مرضى السكر وفوائد الخس واضراره لهم

مرضى السكر وفوائد الخس واضراره لهم
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

يعتبر الخس بأنواعه المختلفة من الأطعمة المفضلة للأشخاص الذين يتبعون حمية غذائية، لأنه يعطي شعورًا بالشبع ويقدم العناصر الغذائية الأساسية مثل حمض الفوليك وفيتامينات A و K، دون إضافة سعرات حرارية عالية للنظام الغذائي. وتعد الخضروات غير النشوية، بما في ذلك الخس، خيارًا جيدًا لمرضى السكر بسبب احتوائها المنخفض على الكربوهيدرات وتأثيرها الضعيف على نسبة السكر في الدم.

في هذا المقال، سنتحدث عن فوائد الخس للأشخاص المصابين بمرض السكر وتأثيره على مستوى السكر في الدم، بالإضافة إلى الأضرار المحتملة لتناول الخس لمرضى السكر.


ماهى فوائد الخس لمرضى السكر ؟

تأثير الخس على مستويات السكر في الدم :

يعبر مصطلح المؤشر الجلايسيمي عن سرعة امتصاص الجلوكوز من الطعام وتأثيره على مستوى السكر في الدم. عندما يكون مؤشر الجلايسيمي عالياً، يتم امتصاص السكر بسرعة أكبر من الطعام مقارنة بالأطعمة التي لديها مؤشر جلايسيمي منخفض.

يجب على الأفراد الذين يعانون من داء السكري أن يتناولوا الخضروات التي لها مؤشر جلايسيمي منخفض لتجنب ارتفاع مستوى السكر في الدم. ولا يعتبر جميع الخضروات آمنة لمرضى السكري، فبعضها  له مؤشر جلايسيمي مرتفع مثل البطاطا والجزر والشمندر والذرة الحلوة. وفيما يتعلق بفوائد الخس لمرضى السكري، فهو يعتبر من الخضراوات المفيدة نظراً لأنه له مؤشر جلايسيمي منخفض، حيث أنه لا يوجد ما يدعو للقلق بشأن ارتفاع مستوى السكر في الدم بعد تناوله، تماماً كما هو الحال مع القرنبيط والبروكلي والملفوف وغيرها. 

انخفاض محتوى الخس من الكربوهيدرات :

يحتوي كوب واحد من الخس على حوالي 5-10 سعرات حرارية فقط، بالإضافة إلى 1-2 جرام من الكربوهيدرات فقط، وذلك حسب نوع الخس. وعند حساب محتوى الأطعمة من الكربوهيدرات، فإن حصة واحدة من الخضروات تعادل 5 جرام من الكربوهيدرات، وهذا لا يحدث لمرضى السكر إلا إذا تناولوا أكثر من كوبين من الخس. ولهذا السبب، تقول جمعية السكري الأمريكية أن من فوائد الخس لمرضى السكر عدم حاجتهم إلى حساب الكربوهيدرات في الخضروات غير النشوية مثل الخس عند تناولها، إلا إذا تناولوا أكثر من كوبين من الخضار النيئة أو أكثر من كوب واحد من الخضار المطبوخة.

احتواء الخس على النترات :

النترات هي مركبات كيميائية موجودة بشكل طبيعي في بعض الخضروات. تناول الأطعمة الطبيعية الغنية بهذه النترات يمكن أن يقلل من ضغط الدم ويعزز تدفق الدم في الجسم.

من فوائد الخس لمرضى السكر أنه يتمتع بارتفاع نسبة النترات، لذلك يُعتبر من أفضل الخضروات لأولئك الذين يعانون من السكري من النوع الثاني ولديهم خطر مرتفع أيضًا للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

فوائد عامة للخس ومرضى السكري :

بالإضافة إلى الفوائد المذكورة أعلاه للخس لمرضى السكر، فإن للخس فوائد عامة يستفيد منها الجميع، بما في ذلك مرضى السكر. وتتضمن هذه الفوائد:

يعزز الخس قوة العظام :

يعتبر الخس مصدرًا لفيتامين K الذي يعزز قوة العظام. بالإضافة إلى ذلك، استهلاك كميات كافية من فيتامين ك يقلل من خطر الإصابة بكسور العظام. 

يساعد الخس على ترطيب الجسم :

حيث أن الماء يشكل أكثر من 95٪ من تكوين الخس، لذا تناول الخس يساعد في ترطيب الجسم. وبالرغم من أن شرب السوائل ضروري، إلا أن كمية الماء الموجودة في الطعام يمكن أن تكون مفيدة في ترطيب الجسم.

يساعد الخس في تحسين النظر :

يعتبر الخس من مصادر فيتامين أ الهامة التي تلعب دوراً رئيسياً في صحة العين. يحد من خطر إصابة الشخص بإعتام عدسة العين ويساعد في الوقاية من التنكس البقعي.

تساعد مستخلصات الخس في تحسين النوم :

حيثما يساهم استخدام مستخلصات الخس في تعزيز النوم، ومع ذلك لا يزال غير معروف إذا كان الخس الطبيعي يمكن أن ينتج آثارًا مشابهة لتلك المستخلصة، وهذه المسألة تحتاج إلى مزيد من الدراسات.

يمتلك الخس خصائص مضادة للالتهابات :

ربما يكون الخس مفيدًا في التحكم في الالتهابات المختلفة والوقاية منها، ولكن هذا يحتاج إلى إجراء المزيد من الدراسات لتأكيد ذلك.

الخس قد يكون طعامًا مثاليًا لخفض الوزن بفاعلية.

نظرًا لاحتوائه على نسبة عالية من الماء، يمكن للخس أن يساعد في الشعور بالشبع بسرعة عند تناوله، مما يؤدي إلى تناول السعرات الحرارية بشكل أقل من احتياجات الجسم اليومية. بالإضافة إلى ذلك، يحتوي الخس أيضًا على الألياف التي تعزز عملية الهضم، مما يساعد في فقدان الوزن.

يعزز الخس مناعة الجسم :

الخس يحتوي على كميات من فيتامين سي الذي يعزز مناعة الجسم ويحمي من الإنفلونزا ونزلات البرد. إضافةً إلى ذلك، يحتوي الخس على مضادات الأكسدة التي تقضي على الجذور الحرة وتحمي الجسم من الأمراض، وتدعم جهاز المناعة للحفاظ على صحة الإنسان والوقاية من الأمراض.


افضل انواع الخس لمرضى السكر :

توصي جمعية السكري الأمريكية المصابين بمرض السكر بتناول ما لا يقل عن 3-5 حصص من الخضروات غير النشوية مثل الخس يوميًا. ويعتبر اختيار نوع الخس الأكثر غمقاً في اللون، مثل الخس ذو الأوراق الخضراء الداكنة أو الخس الروماني، أفضل من اختيار الخس ذو اللون الفاتح مثل خس الآيسبرج، بسبب احتواء الخس الغامق على نسبة عالية من العناصر الغذائية الأساسية؛ وهذا يوفر فوائد الخس لمرضى السكر بشكل أكبر.

اضرار الخس لمرضى السكر  :

بشكل عام، يعد الخس آمنا للأكثرية من الأشخاص، بما في ذلك مرضى السكر. ومع ذلك، ظهرت في السنوات الأخيرة حالات كثيرة لتلوث الخس بأنواع من البكتيريا مثل الإشريكيا القولونية.

تعرض تناول الخس الطازج دون غسله للإصابة بأمراض خطيرة لمرضى السكر وغيرهم من الأفراد. فقد يحتوي الخس غير المغسول على بعض الأحياء الدقيقة والبكتيريا التي يمكن أن تسبب أمراضا خطيرة تنتقل عبر الأطعمة مثل الليستريا و التوكسوبلازما. لذلك، يجب اتباع التوجيهات التالية قبل تناول الخس:

يجب تنظيف اليدين لمدة لا تقل عن 20 ثانية، قبل وبعد التعامل مع الخس.

يجب التأكد من غسل الخس بشكل جيد قبل تناوله، عن طريق غسل الأوراق باليدين بشكل منفصل لإزالة أي آثار للمبيدات الحشرية أو البكتيريا والجراثيم.

ينبغي التخلص من الأوراق الممزقة للخس وإزالة الأوراق الخارجية ورؤوسه.

شراء الخس العضوي أو شراء الخس من المزارع المحلية الموثوقة يعتبر ضمانًا إضافيًا لنقاء الخس.

قد يتسبب تناول كمية كبيرة من الخس في الإصابة بحساسية شديدة (على الرغم من أن الخس عادة لا يُعتبر من مسببات الحساسية) والتي قد تؤثر بشكل سلبي على صحة الفرد. لذا، من الضروري التأكد من إضافة كميات معتدلة من الخس في النظام الغذائي.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور سكر وغدد صماء