مرض السكر وفوائد اليقطين

مرض السكر وفوائد اليقطين
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

يحب العديد من الأشخاص تناول اليقطين أو القرع خلال فصل الخريف وأوائل فصل الشتاء، نظرًا لكونها من الفواكه ذات الألوان الزاهية والمذاق اللذيذ، ومنذ القدم تم استخدامه للمساعدة في علاج العديد من الحالات الطبية لأنه يحتوي على نسبة عالية من العناصر الغذائية الصحية مثل الفيتامينات والمعادن.

نظراً للفوائد المتعددة لليقطين على صحة الجسم بشكل عام، يطرح العديد من الأشخاص الاستفسار عما إذا كان هناك فوائد لليقطين في حالة الإصابة بمرض السكري. وسنتحدث في هذا المقال عن مدى صحة العلاقة بين القرع ومرض السكري، وعن فوائد القرع الأخضر للأشخاص المصابين بالسكري، بالإضافة إلى وصفة استخدام القرع لعلاج مرض السكري.


ماهى فوائد اليقطين للسكري ؟

هل تناول القرع يقوم بتحسين حالة السكري؟ هذا هو السؤال الذي يشغل بال محبي هذا النوع من الطعام. يعد اليقطين وجبة صحية فهو غني بالعديد من المركبات المفيدة مثل فيتامين "أ" الذي يساعد على تحسين القدرة البصرية ومضادات الأكسدة التي تقلل من تأثير الجذور الحرة الضارة. كذلك، يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والسرطان ويعزز جهاز المناعة.

يمكن أن يكون اليقطين مناسبًا للمرضى المصابين بمرض السكر، الذين يحتاجون إلى فهم تأثير الأطعمة على مستوى السكر في الدم، لمعرفة كيفية التحكم فيه والوقاية من مضاعفات مرض السكر مثل تلف الأعصاب والأمراض القلبية والكلوية والكبدية والالتهابات الجلدية واضطراب الرؤية.

يمكن أن تنحصر فوائد القرع للسكري في الأسباب التالية :

يعد غذاء منخفض السعرات الحرارية.

يحتوي  على الكثير من المواد التي تدعم الصحة بشكل عام، وتساهم في تنظيم مستوى السكر في الدم مثل العنصر المعدني المغنسيوم.

يحتوي اليقطين على نسبة عالية من الألياف، حيث يحتوي نصف كوب منه على 12% من القيمة اليومية الموصى بها من الألياف، وتساعد تلك الألياف في تنظيم مستوى السكر في الدم.

اليقطين والسكري :

أظهرت الدراسات احتمالية وجود فوائد من اليقطين لمرضى السكري، بما في ذلك القرع الأخضر. وفيما يلي، نستعرض بعض تلك الدراسات التي أجريت للكشف عن تأثير القرع على مرضى السكري.

أظهرت دراسة أجريت على الحيوانات أن المواد الموجودة في القرع تزيد من إفراز الأنسولين بطريقة طبيعية، وبالتالي تقلل من اعتماد الفئران المصابة بالسكري على الأنسولين.

أظهرت دراسة حيوانية أخرى أن المواد التريغونيلين وحمض النيكوتينيك الموجودة في اليقطين ممكن أن تلعب دورًا في تقليل مستوى السكر في الدم والوقاية من مرض السكري.

وفقًا لدراسة حيوانية أخرى على الفئران المصابة بالسكري من النوع الثاني، تبين أن مزيجًا من السكاريد المتعددة الموجودة في اليقطين ومركب البوريارين المعزول من نبات بوريريا ميريفيكا يحسن من مستوى السكر في الدم وحساسية الأنسولين.

بينت الدراسة أن تناول اليقطين في النظام الغذائي اليومي للطفل البالغ من العمر 12 عامًا لمدة شهرين يحسن قليلاً من مستويات السكر في الدم.

ومن الواضح من ذلك وجود احتمالية عالية لاستفادة اليقطين في علاج السكري عن طريق تحسين مستوى السكر في الدم وزيادة حساسية الأنسولين، وبالتالي يمكن أن يقلل من حاجة مرضى السكري للأنسولين، ولكن هناك حاجة مستمرة لإجراء المزيد من الدراسات البشرية لتأكيد ذلك.

فوائد بذور اليقطين للسكري :

تزايد الإحساس بالشبع، وتحسين صحة القلب والأوعية الدموية، وتعزيز صحة الجهاز الهضمي، وتحسين صحة العظام، وتعزيز جهاز المناعة، وتقليل خطر الإصابة ببعض أمراض السرطان.

المغنيسيوم، وقد وجد أن:

الأنظمة الغذائية الغنية بالمغنيسيوم ترتبط بانخفاض خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 بنسبة 33٪ عند الرجال، و34٪ عند النساء.

نقص عنصر المغنيسيوم يحدث بشكل متكرر عند الإصابة بمقاومة الأنسولين.

يجب على الأشخاص البالغين تناول كمية تتراوح بين 310 إلى 420 من المغنسيوم حسب العمر والجنس. بذور اليقطين بكمية 28.35 جرام تحتوي على 168 مللي جرام من المغنسيوم.

تحتوي بذور اليقطين على 1.1 جرام من الألياف في كل 28 جرامًا.

من خلال إضافته إلى الوجبات الخفيفة, يمكن الاستفادة من فوائد حب القرع في علاج السكري. يمكن تناول القرع نيئًا أو محمصًا بإضافة زيت الزيتون وتتبيله بالكمون، ثم خبزه حتى يصبح محمصًا ولونه بنيًا. يمكن أيضًا إضافة حب القرع إلى العصائر غير المحلاة المفضلة أو الزبادي. كما يمكن رشه على السلطات أو الشوربات أو الأطباق الرئيسية.

من المهم أن نلاحظ أن زيت القرع له فوائد مشابهة للسكري وللبذور، ولذلك يعد زيت بذور اليقطين مفيدًا لتخفيض ضغط الدم المرتفع ومستويات الكولسترول في الدم.

فوائد عصير اليقطين للسكري :

يحتوي عصير القرع على نفس الفوائد التي تم ذكرها سابقاً للقرع، بما في ذلك فوائده لمرضى السكري. بإمكانك تحضير عصير القرع الصحي للسكري عن طريق غسل ثمرة قرع صغيرة أو متوسطة الحجم جيداً، ثم إزالة الجذع وتقطيعها إلى نصفين، واستخراج البذور، ثم تقشيرها وتقطيعها إلى أجزاء صغيرة للعصر. يمكنك استخدام عصير القرع بمفرده أو إضافة التفاح أو الجزر أو الجمع بين التفاح والزنجبيل إليه.

القرع المر للسكري  :

يعتقد أن القرع المر يحسن استخدام الأنسجة للسكر، ويحفز إنتاج الأنسولين، ولقد استخدم لفترة طويلة أيضًا للمساعدة في علاج مرض السكري من النوع الثاني.

توصلت الدراسة إلى أن تناول 2000 مللي جرام يومياً من القرع المر لمدة 3 أشهر يقلل من مستوى السكر التراكمي، وأن تناول نفس الجرعة لمدة 4 أسابيع يقلل مستوى السكر في الدم بشكل معتدل، ومع ذلك، هناك حاجة لمزيد من الدراسات البشرية للتأكد من ذلك.

وصفة القرع للسكري :

تشمل بعض الأساليب الشائعة للاستمتاع بطعم اليقطين تناول فطيرة أو خبز اليقطين، وقد يدعي بعض الناس أنها طرق تستفيد من فوائد اليقطين لمرضى السكري، ولكن على الرغم من وجود القرع في تلك الأطعمة إلا أنها تحتوي على مكونات أخرى غير مفيدة للتحكم في مستوى السكر في الدم مثل السكر والحبوب المكررة.

ومن ثم، يجب أن نكون حذرين عند تناول تلك الوجبات؛ لأنها لا تقدم نفس الفوائد التي يوفرها اليقطين لمرضى السكر عند تناوله وحده في حالته الطبيعية، بل على العكس، يمكن أن تضر بمرضى السكر من خلال التأثير السلبي على مستوى السكر في الدم.

في النهاية بعد أن عرفنا فوائد اليقطين لمرضى السكري، ينبغي الإشارة إلى أن تناول كميات كبيرة من اليقطين في وقت واحد قد تؤدي إلى زيادة حادة في مستوى السكر في الدم، لذا يجب تناول كميات صغيرة وأخذ استشارة الطبيب قبل ذلك.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور سكر وغدد صماء