مرض السكر وتأثيره على العظام والمفاصل

مرض السكر وتأثيره على العظام والمفاصل
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

يعتبر الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري عرضة أكثر للاصابة بالتهاب المفاصل وامراض العظام، حيث يمكن للمرض أن يؤثر تدريجيا على العضلات والهيكل العظمي، مسببا آلام المفاصل وتلف الأعصاب.

يحدث مرض السكري نتيجة لعدم قدرة الجسم على استخدام هرمون الأنسولين بشكل صحيح أو نقص إنتاجه، مما يؤثر على مستويات السكر في الدم.

بهذا المقال سنتعرف على تأثيرات مرض السكري على العظام والمفاصل.


ماهى امراض العظام والمفاصل المرتبطة بالسكري ؟

ترتبط بعض المشاكل الصحية بمرض السكري، بفعل تضرر الأعصاب وضعف العظام الذي يمكن أن يسببه السكري للأفراد المصابين به. وتشمل هذه المشاكل :

التهاب العظم عند مرضى السكري :

يحدث التهاب العظم نتيجة اختراق البكتيريا للحواجز الحامية للعظم، مما يؤدي إلى انتشار البكتيريا في العظم وحدوث التهاب. وأحد أهم طرق اختراق البكتيريا للحواجز المحيطة هو حدوث تقرحات عميقة في الجلد، وهو أمر شائع لدى مرضى السكري.

تشابه الأعراض المترافقة مع التهاب العظام لدى مرضى السكري أعراض الالتهابات الأخرى، مثل:

ارتفاع درجة حرارة الجسم.

رعشة.

الشعور بالخمول والتعب.

ألم وانتفاخ بالمنطقة المحيطة.

احمرار الجلد.

تأثير السكري على المفاصل :

يمكن أن يسبب مرض السكري تلفًا في المفاصل، وتطلق عليه حالة اعتلال المفاصل السكري. بدلاً من الألم الناجم عن الصدمة المباشرة، يحدث ألم اعتلال المفاصل مع مرور الوقت.

يختلف خطر الإصابة بالتهاب المفاصل بناءً على نوع مرض السكري الذي يعاني منه الشخص، سواء كان السكري من النوع الأول أو النوع الثاني.

يحدث في مرض السكري من النوع الأول أن يكون إفراز الأنسولين من الجسم ضعيفاً أو غير موجود على الإطلاق، ويظهر هذا النوع من المرض عادةً في سن الطفولة والشباب، ومع ذلك، يمكن أن يتطور في أي فترة عمرية.

في مرض السكري من النوع الثاني، يتم إنتاج الجسم للأنسولين ولكنه ليس بكمية كافية، ولا يستجيب الجسم بشكل صحيح للأنسولين المنتج. هذا النوع من المرض يعتبر أكثر انتشارًا بين الأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم ولديهم زيادة في الوزن ونقص في النشاط.

الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع الثاني هم أكثر عرضة لخطر الإصابة بمشاكل في المفاصل الناتجة عن السكري.

تتضمن علامات التهاب المفاصل في مرضى السكر ما يلي :

قد تحدث آلام في العضلات وتزداد حدتها مع مرور الزمن وقد تصل إلى فقدان الإحساس بالعضلات.

تتسم الحالة بزيادة في درجة حرارة الجسم، مصحوبة بتورمات وآلام حادة في المفاصل.

عدم السيطرة على البول.

صعوبة في الهضم.

يحدث انخفاض في محور القدم الأمامية وصعوبة في الحركة.

مشاكل العجز الجنسي.

فقدان الشعر وظهور تقرحات على الجلد.

مفصل شاركو :

يحدث مفصل شاركو عندما يحدث تلف في الأعصاب الناجم عن السكري ويسبب انهيار المفصل. يعتبر مفصل شاركو أحد أشكال اعتلال المفاصل السكري الذي يحدث في القدمين والكاحلين لدى مرضى السكري. وتعرف هذه الحالة أيضاً باسم اعتلال المفاصل العصبي.

يمكن أن يؤدي المرض العصبي السكري إلى حدوث تنميل في الأطراف، وخاصة في القدمين والكاحلين. مع مرور الوقت، يشعر المريض بإحساس ضعيف أو غائب في هذه المناطق، وهذا يعني أنه يكون أكثر عرضة للإصابة بشكل غير مشروع أو كسر في قدمه دون أن يلاحظ حجم الأذى.

قد تؤدي الكسور والالتواءات الصغيرة إلى تحميل الضغط على مفاصل القدم، ما يتسبب في التآكل النهائي لها ويسبب حدوث تلف شديد وتشوهات في القدم أو المفاصل الأخرى المصابة.

من أعراض مفصل شاركو :

احمرار أو تورم.

خدر.

ألم في المفاصل.

المناطق التي تشعر بالحرارة عند لمسها

تغيرات في مظهر القدمين.

علينا أن نحد من استعمال القدم المصابة بمفصل شاركو أو التهاب الأعصاب المفصلي لمنع تشوهات العظام. يمكن استخدام دعم إضافي مثل تقويم العظام. قد يقوم الأطباء بعلاج مفصل شاركو باستخدام جبيرة.

نخر العظام السكري :

يعرف نخر العظام السكري بأنها واحدة من المضاعفات النادرة لمرض السكري على المفاصل والعظام، وتحدث عند التعرض لفترات طويلة من الارتفاع المستمر في مستوى الجلوكوز في الدم.

نجد أن النخر السكري في العظام يحدث بشكل عام بسبب نقص تروية الدم للعظام، مما يعمل على تقليل وصول كمية الدم المطلوبة إليها، وبذلك يتأثر نسيج العظام ويضعف، وفي النهاية يمكن أن يتسبب في تدميرها. ومن الجدير بالذكر أن أكبر عظم في الجسم، وهو عظم الفخذ، يعتبر أحد أكثر المناطق شيوعاً التي يتأثر بها هذا المرض.

قد يحدث نخر العظام في حالة الإصابة بالسكري نتيجة لوجود تجلطات دموية أو التهابات في الأوعية الدموية، ومشاكل في التخثر الدموي، مما يؤدي إلى تصلب وانسداد الشرايين، وتقليل تدفق الأكسجين إلى الأنسجة، مما يسبب وفاتها.

تتضمن أعراض نخر العظام السكري ما يلي:

آلام بالعضلات.

تورم مفاجئ يصاحبه أحياناً كتلة محسوسة.

حساسية حادة في العضلات وانتفاخها.

صعوبة الحركة تصاحب الالتهابات في المنطقة المصابة.

تيبس في الأطراف السفلية (نادر الحدوث).

يوصى مرضى نخر العظام السكري بما يلي:

تخفيف الضغط عن العظام المصابة يقلل بشكل كبير من الألم ويبطئ انتشار الأضرار.

تنفيذ بعض التمارين المخصصة برفقة أخصائي العلاج الطبيعي.

ممارسة تمارين اليوغا البسيطة.

العلاج بالتدليك.

الاسترخاء وتجنب الإجهاد.

الالتزام بنظام غذائي صحي والحفاظ على وزن الجسم المناسب.

تجنب أو تقليل استهلاك المنتجات ذات الدهون العالية.

يمكن أن يتم العلاج الطبي من خلال إجراء جراحة أو استخدام التحفيز الكهربائي.

متلازمة اليد السكرية :

تعتبر متلازمة اليد السكرية من أحد المشاكل التي تصيب المفاصل والعظام عند أشخاص يعانون من مرض السكري، حيث تتعرض الشعيرات الدموية الدقيقة للتلف ما يؤثر على الدورة الدموية والجلد والأنسجة الموجودة تحت الجلد. وتحدث هذه المشكلة عادة مع الحالات الطويلة المدى لمرض السكري.

يمكن أن تسبب المتلازمة الأعراض التالية:

التهاب النسيج الخلوي الموضعي.

التورم المتغير مع احمرار لون الجلد.

تعد الجروح على اليدين نتيجة لتفاقم التلوث والعدوى التدريجية والسريعة للدم.

الغرغرينا التي تؤثر على الطرف بأكمله.

قسوة وتحدي في تحريك الأصابع (عدم القدرة على تمديدها أو ثنيها).

يوصى باتباع الأشياء التالية للتعامل مع متلازمة اليد السكرية :

في حال ظهور أولى علامات مثل الورم والاحمرار، يجب البحث عن الرعاية الطبية على الفور.

ضبط مستويات السكر في الدم.

التدخل الجراحي عند اللزوم.

الاهتمام الصحيح باليدين والالتزام بنظام غذائي صحي.

الكتف المتجمدة :

تعد حالة الكتف المتجمدة إحدى مضاعفات  نتيجة لإصابة مريض السكري بمشاكل مشتركة في المفاصل والعظام، ويتميز ذلك بوجود آلام في مفصل الكتف وتيبس فيه، وتتفاقم الأعراض تدريجيًا حتى تؤثر على حركة الذراع.

يمكن علاج حالة الكتف المتجمدة من خلال :

حقن الستيرويدات، تسهم في تقليل الألم وتعزيز حركة الكتف.

تتمثل المعالجة اليدوية للكتف في حركة مفصل الكتف في اتجاهات متعددة تحت التخدير العام ، بهدف التخلص من الشد في الأنسجة.

العملية الجراحية تتكون من استئصال الأنسجة المتيبسة والتصاقات داخل مفصل الكتف، وهي إجراء غير شائع.

انكماش دوبوترين :

يعتبر انكماش دوبوترين نتيجة تأثير مرض السكري على المفاصل والعظام، حيث يحدث انحناء في اليد، ويعتمد ظهوره عادة على المرضى الذين يعانون من السكري لفترات طويلة.

تؤثر هذه الحالة على طبقة نسيج تحت الجلد في منطقة راحة اليد. يتشكل عقد الأنسجة تحت الجلد، وتشكل سلسلة سميكة تتم سحبها تدريجياً لتوجيه أحد أو أكثر من الأصابع في الاتجاه القريب من راحة اليد.

الأعراض تشمل سماكة الجلد في راحة اليد، حيث يمكن أن يصبح الجلد مجعداً مع مرور الوقت. تتشكل حبال من النسيج تحت الجلد على راحة اليد، تمتد إلى الأصابع وتسحبها نحو راحة اليد، مما يعوق الحركة وتزيد من صعوبة أداء الأنشطة اليومية.

تعتمد خيارات العلاج على تأثيرات الحالة على المريض وتتضمن إزالة الوتار الذي يسحب الأصابع نحو راحة اليد، ويمكن تنفيذ هذا الإجراء بواسطة:

الحقن بالإبر لتفكيك خيوط النسيج في راحة اليد.

تتضمن تقنية حقن الإنزيم استخدام كولاجيناز لتلين الجلد وتقليل التوتر بشكل مريح.

يتم إجراء العملية الجراحية بإزالة الأنسجة المصابة في الكف.

وفقًا لتوجيهات الطبيب، يتم تنفيذ العلاجات المنزلية بتوجيه النمط الصحي للحياة.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور سكر وغدد صماء

دكتور غازي عبد المنعم استشاري امراض السكر والباطنة العامة في الدقي

دكتور غازي عبد المنعم

استشاري امراض السكر والباطنة العامة

التقييم : (39)

التخصص: سكر وغدد صماء , باطنة

استشاري امراض السكر والباطنة العامة

سعر الكشف: 350 جنيه

العنوان: شارع التحرير أمام [...] الدقي, الجيزة

دكتور محمود السيسى اخصائى سكر وغدد صماء وامراض الباطنه في فيصل

دكتور محمود السيسى

اخصائى سكر وغدد صماء وامراض الباطنه

التقييم : (5)

التخصص: سكر وغدد صماء

اخصائى سكر وغدد صماء وامراض الباطنه

سعر الكشف: 200 جنيه

العنوان: شارع العشرين [...] فيصل, الجيزة