ارتفاع السكر في الصباح وطرق الوقايه منه

ارتفاع السكر في الصباح وطرق الوقايه منه
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

قد يواجه بعض مرضى السكري مشكلة ارتفاع نسبة السكر في الصباح على الرغم من استقرار مستويات السكر في معظم الأوقات، وقد يكون سبب ارتفاع السكر في الصباح مرتبطًا بظاهرة الفجر أو التأثير السموجي أو أسباب أخرى متعددة.

سنتناول في هذه المقالة أهم أسباب ارتفاع نسبة السكر في الدم في الصباح، والأمور التي يجب أن ننتبه لها في الوجبات والعلاج لتجنب حدوث ذلك.


ماهى أسباب ارتفاع السكر في الصباح ؟

إذا كان الفرد يعاني من ارتفاع مستوى السكر في الدم صباحًا قبل تناول الإفطار، هناك عدة عوامل قد تسبب ذلك، وسنذكر أهم هذه العوامل فيما يلي:

ظاهرة الفجر :

ظاهرة الفجر تعد من أسباب ارتفاع مستوى السكر في الدم صباحاً، وذلك نتيجة لزيادة بعض الهرمونات التي تسبب ارتفاعاً في مستوى السكر في الصباح.

تعود عادةً نسبة إنتاج الإنسولين إلى الانخفاض أثناء الليل، ومع اقتراب الساعات الأخيرة من النوم بدءًا من الساعة 4 فجرًا وحتى الساعة 8 صباحًا تقريبًا، تبدأ الهرمونات المرتبطة بالساعة البيولوجية مثل الكورتيزول والأدرينالين والجلوكاجون وهرمون النمو في تحفيز الجسم لإفراز المزيد من الجلوكوز من الكبد والعضلات إلى الدم؛ من أجل توفير الطاقة اللازمة للخلايا للاستخدام خلال فترة النهار.

هذه العوامل تسبب، إلى جانب نقص الإنسولين في الدم، زيادة طبيعية في مستوى السكر في الدم في الصباح. 

على الرغم من أن ظاهرة الفجر قد تكون أحد الأسباب المحتملة لارتفاع مستوى السكر في الصباح للأشخاص الأصحاء غير المصابين بالسكري، فإنها تكون أكثر تأثيرًا على مرضى السكري؛ نظرًا لعدم قدرة أجسادهم على التكيف مع ارتفاع السكر الطارئ بسبب نقص في إفراز الأنسولين أو مقاومة الجسم له؛ الأمر الذي يؤدي في النهاية إلى زيادة مستوى الجلوكوز في الصباح.

من الممكن معرفة ما إذا كانت ظاهرة الفجر هي السبب وراء ارتفاع مستوى السكر في الدم في الصباح، عن طريق قياس نسبة الجلوكوز في الدم بين الساعة 3 و4 صباحاً، ثم إعادة القياس بعد الاستيقاظ في الصباح. إذا لوحظ ارتفاع كبير في مستوى الجلوكوز في الدم في الاختبار الثاني مقارنةً بالاختبار الأول، فقد يكون ذلك نتيجة لظاهرة الفجر.

تأثير سموجي :

تأثير سموجي يعرف بتأثيره في زيادة مستوى السكر في الدم في الصباح، ويحدث بسبب استجابة الجسم لانخفاض نسبة السكر في الدم أثناء الليل، ويكثر وجوده في المرضى الذين يعانون من السكري النوع الأول ويتلقون علاجاً بالإنسولين.

تحدث ظاهرة سموجي في حالة تخطي وجبة العشاء أو زيادة جرعة الإنسولين بعدها؛ مما قد يؤدي إلى انخفاض ملحوظ في مستوى سكر الدم أثناء النوم في منتصف الليل. يحدث هذا نتيجة لردة الفعل التي يقوم بها الجسم لتعويض انخفاض سكر الدم عن طريق افراز المزيد من الجلوكوز في الدم، مما يؤدي إلى زيادة نسبة سكر الدم في الصباح بشكل أعلى من المعدل الطبيعي.

من المهم أن نذكر أن تأثير سموجي  قد يكون سبباً لارتفاع مستوى السكر عند الأطفال في الصباح وأيضاً لدى الكبار إذا كان مستوى السكر في الدم قبل النوم منخفضاً ولم يتناول الشخص وجبة خفيفة قبل النوم. هذا قد يؤدي أيضاً إلى ارتفاع مستوى السكر في الدم في الصباح.

عدم أخذ جرعة كافية من الإنسولين :

قد يتسبب تناول جرعة أقل من الجرعة المطلوبة من الإنسولين في ارتفاع مستوى السكر في الصباح قبل تناول الإفطار، ويمكن أن يكون ذلك نتيجة لأحد الأسباب التالية: 

أخذ الشخص جرعة من الإنسولين طويل المفعول بكمية أقل مما يحتاجه.

بعد العشاء، يجب تناول جرعة صغيرة من الإنسولين ذو التأثير المتوسط، مثل إنسولين بروتامين هاغيدورن.

أخذ الإنسولين طويل المفعول في الصباح :

قد يتسبب أخذ الإنسولين طويل المفعول في الصباح، مثل إنسولين ديتمير، في زيادة مستوى السكر في الدم صباحًا. إن مدة تأثير هذا النوع من الإنسولين تتراوح من 18 إلى 24 ساعة، وبالتالي قد يفقد تأثيره خلال الليل، مما يؤدي إلى ارتفاع مستوى السكر عند الاستيقاظ.

يمكن أن يحدث ذلك أيضًا ولكن بنسبة أقل في حالة تقسيم جرعة الإنسولين ديتمير إلى جرعة مسائية وجرعة صباحية أثناء وجبة الإفطار.

تناول وجبة عالية الكربوهيدرات في الليل :

يؤثِر أنواع الطعام الذى يتناوله مريض السكري في الليل قبل النوم على مستوى السكر في الصباح. على سبيل المثال، تناول وجبات غنية بالكربوهيدرات أو وجبات خفيفة من الحلويات قبل النوم أحد الأسباب لارتفاع السكر في الصباح.

لذا فإنه من المستحسن تناول وجبة عشاء تحتوي على البروتين والدهون الصحية والألياف، وتكون أيضًا معتدلة في الكربوهيدرات المعقدة مع تجنب الأطعمة التي ترفع نسبة السكر في الدم، مثل الخبز الأبيض والمكرونة البيضاء.

الحمل  :

من الصعب التحكم في مستوى سكر الدم في النساء الحوامل اللاتي يعانين من مرض السكري في الصباح. تعود أسباب ارتفاع سكر الدم في النساء الحوامل في الصباح إلى زيادة تأثير هرمونات الحمل في هذا الوقت من اليوم. تسبب هذه الهرمونات زيادة في مستوى سكر الدم حتى قبل تناول وجبة الإفطار.

طرق علاج ارتفاع السكر في الصباح :

يمكن أن يكون اتباع النصائح التالية مفيدًا في علاج الارتفاع الصباحي لمستوى السكر في الدم.

الحد من تناول الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات في فترة المساء.

تجنب أكل وجبة صغيرة في وقت متأخر من الليل.

الحرص على تناول وجبة الإفطار.

ممارسة النشاط البدني في وقت المساء مثل الجري أو ركوب الدراجات.

الحصول على قسط كاف من النوم ليلاً.

يجب ضبط جرعة الأدوية أو تعديل موعدها بشكل مناسب وتحت إشراف الطبيب.

متابعة مستوى السكر في الدم بانتظام.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور سكر وغدد صماء