أسئلة وأجوبة حول جلسة الليزر والتحضير لها

أسئلة وأجوبة حول جلسة الليزر والتحضير لها
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

يهدف إزالة الشعر بواسطة الليزر إلى منع نمو الشعر في مناطق معينة من الجسم التي يكون ظهور الشعر فيها غير مرغوب فيه لأسباب جمالية أو للتخلص من الشعر الزائد. يعمل العلاج بواسطة الليزر على منع نمو الشعر عن طريق تدمير بصيلات الشعر التي توجد في هذه المناطق.

عادةً، يقوم الرجال والنساء معًا بإستخدام تقنية الليزر لإزالة الشعر من جسمهم في مناطق مختلفة مثل الصدر والظهر والساقين وتحت الإبط والوجه وأعلى الفخذين ومناطق أخرى.

تعتمد طريقة علاج إزالة الشعر بواسطة الليزر على استهداف الخلايا الميلانينية، وهذا يساهم في تفكيك بصيلات الشعر وتأخير نمو الشعر الجديد في المنطقة التي تتعرض للأشعة.

من الضروري الإدراك بأن استخدام العلاج بالليزر لا يضمن توقف نمو الشعر تمامًا، ولكنه يساعد على تقليل كمية الشعر المنمو بشكل واضح.


مخاطر إزالة الشعر بالليزر

يترتب على إجراء إزالة الشعر بواسطة الليزر بعض المخاطر والتأثيرات الجانبية، مثل ما يلي:

  •  ندوب.
  •  تقشر الجلد.
  •  ظهور بثور على الجلد.
  •  حروق في الجلد.
  •  فرط التصبغ.
  •  احمرار الجلد.
  • سُوء تحمّل جسمي للمسّات وتعرّضه لأشعة الشمس.
  • التورّم.

ما قبل إجراء العملية

  1. يتم تنظيم جلسة استشارة مسبقة مع الطبيب قبل بدء العلاج، حيث يتفق طبيب أمراض الجلد مع المريض على المناطق التي ستتم معالجتها بناءً على نوع البشرة ولونها، لون الشعر وسماكته، بالإضافة إلى مقتضيات ورغبات الفرد نفسه.
  2. الطبيب يتحقق من عدم وجود أسباب تمنع الشخص من التعرض للعلاج بالليزر مثل تناول بعض الأدوية مثل علاج حب الشباب. في بعض الأحيان يتم إجراء بعض الاختبارات مثل اختبارات الدم لفحص مستويات الهرمونات في الدم للتحقق من عدم ارتفاع مستوياتها وأن نمو الشعر ليس نتيجتها.
  3. قبل الشروع في العلاج، يجب أن يتم حلاقة الشعر في المنطقة المراد إزالته منها، مع التأكيد على عدم استخدام أدوات إزالة الشعر الأخرى مثل الشفرة والشمع والخيط.

أثناء الإجراء

عملية إزالة الشعر بواسطة التقنية الليزرية تشتمل على عدة مراحل، مثل:

يجب تطبيق كريم مخدر موضعي على بشرة المنطقة المراد علاجها، ولا سيما في مناطق حساسة مثل الإبطين وأعلى الفخذ والوجه والظهر والصدر.
تتم عملية تمرير جهاز الليزر على سطح الجلد في المنطقة المرغوبة، مما يؤدي إلى تلف بصيلات الشعر نتيجة للحرارة التي يتعرضون لها من الأشعة.
يحتاج علاج إزالة الشعر بالليزر إلى عدة دقائق فقط، ولكن يتطلب إجراء عدة جلسات لإزالة معظم الشعر في المنطقة، ويتوقف ذلك على نوعية الشعر، حيث يحتاج الشعر الكثيف أو السميك إلى عدد أكبر من جلسات العلاج.


ما بعد الإجراء

بعد إجراء جلسة إزالة الشعر بالليزر، يمكن للمريض أن يعود إلى منزله. من الأفضل تجنب التعرض لأشعة الشمس خلال الأيام الأولى بعد العلاج وارتداء ملابس واقية.

بعض المعلومات الوافية حول نتائج الليزر وعدد الجلسات المطلوبة والمناطق التي يمكن استهدافها

هل هي آمنة إزالة الشعر بواسطة الليزر على الجلد؟

نعم، عند إزالة الشعر بالليزر بالطريقة الصحيحة وتحت إشراف فني متخصص وذو خبرة، تكون العملية آمنة وفعالة على جميع أنواع البشرة. ومع ذلك، يجب أن نتخذ الاحتياطات الضرورية لتجنب المضاعفات الجانبية، مثل ارتداء النظارات الواقية لحماية العين من أشعة الليزر، واتباع تعليمات الطبيب فيما يتعلق بحلاقة الشعر وترطيب البشرة بين الجلسات.

هل إزالة الشعر بالليزر مؤلمة؟

من بين فوائد إزالة الشعر بالليزر، أنها غير مؤلمة نسبياً، وخاصة إذا مقارناها بطرق إزالة الشعر بالشمع أو النتف. تستغرق كل ومضة ليزر أقل من ثانية وتعطي شعوراً يشبه الوخز الخفيف، إلا أن المناطق الحساسة مثل الشفة العليا تكون أكثر عرضةً للألم. في مراكز نوفومد، نستخدم أجهزة تبريد متقدمة مع الليزر لتقليل الشعور بالحرارة على البشرة وتخفيف الازعاج أثناء العملية.

هل يمكن إزالة جميع أنواع الشعر بالليزر؟

في مراكزنا، نضع بين يديك أجهزة ليزر حديثة تعمل على البشرة الفاتحة والداكنة على حد سواء بكفاءة. ولكن يجب ملاحظة أن الليزر يتفاعل مع الصبغة الميلانين في الشعر، ولذا لا يمكن إزالة الشعر الأشقر والرمادي وبعض أنواع الشعر الأحمر لعدم احتوائها على صبغة الميلانين.

ما هي الأجزاء من الجسم التي يمكن أن يتم معالجتها باستخدام تقنية الليزر؟

يمكن استهداف شبه جميع أجزاء الجسم وإزالة الشعر منها، وتشمل الأماكن التالية:

  • الوجه: تشمل الأذنين، الأنف، الشفة العليا، الذقن، الخدين، السوالف، الرقبة، والمنطقة بين الحاجبين.
  • الأذرع: كل الجسمي، الإبطين، الكتفين.
  • جزء الجسم المشار إليه بـ "الأرجل" يتكون من الساقين والفخذين والجزء العلوي من القدم وأصابع القدم.
  • منتصف الجسم يشمل البطن، الظهر، الأرداف، الصدر، والمنطقة الحساسة.

كم عدد جلسات الليزر التي سأحتاجها؟

بناءً على نوع الشعر والبشرة والمنطقة المطلوبة للعلاج، ننصح بإجراء 8 إلى 12 جلسة، بالإضافة إلى جلسات المتابعة والتعديل كل 2 إلى 3 أشهر لضمان إزالة الشعر من جميع أنحاء الجسم. أما بالنسبة لمنطقة الوجه، قد يحتاج بعض العملاء إلى جلسة كل أسبوعين ما لم يُوصى بغير ذلك.

يتنامى الشعر في أجزاء الجسم والوجه بأنماط متفاوتة، لذلك فإن نتائج إزالة الشعر تعتمد على مرحلة بدء نمو بصيلات الشعر في جذورها. وبناءً على ذلك، من الأهم أن تكمل العلاج لكامل الدورة الموصى بها وبفترات منتظمة لتحقيق أفضل النتائج.

متى تظهر نتائج إزالة الشعر بالليزر؟

تتفاوت نتائج إزالة الشعر بالليزر من شخص إلى آخر بسبب اعتمادها على لون وسمك الشعر والمنطقة التي تتم معالجتها ونوع الليزر المستخدم ولون البشرة. ومع ذلك ، بإمكانك مشاهدة النتائج فور انتهاء الجلسة ، حيث ستلاحظ تقليلًا في نمو الشعر بنسبة 10٪ إلى 25٪ ، ولكن قد تحتاج إلى حوالي 6 جلسات في المتوسط ​​لإزالة جميع بصيلات الشعر ومنع نموها لعدة أشهر أو حتى سنوات.

هل تعتبر النتائج دائمة؟

تقوم التقنية الليزرية بتحريك بصيلات الشعر الفردية بواسطة توليدها ومنعها من النمو مرة أخرى، ومع ذلك، فإنها لا تمنع إنتاج الجسم لجذور جديدة لنمو الشعر فيها. ونتيجة لذلك، يعمل الليزر على التقليل من حوالي 70٪ إلى 80٪ من الشعر على الجسم، ويجعل البصيلات الشعرية الجديدة أقل سماكة وأقل تصبغاً.

هل تسبب إزالة الشعر بالليزر سرطان الجلد؟

كما ذكرنا سابقًا، يعتبر إزالة الشعر بالليزر آمناً تماماً ولا يسبب أي مضاعفات خطيرة. فعلاج الشعر بالليزر لا يرتبط بخطر الإصابة بسرطان الجلد، والذي يعتبر نتيجة التعرض لأنواع معينة من الضوء مثل الأشعة فوق البنفسجية التي تأتي من الشمس وبعض مصادر الضوء الاصطناعية مثل أسرة التسمير.

رغم استعمال أجهزة الليزر للطاقة الضوئية، إلا أنها لا تحتوي على أي ضوء فوق بنفسجي، وتختلف أطوال الموجات المستخدمة لاستهداف بصيلات الشعر عن الأشعة المسببة لسرطان الجلد، وبذلك لا تتسبب في اختراق الجلد أو تدمير خلاياه.

كيف يمكنني التحضير لجلسة الليزر؟

ينصح خبراؤنا بتجنب التعرض لأشعة الشمس والسعي للحصول على لون بشرة مسمر قبل الجلسة للوقاية من تهيج الجلد أو حدوث حساسية. نوصي أيضًا باستخدام ماكينة الحلاقة قبل الجلسة بيوم واحد، وعدم إزالة الشعر بالشمع أو نتفه قبل الجلسات أو بينها، وذلك لأن هذه الأساليب تؤثر على دورة نمو الشعر وتعوق عمل الليزر في استهداف بصيلة الشعر أثناء مرحلة النمو.

ويجب تجنب استخدام المستحضرات التجميلية والكريمات المرطبة ومزيل العرق قبل الجلسة لحماية البشرة ومنع تشكيل طبقة تمنع وصول ضوء الليزر إلى بصيلات الشعر.

كيف يمكنني العناية بالبشرة بعد إجراء جلسة إزالة الشعر؟

  • عند تعرض المنطقة المعالجة لبعض الاحمرار أو التورم، يمكن استخدام الكمادات الباردة.
  • تجنب استخدام أي منتجات التجميل لمدة 24 ساعة بعد إجراء عملية إزالة الشعر في منطقة الوجه.
  • للوقاية من التهيج، يجب استخدام واقي الشمس كل ساعتين خلال الأسبوع الأول بعد الجلسة.
  • ضع الحرص على عدم قيام بعملية التقشير أو الحلاقة أو نتف الشعر في الأيام الخمسة المقبلة للحفاظ على صحة البشرة.

هل ازالة الشعر بالليزر المنزلي امنة؟

بشكل عام، تُعتبر الأجهزة المنزلية المستخدمة لإزالة الشعر آمنة على الرغم من وجود احتمالية حقيقية لحدوث تأثيرات جانبية وضارة على البشرة. وعلاوة على ذلك، يُعتبر استخدام الأجهزة المنزلية أكثر أمانًا من إجراءات إزالة الشعر بالليزر التي تُجرى في المراكز التجميلية، حيث تمتلك الأجهزة المنزلية كمية أقل من الطاقة المُطلقة.

 

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور جلدية