عندما تتم تناول الحلويات بعد وجبة الإفطار في رمضان مباشرة، يتم تخزين محتواها من السكريات والسعرات الحرارية في الجسم على شكل دهون، مما يؤدي فيما بعد إلى زيادة الوزن أو الإصابة بالسمنة المفرطة.

 4- التهاب الأمعاء

أظهرت بعض الأبحاث الجديدة أن تناول الأطعمة الغنية بالسكر، مثل الحلويات، يسبب اضطرابًا في التوازن البكتيري في الجهاز الهضمي، وهذا يزيد من احتمالية الإصابة بالتهاب الأمعاء.

5- تسوس الأسنان

بسبب احتوائها العالي على السكريات، تعتبر الحلوى خطورة كبيرة على صحة الفم، حيث تزيد من نشاط البكتيريا الفموية وتحفزها على النمو والتكاثر، مما يسبب تسوس الأسنان ومشاكل في اللثة.

نصائح لتناول الحلويات من دون زيادة في الوزن.

شهر رمضان هو إحدى الأعياد الدينية الأهم، حيث يتميز بأطباقه الشهية ومشروباته اللذيذة. وليس بإمكان أحد أن يفوت فرصة تذوق مجموعة متنوعة من الحلويات مثل عيش السرايا وزنود الست والقطايف، والعثملية والداعوقية وغيرها الكثير.

وبالرغم من الجهود التي يُبذلها الصائمون في محاولة تفادي تناول الحلويات خلال هذا الشهر الفضيل، فإنهم لا يستطيعون الاستمتاع بتلذذها وفق شهوتهم وأذواقهم المفضلة وبالمقابل هناك العديد من الأشخاص الذين يترددون في تناول الحلويات خوفًا من زيادة الوزن.

في البداية يجب تجنب تناول الحلويات فور انتهاء وجبة الافطار.

 يفضل تناول الحلويات بعد الإفطار بمدة ساعتين أو ثلاث، حتى يتم هضم جزء من الطعام في المعدة.

 قم بشرب كوب من الماء قبل تناول الحلوى لتشجيع الشعور بالشبع بسرعة أكبر.

في الحقيقة يوصى بتناول الحلويات بين مرة وثلاث مرات أسبوعياً.

في المرتبة الخامسة يجب أن نكون حريصين على تناول الحلويات بشكل معتدل.

يجب تجزئة الحلوى إلى قطع صغيرة والتقيد بقطعة واحدة أو قطعتين على الأكثر، على العكس من الحلوى الكبيرة التي تحفزك بشكل غير إرادي على تناول كميات أكبر منها.

عدم التهوين بكميات العسل، ويفضل استبداله بعسل دايت خالٍ من السكر.

بالإمكان إعداد بعض أنواع الحلويات في المنزل بطريقة صحية وخالية من السعرات الحرارية العالية.

في النهاية، ينبغي ممارسة التمارين الرياضية بانتظام خلال شهر رمضان لتعزيز معدل الاحتراق.

بالإضافة إلى هذه التوجيهات يمكنك أيضًا اتباع هذه النصائح الغذائية.

اختر بدائل قليلة السعرات الحرارية للحلوى الرمضانية، على سبيل المثال، الكنافة المحمرة أقل دهنًا من الكنافة المخبوزة في الفرن. وبالمثل، البقلاوة المغموسة بالعسل الأبيض أفضل من السكر.

يمكنك أيضًا تفضيل الكنافة الجبنية بدلاً من الكريمة، ولكن بكمية محدودة.

في الحالة الثانية، إذا كنت ترغب في إعداد بعض الحلويات في المنزل، يُفضل استخدام الزبدة الطبيعية أو الزيت النباتي بدلاً من استخدام السمنة.

في النقطة الثالثة، يجب عدم تجاهل تناول الفواكه بأنواعها في شهر رمضان، حيث تعتبر بديلاً صحياً لتعويض نقص السكر في جسمك في هذا الشهر بدلاً من تناول الحلويات.

في النهاية، يمكن استخدام العسل الأبيض بدلاً من السكر لتحلية عصائر رمضان. يُفضل أيضًا تناول العصائر الطبيعية التي لا تحتاج إلى تحلية مثل عصير البرتقال.

نصائح عند اختيار الحلويات 

بعد أخذ وجبة الإفطار، يمكن تناول الحلويات ولكن بكمية معينة، كمثال:

يجب تجنب تناول كمية أكبر من قسطين من الأرز بالحليب.

البقلاوة ينبغي تجنب تناول أكثر من 4 قطع في الفترة بين وجبة الإفطار والسحور.

القطايف يجب عدم تناول أكثر من 4 قطع.

يجب الامتناع عن تناول أكثر من أربع قطع من البسكويت واستهلاك قطعتين منه مع راحة.

يجب عدم تناول نمورة أو عيش السرايا بكميات أكبر من قطعة واحدة.

قد تُساعدك هذه النصائح الغذائية على تحقيق التوازن الصحي أثناء تنظيم وجباتك، وخاصةً عندما يتعلق الأمر بالحلويات، خلال هذا الشهر الكريم. ولا تنسَ أن الهدف هو الاستمتاع بتناول هذه الأطعمة بطريقة ذكية دون إفراط أو إثقال البطن.

 

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور تخسيس وتغذية