أمراض القلب وطرق الوقايه من المرض

أمراض القلب وطرق الوقايه من المرض
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

نقدم لكم قائمة بأمراض القلب المتنوعة ومعلومات حول كل مرض. تعتبر هذه الأمراض من بين أخطر الأمراض، حيث تسبب مشاكل كبيرة للمرضى وقد تؤدي إلى الوفاة في حالة الإهمال وعدم التداوي. تعرف على أسباب هذه الأمراض من هنا.


ماهى اسباب امراض القلب ؟ 

هناك بعض العوامل التي تعزز خطورة الإصابة بأمراض القلب :

  • سوء التغذية
  • زيادة ضغط الدم
  • زيادة الكولسترول في الدم
  • التدخين 
  • مرض السكر
  • السمنة الزائدة 
  • قلة النشاط 
  • التوتر المستمر
  • سوء النظافة الصحية
  • زيادة تناول المشروبات الكحولية والمشروبات التي تحتوي على الكافيين
  • الإفراط في استهلاك الأطعمة المشبعة بالزيوت والدهون.
  • التشوهات الخلقية في القلب، خاصة الأطفال الذين يولدون بتشوهات مثل (ثقب في القلب، تشوهات في صمام القلب، عدم استكمال نمو القلب)

أمراض القلب :

  • ارتفاع الكوليسترول فى الدم :

الكوليسترول هو مركب متواجد في جميع الخلايا في الجسم، حيث يقوم بتكوين الخلايا الجديدة وإنتاج الهرمونات اللازمة لنشاطه.

عندما يرتفع مستوى الكوليسترول في الدم، فإن ذلك يعني أنه يتكون ترسبات دهنية داخل جدران الأوعية الدموية وهذا يزيد من خطر الإصابة بالنوبة القلبية.

  • النوبة القلبية :

تحدث النوبة القلبية حينما تتسبب جلطة دموية في منع تدفق الدم في الشريان التاجي، مما يؤدي إلى تضرر أو تدمير جزء من عضلة القلب.

النوبة القلبية Heart attack  

  • اضطراب نبضات القلب:

تعتبر إحدى الأمراض القلبية هي حدوث توقف في النبضات الكهربائية التي تنظم نظام القلب، سواء كانت ضربات القلب سريعة جدًا أو بطيئة جدًا أو غير منتظمة.

  • الم الصدر اللا قلبي :

يمكن أن يحدث الألم نتيجة لعدة أسباب غير مرتبطة بوجود مشاكل في القلب. في بعض الأحيان، يكون سبب الألم وجود مشاكل في الرئتين، أو المريء، أو العضلات، أو الضلوع الصدرية، أو الأعصاب.

  • الإنعاش القلبى الرئوى :

الإنعاش القلبي الرئوي هو مجموعة من الإجراءات الاصطناعية التي يتم اتخاذها للشخص الذي يعاني من فشل في أعضاء الجسم الحيوية (الجهاز العصبي المركزي، القلب، الدورة الدموية، والجهاز التنفسي).

من أجل إعادة أجهزة الجسم الحيوية للعمل بشكل صحيح وتحقيق أداء وظيفتها، أو على الأقل، الحفاظ على مستوى معقول من الأوكسجين في الجسم.

  • ارتفاع إنزيمات القلب :

تعد أنزيمات القلب من أهم الوسائل التي يستخدمها الأطباء للتعرف على وجود أي عيب في عضلة القلب.

أمراض القلب وأمراض مشابهة أخرى مثل تلف العضلة القلبية أو التهاب العضلات وضيقها أو تلفها واحتقان الرئة يعد سببًا لزيادة نسبة الأنزيمات.

  • الصدمة :

حدوث الصدمة القلبية يعني أن القلب لا يمكنه ضخ كمية الدم اللازمة لتلبية احتياجات الجسم فجأة.

غالبًا ما تكون الحالة الناتجة عن أزمة قلبية حادة، ومع ذلك، ليس بالضرورة أن يتعرض أي شخص يعاني من أزمة قلبية إلى صدمة قلبية.

  • تسرع القلب البطيني :

عند حدوث ظاهرة تسرع في نبضات القلب البطيني، يحدث ارتفاع في عدد نبضات البطينات إلى ثلاث نبضات أو أكثر في زمن أقل من دقيقة وبسرعة تتجاوز 100 نبضة في الدقيقة.

هو حالة تشوش في نظام ضربات القلب، وعند حدوثها يصبح القلب غير قادر على ضخ الدم بكمية كافية لجسمك ورئتيك.

  • قصور الصمام الرئوي :

الصمام الرئوي هو الصمام المتواجد بين البطين الأيمن في الجانب السفلي للقلب والشريان الرئوي الذي ينقل الدم إلى الرئتين.

في حالة القصور، قد يحدث انسداد في تدفق الدم بشكل صحيح من القلب إلى الرئتين.

  • الورم المخاطي :

يعَد الورم في القلب غير سرطاني، وعادةً ما يكون غير منتظم الشكل ولزج. تتجلى أعراضه عادةً عن ضيق في التنفس أو ضعف عام.

يمكن أن يتسبب الورم في حمى وفقدان الوزن، و يعالج عن طريق جراحة الاستئصال، ويتم تأكيد تشخيصه من خلال تخطيط صدى القلب.

  • النفخة القلبية :

تعتبر النفخات القلبية الأصوات التي تنتج خلال دورة ضربات القلب، وتشبه صوت الصفير أو الحفيف، وتحدث نتيجة لاضطراب تدفق الدم في أو بالقرب من القلب.

يمكن سماع الأصوات الواردة باستخدام جهاز سماعة الطبيب. يتم إصدار الأصوات الطبيعية لضربات القلب بصوتين يشبهان "لوب-دوب" (ويشار إليهما أحيانًا باسم "لوب-دوب")، وهما الأصوات المنبعثة عند إغلاق صمامات القلب.

  • الأورام القلبية:  

تنقسم الإصابة بأورام القلب إلى نوعين: الأورام القلبية الأولية وهي التي تنشأ في القلب، وتعد نادرة الحدوث نظرًا لحدوثها بمعدل أقل من حالة واحدة لكل 2,000 حالة. وتكون معظم أورام القلب الأولية غير سرطانية.

الأورام القلبية النقيلية هي أنواع من السرطان التي تنشأ في أعضاء أخرى في الجسم ثم تنتشر إلى القلب، وغالبًا ما تكون الأورام القلبية هي سرطانات.

  • التهاب عضلة القلب :

التهاب عضلة القلب هو حالة التهابية تصيب العضلة القلبية وقد تؤثر على وظيفتها ونظامها الكهربائي، وبالتالي تقلل من قدرة القلب على ضخ الدم ويسبب اضطرابات في نظام نبضاته السريعة أو غير العادية (اضطراب نظم القلب).

  • ضيق الصمام القلب :

يحتوي القلب على أربعة صمامات تعمل على الحفاظ على تدفق الدم في الاتجاه الصحيح. في بعض الحالات، قد لا يتم فتح أو إغلاق صمام أو أكثر بشكل صحيح مما يسبب اضطراب في تدفق الدم من القلب إلى الجسم. علاج أمراض الصمام القلب يعتمد على صمام تأثر ونوع وشدة المرض، وفي بعض الأحيان قد يكون هناك حاجة لإجراء عملية جراحية لإصلاح أو استبدال صمام القلب.

  • انسداد الشرايين :

تسمح الشرايين بتَدَفق الدم الغني بالأوكسجين والمواد الغذائية إلى خلايا الجسم وأعضائه المختلفة يوميًا لأداء وظائفها بِكُفاءة. يتَطلب هذا أن تَكون الشرايين في الجسم مفتوحَة تماما للسماح بتدفق الدم المحمل. ومع ذلك، في بعض الحالات يمكِن أن تنشأ انسدادات في الشرايين، سواء جزئية أو كلية، نتيجة تراكم الدهون والكولسترول على جدران الأوعية الدموية الداخلية، وذلك يعرضك لأمراض خطيرة مثل ارتفاع ضغط الدم، والجلطات، وحتى الموت.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور قلب