الآثار الجانبية المحتملة لحقنة الظهر وكيفية التعامل معها

الآثار الجانبية المحتملة لحقنة الظهر وكيفية التعامل معها
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

عادة ما تكون إبرة الظهر آمنة، لكن كما الأطباء يقولون، مثل كل العلاجات الطبية، قد يحدث بعض الآثار الجانبية مثل الألم والحكة، ولكن تختفي سريعا بعد انقضاء تأثيرها. كما يمكن أن تحدث بعض المضاعفات طويلة المدى.

سنتعرف في هذا المقال على التأثيرات السلبية التي تُصاحب تنفيذ إجراء إبرة الظهر على المدى البعيد.


تسبب حقنة الظهر بعض الآثار السلبية طويلة المدى، ومن بين هذه الآثار:

1. انخفاض ضغط دم

تشير العديد من الأبحاث إلى أن نسبة حوالي 14% من النساء اللاتي تلقين حقنة في الظهر تعانين من مرض انخفاض ضغط الدم، على الرغم من أن هذه الحقنة نادراً ما تكون ضارة.

تؤثر حقنة الظهر في الألياف العصبية المسؤولة عن تقلص العضلات داخل الأوعية الدموية، مما يسبب انبساط الأوعية الدموية وانخفاض ضغط الدم.

إذا تراجع ضغط الدم بشكل كبير لدى المرأة الحامل، فإن ذلك يؤثر سلبًا على تدفق الدم إلى الجنين لتقليل هذا الخطر، من الضروري أن تحصل معظم الحوامل على ترقيعات وريدية قبل أخذ الحقنة الظهرية

إذا تسبب انخفاض ضغط الدم بشكل كبير لدى الحامل، فإن ذلك يتأثر بتدفق الدم إلى الجنين. وللحد من هذا المخاطر، من الضروري أن يتلقى معظم النساء الحوامل سوائل وريدية قبل أخذ حقنة الظهر.

2. فقدان السيطرة على المثانة

بعد تلقي حقنة في الظهر، قد تجدي صعوبة في الإحساس بامتلاء المثانة نتيجة تأثيرها على الأعصاب الدورانية المحيطة.

قد يصبح من الممكن لك استعادة السيطرة على المثانة عند انتهاء تأثير هذه الحقنة، ولكن السلبية البعيدة لإبرة الظهر هي أنه قد تضطرين لإجراء قسطرة البول لاستعادة السيطرة على المثانة.

3. مشاكل في التنفس

في بعض الحالات النادرة، قد تؤثر إبرة الظهر على عضلات الصدر التي تتحكم في عملية التنفس، مما يؤدي إما إلى بطء في التنفس أو تكون مشاكل جادة في الجهاز التنفسي، وهذا يعتبر واحدًا من الآثار السلبية لإبرة الظهر على المدى البعيد.

4. الصداع الحاد

عندما يحدث اختراق غير مقصود للغشاء المحيط بالحبل الشوكي من خلال ثقب إبرة الظهر وتسرب السوائل، قد يتسبب ذلك في تعرض الشخص لصداع حاد.

يتم علاج الصداع الذي ينتج عن ثقب الغشاء المحيط بالحبل الشوكي بأتباع الخطوات التالية:

استخدام المسكنات الفموية، وتناول الأدوية التي تحتوي على الكافيين، وزيادة شرب السوائل.

إذا لم يتم تخفيف الصداع بواسطة ذلك، قد يقوم طبيبك بإجراء الإجراء المعروف باسم وضع رقعة دم فوق الجافية يتم ذلك عن طريق حقن كمية صغيرة من الدم في نقطة الإبرة، وعندما يحدث تجلط في الدم يتم إغلاق الثقب وتتوقف الصداع.

5. العدوى الميكروبية

يمكن للإبرة التي تخترق الجلد وتتسبب في ثقب صغير أن تنقل البكتيريا إلى جسم الإنسان وتسبب الإصابة بالعدوى.

بالرغم من أن هذا الأمر نادر الحدوث نظراً للاحتياطات التي يتم اتخاذها عند تعقيم الإبرة وتطهير الجلد قبل إدخالها، إلا أنه قد يحدث ويعتبر من آثار ضارة للإبرة الظهر على المدي البعيد.

6. تلف الأعصاب

عند الخطأ، يمكن أن تصل إبرة الظهر إلى أحد الأعصاب، مما قد يؤدي إلى فقدان الإحساس في الجزء السفلي من الجسم، سواء كان هذا الفقدان مؤقتًا أو دائمًا. بالإضافة إلى ذلك، قد يتسبب ذلك في نزيف حوالي الحبل الشوكي وتلف الأعصاب.

في حالة وجود أعراض مثل الخدر أو الوخز بعد انتهاء تأثير الحقنة الظهرية، يجب عليك إبلاغ طبيب التخدير فورًا.


مضاعفات نادرة لإبرة الظهر

بعد معرفة تأثيرات الحقنة القطنية على الجسم على المدى البعيد، تشمل المضاعفات النادرة للحقنة القطنية ما يلي:

  • النوبات والتشنجات.
  • الوفاة.

من الأفضل أن تتناقش مع طبيب التخدير قبل اتخاذ قرار الحصول على إبرة الظهر وتستفسر عن مدى تأثيرها الصحي المحتمل.


فوائد حقنة الظهر

تؤدي إلى عودة مبكرة للوظائف الطبيعية.

يقلل التخدير الموضعي من احتمالية حدوث جلطة دموية بعد الجراحة ويقلل من احتمالية الإصابة بالمرض والقيء، في مقارنة مع التخدير العام لإجراء نفس العملية.

أحد الأساسيات الضرورية في ممارسات التخدير هو تحقيق تخدير أكثر أمانًا، ويجب عدم التشكيك في هذا الاختيار.

هناك العديد من الفوائد للتخدير النخاعي عند مقارنته بالتخدير العام فيما يتعلق بالمخاطر والفوائد للمريض.

عادةً ما يُعالج الألم الحاد الذي يحدث بعد حقن العمود الفقري بطرق بسيطة.

الآثار الجانبية لحقنة الظهر

 هى وسيلة فعالة لتخفيف الألم ومنع انتقال العدوى في أعصاب الإحساس بالألم، كما يؤثر على الأعصاب المجاورة. ستشعر بضعف في الساقين ولن تكون قادرًا على المشي لعدة ساعات.

آثار جانبية أخرى:

الإحساس بالوخز في بشرتك.

قد يسبب لك وضع القسطرة بعض الانزعاج.

ضغط دم منخفض.

قد تشعر بالدوار أو الغثيان.

صداع.

حكة في الجلد.

نصائح بعد حقنة الظهر

-كن حريصًا على البقاء جالسًا أو مستلقيًا على السرير دون حركة، حتى يزول تأثير المخدر تمامًا وتستعيد الإحساس في ساقيك.

-كن حريصًا على تناول كميات صغيرة من السوائل الشفافة بعد العملية، وبعض الأمثلة عليها هي عصير التفاح والماء.

كيفية التخلص من البنج النصفي بعد العملية

عند إجراء عملية جراحية في الجزء السفلي من الجسم أو عند الولادة، يتم استخدام البنج الموضعي لتخدير المريض وتجنب الشعور بالألم. يظل المريض مستيقظًا خلال العملية، حيث يعمل البنج على تخدير الجزء السفلي من الجسم. يستمر تأثير البنج طوال عدة ساعات بعد الانتهاء من العملية قبل أن يختفي تدريجيًا.

يختلف مدة تأثير البنج النصفي من 4 إلى 8 ساعات حسب نوع التخدير وجرعة الدواء المستخدمة. يختفي هذا التأثير تدريجياً مع الوقت، حيث يستعيد الجسم وظائفه العادية.

يجب على المريض أن يكون على دراية بالتغيرات التالية خلال هذه الفترة

يجرى النوم بكثرة خلال فترة الـ 24 ساعة الأولى بشكل خاص.

فإن الحاجة للتنفس الاصطناعي تنشأ نتيجة انخفاض مستوى الأكسجين في الجسم وتقليل سرعة التنفس من قبل الأدوية.

تقوم الممرضة بالذهاب إلى الغرفة بشكل متكرر لقياس ضربات القلب والتنفس.

أثناء التحلي بتأثير المخدر، يمكن أن يشعر الشخص بوخز في ساقيه.

عند انتهاء تأثير المخدر، يصاحبه الشعور بالألم وتبدأ الحاجة لتناول جرعات من مسكن الألم.

متى يجب الذهاب للطبيب؟

بعدما تعرفت على كيفية التخلص من تأثير البنج النصفي بعد العملية، وعلى بعض التوجيهات التي يفضل اتباعها بعد التعرض للبنج النصفي، يجب عليك أن تكون على علم بالعلامات والأعراض التي يتعين عليك زيارة الطبيب في حال ظهورها. فعلى الرغم من أن تأثير البنج النصفي يعتبر بشكل عام آمنًا، إلا أنه من الضروري إبلاغ الطبيب في حال ظهور الأعراض التالية:

يحدث انتفاخ في مكان الحقن، أو تصريف للصديد والقيح من الجرح.

الشعور بصداع يستمر لأكثر من 24 ساعة.

الشعور بآلام ظهر جديدة، لم تكن سابقًا.

الشعور بتنميل أو ألم نابض أو ضعف جديد أو تغيرات في عمل المثانة والأمعاء.

 

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور نساء وتوليد