أعراض ارتفاع السكر

أعراض ارتفاع السكر
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

يرتفع مستوى السكر في الدم عادة لدى الأشخاص المصابين بمرض السكري بمعدل أعلى من الأشخاص الأصحاء لعدة أسباب، مثل عدم الامتثال لتناول الأدوية المضادة للسكر، أو عدم اتباع نظام غذائي صحي مناسب، والامتناع عن ممارسة الرياضة. ولهذا الارتفاع تداعيات حقيقية وخطيرة، ففي حال عدم معالجة هذا الارتفاع على المدى الطويل قد يؤدي إلى حدوث المشاكل التالية :

ضعف البصر .

الإصابة بالقدم السكرية.

تلف الأعصاب الطرفية.

تلف الأوعية الدموية.

فشل الكلى.

عندما يزداد مستوى السكر في الدم إلى أكثر من 180 إلى 200 مجم / ديسيلتر، أو 10 إلى 11.1 ملليمول لكل لتر بعد ساعتين من تناول الطعام، أو عندما يتجاوز 125 ملجم / ديسيلتر بعد صيام 8 ساعات، يعتبر السكر مرتفعاً في الدم.

من الضروري أن نتعرف على علامات ارتفاع مستوى السكر في الدم لنتمكن من معالجته بطريقة صحيحة ولتجنب الآثار الجانبية. لذلك، نقدم لكم هنا أبرز علامات وأعراض ارتفاع السكر.


 علامات ارتفاع السكر :

إجراء الفحص المنتظم لمستوى السكر في الدم يعتبر أحد أهم جوانب التعامل مع مرض السكري، وهذا بهدف تجنب حدوث مضاعفات ناتجة عن ارتفاع مستوى السكر في الدم. في كثير من الأحيان، يكون ارتفاع مستوى السكر في الدم بلا أعراض واضحة، ولكن من الممكن أن تظهر الأعراض بعد مرور فترة طويلة تصل إلى عدة أيام أو أسابيع. وكلما طالت فترة ارتفاع مستوى السكر في الدم، زادت خطورة الأعراض، حيث يمكن أن يصاب الشخص بالحمض الكيتوني، وتتراكم الأحماض السامة في الجسم مما ينتج عنه دخوله في حالة غيبوبة.

تقسم علامات ارتفاع مستوى السكر في الدم إلى علامات مبكرة وعلامات متأخرة، وعندما نتحدث عن العلامات المبكرة لارتفاع مستوى السكر في الدم نشير إلى ما يلي:

كثرة التبول.

وبالرغم من شرب الماء، يستمر الشخص في الشعور بالعطش طوال الوقت.

الشعور بالجوع الشديد.

الصداع.

تشوش في الرؤية وعدم وضوحها.

الشعور بالتعب والإعياء.

الغثيان.

فيما يتعلق بعلامات ارتفاع السكر المتأخرة التي تحدث نتيجة الإصابة بحمض الكيتونى، تظهر على النحو التالي:

تحول رائحة النفس لتصبح مشابهة لرائحة  الفواكه.

التقيؤ.

الغثيان.

جفاف الفم على الرغم من شرب الماء.

الإصابة بالأرق.

النعاس المستمر.

مشاكل النوم.

ضيق في التنفس.

تسارع في ضربات القلب.

الشعور بالتعب الشديد.

ألم في البطن.

كثرة الإصابة بالتهابات الجلد.

التهابات المهبل لدى النساء.

الدخول في غيبوبة.

ماهى مضاعفات ارتفاع السكر ؟

تحدث مضاعفات نتيجة لارتفاع نسبة السكر في الدم عندما يستمر هذا الارتفاع لفترات طويلة من دون علاج أو تنظيم، وبالتالي تتأثر الأوعية الدموية والأعصاب بسبب هذا الارتفاع. ومن الأمثلة على هذه المضاعفات ما يلي: 

اعتلال الشبكية.

اعتلال الكلى.

الاعتلال العصبي المحيطي.

أمراض القلب والأوعية الدموية.

مشاكل العظام والمفاصل.

كثرة الإصابة بالتهابات اللثة.

بالنسبة للمضاعفات التي تحدث للنساء الحوامل اللواتي يعانين من ارتفاع نسبة السكر في الدم، فتشمل هذه المضاعفات الآتي:

حدوث الإجهاض.

من الممكن أن يؤدي حدوث مشاكل في نمو الجنين إلى حدوث تشوهات خلقية.

الإصابة بتسمم الحمل.

كبر حجم الجنين أو حدوث ما يسمى بالعملقة.

 انخفاض مستوى السكر في الدم عند الأطفال أثناء الولادة.

إصابة المولود باليرقان.

متى يجب استشاره الطبيب ؟

ينصح بالتوجه إلى الطبيب على الفور في الحالات التالية :

استمرار ارتفاع السكر في الدم لأكثر من240 ملجم / ديسيلتر (13.3 ملليمول / لتر).

التقيؤ والإسهال المستمر .

الإصابة بالحمى لأكثر من 24 ساعة.

يحدث زيادة في مستوى السكر في الدم لدى مرضى السكري حتى تتجاوز 240 ملجم / ديسيلتر (13.3 ملليمول / لتر) على الرغم من استخدامهم أدوية السكر.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور سكر وغدد صماء