أطعمه ومشروبات ضارة لمرضى السكر

أطعمه ومشروبات ضارة لمرضى السكر
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

يحتاج مرضى السكري إلى تعديل نمط غذائهم لضمان الحفاظ على مستويات السكر في الدم وتجنب التعرض لمضاعفات خطيرة نتيجة مرض السكري. تنطبق هذه الحاجة على الكبار والأطفال على حد سواء، وسنقدم لكم قائمة بالأطعمة المحظورة لمرضى السكري والبدائل الصحية التي يمكن تناولها بأمان.


ماهى الأطعمة الممنوعة لمرضى السكري ؟

توجد قائمة من الأطعمة التي يجب تجنبها لدى مرضى السكري

الأطعمة الغنية بالسكريات :

 تعد الأطعمة المصَنعة من السكَر المعالج ممنوعة لمرضى السكر، مثل الحلويات العديدة التي تحتوي على كمية منخفضة من الكاربوهيدرات. هذه الأطعمة ليست فقط فقيرةً بالقيمة الغذائية، بل يمكن أن ترفع نسبة السكر في الدم بشكل شديد. يمكنها أيضًا أن تسبب مشاكل في الوزن، حيث تعمل الكاربوهيدرات.المكرره على زيادة مستويات السكر في الدم، وبالتالي يقوم الجسم بإنتاج أنسولين إضافي لتخفيض مستويات السكر في الدم. الأنسولين هو هرمون يساهم في تخزين الدهون، ومع زيادة مستويات الأنسولين في الجسم، يتم تحويل الكربوهيدرات إلى دهون وتخزينها في مناطق مختلفة في الجسم، بما في ذلك الأرداف، والفخذين، والبطن، والوركين.

يوصى بتناول الفواكه الصحية  مثل التفاح والتوت والكمثرى والبرتقال، لتجنب الضرر الذي قد يتسببه تناول الأطعمة المحتوية على سكر معالج. فهذه الفواكه عالية الجودة وتحتوي على الكثير من الألياف التي تساعد في تباطؤ امتصاص الجلوكوز. ولذلك، فهي خيار أفضل للسيطرة على مستوى السكر في الدم.

السكر في الدم :

على الرغم من أن الفاكهة مفيدة للصحة، إلا أنها تزيد من نسبة السكر في الدم أيضًا. يجب أن نهتم بتوقيت تناول الفواكه أيضًا. إذا تناولنا وجبة طعام ثم تناولنا ثمرة فاكهة، فقد يتسبب ذلك في زيادة نسبة السكر في الدم. لذلك، من الأفضل أن نمنح جسمنا وقتًا لاستعادة المعدلات الطبيعية قبل تناول الفواكه، أو يمكننا اختيار أطعمة غنية بالبروتين بدلاً منها. تؤثر بشكل مباشر على مستوى الجلوكوز في الدم، مثل تناول بيضة مسلوقه أو قبضة من الجوز.

الخبز الأبيض :

تعتبر الأطعمة المصنوعة من الدقيق الأبيض من الأطعمة غير الصحية بشكل عام، وتشكل خطورة خاصة على مرضى السكري، حيث أنها تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات المصنعة وتؤدي إلى زيادة مستويات السكر في الدم بشكل كبير للأشخاص المصابين بالسكري من النوع الأول والنوع الثاني. وتشمل هذه الأطعمة الخبز الأبيض والأرز والمعكرونة والمعجنات المصنوعة من الدقيق الأبيض.

تحتوي هذه الأطعمة على نسبة قليلة من الألياف، مما يساهم في تباطؤ عملية امتصاص السكر في الدم.

لذا، يجب على مرضى السكري تجنب تناول الأطعمة المصنعة من الدقيق الأبيض واستبدالها بالحبوب الكاملة مثل الأرز البني والشعير ودقيق الشوفان والحبوب الغنية بالألياف، وذلك لتحصيل الكربوهيدرات التي تتحلل ببطء أكبر وبالتالي تقليل مستوى السكر في الدم والحفاظ على مستويات كوليسترول وضغط الدم الصحية.

منتجات الألبان كاملة الدسم :

يمكن أن تؤدي الدهون المتشبعة الموجودة في منتجات الألبان إلى مشاكل خطيرة لمرضى السكري، وذلك لأنها تزيد من تفاقم مقاومة الأنسولين. ينطبق ذلك على جميع منتجات الألبان الدسمة مثل الحليب والجبن والزبادي والكريمة والآيس كريم وغيرها. وبالإضافة إلى ذلك، يمكن أن ترفع هذه المنتجات مستويات الكولسترول الضار في الدم وتزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.

ينصح بالبحث عن منتجات الألبان قليلة الدسم أو خاليةٍ من الدسم، حيث تقلل نسب الدهون المشبعة بها، وتعتبر صحية وتقلل فرص الإصابة بزيادة الوزن، وهذا أمر ضروري لمرضى السكر، حيث يمكِن أن السمنةَ تشكل تهديدًا لصحة مرضى السكّر وتسبب مضاعفات خطيرة

اللحوم عالية الدهن :

يجب على الأفراد الذين يعانون من مرض السكري من النوع الثاني أن يتجنبوا تناول اللحوم الدهنية والمصنعة، حيث إنها تحتوي على نسب عالية من الدهون المشبعة التي تزيد من نسبة الكوليسترول وتسبب الالتهاب في الجسم. ويمكن أن تؤدي  إلى خطر الإصابة بأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم ومستويات مرتفعة من الكوليسترول الضار في الدم. كما تسبب السمنة وقلة النشاط البدني، وبالتالي صعوبة في التحكم في مستوى السكر في الدم.

للحصول على فوائد البروتين، يوصى بتناول البروتينات الخاليه من الدهون، بما في ذلك اللحوم والدجاج بدون جلد والديك الرومي والأسماك والمحار. فهى أطعمة مفيدة لمرضى السكري وتمد الجسم بالعديد من العناصر الغذائية الضرورية.

الرقائق والبسكويت المملح :

على الرغم من أنها تعتبر وجبات خفيفة، إلا أنها تحتوي على مستويات عالية من الدهون المتحولة التي تعد غير صحية وممنوعة لمرضى السكري. وتوجد احتمالية أن تسبب الرقائق والبسكويت المملحة ارتفاعاً في مستويات الكولسترول الضار للجسم وانخفاض الكوليسترول الجيد، مما يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.

حتى نتجنب الأضرار الناجمة عن رقائق البسكويت المختلفة، يُنصح بمعرفة النسبة المذكورة على الملصقات لمعرفة الدهون المتحولة، وبذلك يُسهل تجنب تلك الأطعمة. يجب البحث عن أنواع تحتوي على صفر غرام من الدهون المتحولة والتأكد من غياب الزيوت المهدرجه جزئياً، حيث إنها المصدر الرئيسي للدهون المتحولة.

في الوقت نفسه، يوصى بأن يتناول وجبات خفيفة تحتوي على دهون صحية مثل المكسرات.

الأطعمة المقلية :

الأطعمة المقلية، مثل البطاطس والدجاج المقلي ورقائق البطاطس، تعد ضارة للصحة. وبالطبع، فهي غير صحية لمرضى السكري، حيث تمتص كميات كبيرة من الزيت، مما يزيد من السعرات الحرارية. وتحتوي هذه الأطعمة على الدهون الغير صحية التي تسبب زيادة في الوزن واضطرابات في نسبة السكر في الدم.

هذه الوجبات الغذائية ليست سببًا فقط في زيادة نسبة السكر في الدم، بل قد تؤدي إلى استمرار هذه الزيادة لفترة طويلة، وذلك لأنها تحتاج إلى وقت أطول للهضم.

لا يمكن إنكار أن الطعام المقلي له طعم لذيذ وصعب الاستغناء عنه. لذلك ، يمكن تجربة القلي في الفرن باستخدام كميات قليلة جدًا من الزيت أو استخدام أداة القلي التي لا تحتاج لزيت. يمكن أيضًا خبز أو تحميص أو شواء هذا الطعام بدلاً من القلي ، وإضافة التوابل المفضلة للحصول على نكهة مميزة.

ينصح بتجنب الأطعمة الجاهزة التي تعتمد بشكل أساسي على القلي، ويُفضَّل استبدالها بالوجبات الصحية التي يتم إعدادها في المنزل لضمان طبخها  بطريقة آمنة.

المحليات الطبيعية :

يعتقد بعض الأشخاص أن العسل الأبيض ومحليات طبيعية أخرى لا تسبب ارتفاع مستوى السكر في الدم، وهذا اعتقاد خاطئ. فلا يزال السكر الطبيعي يعد سببًا رئيسيًا في زيادة مستوى السكر في الدم، ولذا يجب أن يكون المرء حذرًا بشأن الكمية من السكر الطبيعي التي يتناولها. كما يفضل استشارة الطبيب حول هذه المحليات لتحديد الكمية الأنسب والأنواع الأقل تأثيرًا على مستوى السكر في الدم.

يجب أن يتم الاهتمام بقياس ومراقبة مستويات السكر في الدم بشكل مستمر أثناء تعرض الشخص لمرض السكري، بهدف تجنب أي ارتفاع قد يؤدي إلى تعرض الجسم لمضاعفات خطيرة.

الفواكه المجففة :

يرغم بعض الأشخاص على تناول الفواكه المجففة، ويظنون أنها من الأطعمة الصحية والمفيدة التي يمكن لمرضى السكري تناولها بأمان. ومع ذلك، هذا اعتقاد غير صحيح، حيث إن الفواكه المجففة غنية بالكربوهيدرات وتجفيفها تزيل عناصر هامة للجسم مثل الماء والألياف. وبالتالي، تزيد من ارتفاع مستويات السكر في الدم بشكل كبير.

والأمر ليس مقتصرًا على الفواكه المجففة فقط، بل يُنصح بتجنب تناول الفواكه المعلبة المحتوية على كمية كبيرة من شراب السكر الثقيل، حيث تحتوي على مستويات عالية من السكريات. يجب أيضًا تجنب تناول المربى بأنواعه المختلفة وأي أطعمة مصنوعة من الفواكه التي يتم إضافة السكريات إليها.

بالإمكان أن يتناول مرضى السكري الفواكه الطازجة، ولكن يجب أن يلتزموا بالأنواع والكميات والوقت المحددين من قبل الطبيب لتجنب ارتفاع مستوى السكر في الدم.


مشروبات ممنوعة لمرضى السكري :

بالإضافة إلى ذلك، يوجد بعض المشروبات التي يحظر على مرضى السكري تناولها، وتشمل:

مشروبات القهوة المنكهة :

توجد العديد من الفوائد التي يحصل عليها الجسم من استهلاك القهوة، ويمكن أن تساهم في تقليل مخاطر الإصابة بمرض السكري، ومع ذلك، إذا تمت إضافة السكر أو النكهات المختلفة إليها، فإن ذلك يحولها إلى مشروب حلوى سائل وليس صحيا.

لذلك، ينصح مرضى السكري بعدم إضافة أنواع مختلفة من النكهات إلى القهوة مثل الكراميل ومبيض القهوة والمحليات الصناعية والحليب الكامل الدسم عند تناولها، حيث يمكن أن تؤدي إلى زيادة الوزن وارتفاع مستويات السكر في الدم بشكل ملحوظ.

عصائر الفواكه :

تعتبر عصائر الفواكه من المشروبات الصحية، ولكن يمكن أن تتسبب في زيادة مستوى السكر في الدم، ويطبق هذا على العصائر الطبيعية وأنواع العصائر التي تحتوي على سكر مضاف. وذلك يعود إلى احتواءها على نسب عالية من الكربوهيدرات والسكريات أكثر من الفواكه الطازجة.

على سبيل المثال، تحتوي 250 مل من عصير التفاح غير المحلى على 24 غرامًا من السكر. علاوة على ذلك، تحتوي عصائر الفواكه عادةً على الفركتوز، وهو نوع من السكر يزيد من مقاومة الأنسولين وزيادة فرص الإصابة بالسمنة وأمراض القلب.

يمكن للأشخاص المصابين بمرض السكري استبدال عصير الفاكهة بالماء وقطعة ليمون، حيث يحتوي هذا المشروب على أقل من 1 جرام من الكربوهيدرات وهو منخفض تقريبًا في السعرات الحرارية.

المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة :

يجهل الكثيرون كيف يؤثر شرب المشروبات الغازية بشكل عام على الصحة، وبخاصة على مرضى السكري، حيث تحتوي على مستويات عالية من السكريات الضارة التي يمكن أن تؤدي إلى زيادة إفراز الإنسولين، وهذا يشكل مشكلة لأولئك الذين يعانون من مقاومة الأنسولين العالية في جسمهم.

وتنطبق هذه النقطة أيضًا على المشروبات الغازية التي تحمل العبارة "خالية من السكر"، إذ تحتوي على مواد حلوة أخرى تسبب أضرارًا أكثر، وتؤدي إلى إفراز الأنسولين من البنكرياس.

تحتوي المشروبات الطاقية على كميات كبيرة من السكر ومستويات مرتفعة من الكافيين، الأمر الذي يؤثر على تركيز السكر في الدم.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور سكر وغدد صماء