ضغط الدم المرتفع وتأثيره على صيام رمضان

ضغط الدم المرتفع وتأثيره على صيام رمضان
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

الحفاظ على ضغط الدم في مستوياته الطبيعية هو مفتاح مهم في علاج ارتفاع ضغط الدم، فما هي الطرق التي يمكن للصائم اتباعها خلال شهر رمضان للحفاظ على صحته إذا كان يعاني من ارتفاع ضغط الدم؟

سأقدم لك المعلومات الرئيسية حول زيادة ضغط الدم والصيام في شهر رمضان


هل الصوم مسموحًا لمرضى ارتفاع ضغط الدم؟

لأولئك الذين يعانون من ضغط الدم المنتظم، أي من الذين يعانون من ارتفاع طفيف في ضغط الدم ويتم التحكم فيه بواسطة الأدوية المعتمدة أو النظام الغذائي المناسب، فإن الصيام لا يشكل خطرًا عليهم. يجب على هؤلاء المرضى استشارة الطبيب المعالج قبل بدء الصيام، وسيتم ضبط جرعات الدواء وفقًا لذلك.


منع مرضى ارتفاع ضغط الدم من الصيام

بالنسبة لزيادة ضغط الدم وتأثيرها على الصيام، سنستعرض فيما يلي بعض الحالات المحتملة:

ينصح المرضى الذين يعانون من ضغط الدم المرتفع الذي يكون خارج نطاق السيطرة بعدم الصيام حتى يتم تنظيم ضغط الدم لديهم.
قد يكون الصيام غير ملائم للمرضى الذين يعانون من مشاكل صحية أخرى، مثل السكري أو أمراض القلب، وعليهم استشارة الطبيب المختص.


نصائح لتحسين وجبة الإفطار للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم.

لكي تحصل على وجبة إفطار صحية ومتناسبة مع حالتك الصحية، هنا بعض النصائح:
تجنب تناول الطعام الذي يحتوي على نسبة عالية من الملح والتخللات.
تجنب تناول الأطعمة المقلية والتي تحتوي على نسب عالية من الدهون والأغذية العالية في الدهون.
استخدم المنتجات الحليبية ذات الدسم المنخفض.
تناول الخضروات والفواكه
استخدم القمح الكامل في تجهيز وجبات رمضان بدلاً من أنواع النشويات الأخرى.
تركيز على استهلاك مصادر الدهون ذات الفوائد والأحادية غير المشبعة مثل زيت الزيتون.
يجب تناول البقوليات مرتين على الأقل في الأسبوع.
توجب أكل السمك المشوي مرتان أسبوعيًا على الأقل.
تجنب تناول اللحوم الحمراء وانصب اهتمامك على اللحوم البيضاء.
تناول المكسرات التي ليست مملحة.
تجنب تناول المأكولات الحلوة واستبدلها بتناول الفواكه.
استهلاك العديد من الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم مثل الموز والمشمش بكميات كبيرة.
تناول كمية من الماء تصل إلى 2 لتر على الأقل، مُقسمة بين وجبتَي الإفطار والسحور.
قم ببعض التمارين الرياضية المناسبة بعد وجبة الإفطار.

نصائح في وجبة السحور

للحد من زيادة ضغط الدم أثناء فترات الصيام، إليك بعض النصائح التالية:

قم بتركيزك على تناول الأطعمة التي تحتوي على البقوليات وتكون غنية بالبروتين.
تجنب تناول الأطعمة المالحة والمشروبات المحلاة والسكريات.
تجنب تناول الوجبات الدهنية والمقلية.
ركز على التركيز على تناول كميات كافية من الفواكه الغنية بالبوتاسيوم.
قُم بتناول كمية ماء تتراوح بين 2-3 ليترات على الأقل.
تجنب استهلاك المشروبات التي تحتوي على محفزات البول مثل القهوة والشاي والمشروبات الغازية.
قم بتقديم وجبة السحور قبل موعد الإمساك بوقت قصير.
تركز على الكربوهيدرات الصعبة مثل الخبز البني.
تناول الدواء قبل حدوث الإمساك ببضعة لحظات ليعمل فترة أطول.

متى يتوجب التوقف عن الصيام أثناء النهار للأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم؟

إليك قائمة بالظروف التي يجب على مرضى ارتفاع ضغط الدم أن يتوقفوا عن الصيام خلال شهر رمضان.

إذا تعرضت لانخفاض مفاجئ وشديد أثناء الصيام أو شعرت بالدوار، يجب عليك أن تُفطِّر وتستشير الطبيب على الفور. كما ينبغي للمريض أن يُقيس ضغط الدم باستمرار طوال اليوم.
إذا زاد ضغط الدم عن 90/140 ملليمتر زئبقي، يجب أن يتابع المريض العلاج مع الطبيب ويستشيره بشأن ارتفاع ضغط الدم وصيام شهر رمضان.
إذا زاد ضغط الدم عن 180/120 ملليمتر زئبقي، يجب على الشخص أن يتناول الإفطار على الفور ويذهب إلى قسم الطوارئ مباشرة.

هل قله شرب الماء يسبب ارتفاع ضغط الدم؟

ترتفع نسبة إنزيم الرينين في الكلاويات نتيجة لعدم تناول كمية كافية من الماء، مما يؤدي بدوره إلى ضيق الأوعية الدموية واحتباس السوائل. تزداد لزوجة الدم نتيجة عدم شرب كمية كافية من الماء، ويساهم ذلك أيضًا في ارتفاع ضغط الدم.

ما أسباب تقلب ضغط الدم في رمضان؟

تتأثر ضغط الدم بعدة عوامل، وتشمل صحة القلب والأوعية الدموية، والإصابة بالسكري، وأمراض الكلى وغيرها، ويواجه العديد من الأشخاص تقلبات ضغط الدم في شهر رمضان حيث يرتفع أحيانًا وينخفض في أحيان أخرى، ويحدث ذلك غالبًا بسبب التغيير في نظام الغذاء المعتاد كما سنوضح فيما يلي:

  1. خلال الصيام، قد تؤدي هذه العملية إلى انخفاض ضغط الدم بصورة مسببة للقلق سواء للأشخاص الأصحاء أو لأولئك الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم. يتسبب الجسم في حالة استرخاء بعد هضم وجبة السحور، وتتمدد الأوعية الدموية مما يسبب انخفاض في ضغط الدم. يحدث في بعض الأشخاص اضطراب في معدل ضربات القلب. لذا فمن الضروري استشارة الطبيب قبل البدء في الصيام، خاصةً إذا كان الشخص يعاني بالفعل من انخفاض ضغط الدم.
  2. بعد الإفطار، يحدث عادة انخفاض في ضغط الدم عن المعدل الطبيعي بسبب توجيه المزيد من الدم إلى المعدة والأمعاء الدقيقة. في الوقت نفسه، تتضيق الأوعية الدموية البعيدة عن الجهاز الهضمي، وينبض القلب بشكل أكبر وأسرع لضمان توصيل الدم إلى المخ والأطراف. إذا لم تستجب الأوعية الدموية والقلب بشكل صحيح، فإن ضغط الدم سينخفض في جميع أنحاء الجسم ما عدا الجهاز الهضمي، وهذا يعرف بـ "انخفاض ضغط الدم بعد الأكل". قد يؤدي انخفاض ضغط الدم بعد الأكل إلى:
  • دوار  أو دوخة وقد يصل للإغماء.
  • ألم في الصدر.
  • اضطراب الرؤية.
  • غثيان.

في النهاية، يعتبر ممارسة نمط حياة صحي بمثابة وقاية فعّالة من مشاكل تقلب الضغط في شهر رمضان. إذا لم يتم تنظيم ضغط الدم بشكل صحيح حتى بعد تناول الأدوية أو إذا ظهرت أعراض مقلقة مثل الصداع أو الدوخة أو الدوار، فينبغي استشارة الطبيب قبل الصيام. بشكل عام، يساعد الصيام بشكل طبيعي في خفض ضغط الدم، ولكن العادات السيئة قد تؤدي إلى زيادته أو تقليله بشكل ملحوظ.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور قلب واوعية دموية

دكتور مصطفي عبد الفتاح أستشاري أمراض القلب والأوعية الدموية في 6 اكتوبر

دكتور مصطفي عبد الفتاح

أستشاري أمراض القلب والأوعية الدموية

التقييم :

التخصص: قلب واوعية دموية , قلب

أستشاري أمراض القلب و الأوعيه الدمويه مستشفى بنها التعليمي معهد القلب مستشفى السعودي الالماني جدة عضوٍ الجمعية المصرية لامراض القلب عضو الجمعية الاوروبية [...]

سعر الكشف: 500 جنيه

العنوان: اكتوبر المحور المركزي كايرو [...] 6 اكتوبر, الجيزة