النوبة القلبية ومضاعفتها

النوبة القلبية ومضاعفتها
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

تحدث النوبة القلبية عندما يمنع الدم من التدفق أو تجمعه في الشريان التاجي، المسؤول عن إمداد القلب بالدم. إذا تم منع تدفق الدم إلى القلب، فقد يؤدي ذلك إلى تلف جزء من القلب أو تدميره بالكامل.

يحدث ذلك بسبب تجمع الدهون أو الكولسترول أو مواد أخرى في شريان التاج للقلب.

في الماضي، كانت النوبة القلبية تكون دائماً سبباً للموت، ولكن بفضل التقدم الطبي والمعرفة، أصبحنا على معرفة بأعراضها وطرق علاجها، بحيث يمكن للشخص أن يتعرض لنوبة قلبية ويظل على قيد الحياة.

هناك عوامل كثيرة تؤثر الآن على مدى تجاوب الجسم والعلاج للنوبة القلبية، ومن بين هذه العوامل الغذاء الذي نتناوله، والأنشطة البدنية التي نمارسها، والضغوط والتوتر التي نمر بها، وأسلوب الحياة الصحي وممارسة الرياضة.


ماهى اعراض النوبة القلبية ؟

تشمل أعراض النوبة القلبية :

  • يمكن أن يحدث ضغط أو ألم في الصدر أو الذراعين ويمكن أن ينتشر إلى الرقبة أو الفك أو الظهر بشكل مؤلم.
  • أوجاع في الصدر لفترات وشعور بالازدياد
  • ألم متواصل في الجزء العلوي من البطن
  • ضيق فى التنفس
  • التعرق
  • الدوار والدوخة الشديدة
  • الإغماء
  • الغثيان والقيء
  • عسر هضم او حرقة فى المعدة

تتفاوت أعراض النوبة القلبية من شخص لآخر، وقد تظهر بشكل قوي عند بعض الأشخاص وتظهر بشكل أخف عند آخرين. وفي بعض الأحيان، قد تظهر عند النساء بأعراض أخف ومختلفة عن تلك التي تظهر عند الرجال، فقد تشمل بعض الأعراض الأخرى مثل الألم أو الحرقة في الجزء العلوي من البطن، بالإضافة إلى الجلد الرطب والدوخة والتعب غير المبرر.

وبعض الأشخاص قد يُصابون بنوبة قلبية دون ظهور أي أعراض عليهم، ومن الممكن أن تحدث النوبة القلبية، لكن كلما زادت الأعراض زاد احتمالية الإصابة بنوبة قلبية. ومن الممكن أن تحدث في أي وقت أثناء اللعب أو الجري أو أثناء الاستراحة.

نوبات القلب المفاجئة :

تحدث بعض الأزمات القلبية بشكل مفاجئ، ولكن بشكل عام، الأشخاص الذين يعانون من الأزمات القلبية المفاجئة تظهر عليهم علامات قبل حدوث الأزمة بأسابيع أو أيام أو حتى ساعات في بعض الأحيان. ومن هذه العلامات هى حدوث آلام شديدة في الصدر، وزيادة الألم عند بذل مجهود وتخفيفه عند الراحة.

ماهى أسباب وعوامل النوبة القلبية ؟

السبب وراء الأزمة القلبية يكمن في انسداد واحد أو أكثر من الشرايين التاجية التي تمد القلب بالدم الغني بالأكسجين. تسمى هذه الشرايين "الشرايين التاجية" وهي تحيط بالقلب مثل التاج. مع مرور الوقت، تضيق الشرايين التاجية نتيجة تراكم طبقة من الكولسترول على جدرانها الداخلية، مما يؤدي إلى تجلط الدم. إذا كان التجلط كبيرًا نسبيًا، يسد مجرى الدم في الشريان، مما يؤدي في هذه الحالة إلى تصلب الشرايين وهو أحد أكبر أسباب النوبة القلبية.

توجد بعض العوامل التي تسبب النوبة القلبية النادرة وهي حدوث تقلص في الشريان التاجي، مما يؤدي إلى توقف تدفق الدم إلى جزء من عضلة القلب.

السموم، مثل الكوكايين والتبغ والمخدرات، قد تؤدي إلى تشنج مميت.

ماهى عوامل الخطر للنوبة القلبية ؟

توجد بعض العوامل التي تسبب مخاطر الإصابة بالنوبة القلبية، وتزيد هذه العوامل من البنية غير المرغوبة وتتراكم الرواسب الدهنية (الشرايين تتصلب).

تؤدي بعض العوامل إلى انضغاط الشرايين في جميع أنحاء الجسم، بما في ذلك الشرايين التي تمر إلى القلب. يمكنك تقليل عوامل الخطر التي تجعلك عرضة للإصابة بنوبة قلبية.

بعض العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بنوبة قلبية تشمل:

  • تدخين التبغ :

التعرض للتدخين لفترات طويلة

  • قلة النشاط البدني 

  • العمر :

يعد الرجال الذين تزيد أعمارهم عن 45 عامًا والنساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 55 عامًا أو أكثر هم أكثر عرضة لتعرضهم لنوبة قلبية من الأشخاص الرجال والنساء الأصغر سناً.

من الممكن أن يتسبب تلف في الشرايين التي تمد القلب بالدم على مر الزمن.

عندما لا يتم إنتاج كمية كافية من إحدى الهرمونات التي يفرزها البنكرياس (وهو الأنسولين)، أو عندما يكون جسم الإنسان غير متجاوب بشكل صحيح مع الأنسولين، فإن ذلك يؤدي إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم، وبالتالي زيادة خطر الإصابة بنوبة قلبية.

زيادة مستوى الكوليسترول في الدم، المعروفة بـ (زيادة كوليسترول الدم)، أو زيادة مستوى الثلاثي جليسريد في الدم.

يمكن أن يكون  ارتفاع مستوى الدهون الثلاثية، وهي نوع من الدهون في الدم تتأثر بنظام غذائك، أن يزيد من خطر تعرضك للنوبات القلبية، بينما يقلل المستوى العالي من الكوليستيرول المرتفع الكثافة (الكوليستيرول الجيد) من خطر تعرضك للنوبات القلبية.

  • السمنة الزائدة :

ترتبط هذه الحالة ارتباطًا وثيقًا بعدة أمراض أخرى، بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم والإصابة بالسكري. عند تخفيض الوزن بنسبة 10٪، ينخفض خطر الإصابة بالنوبة القلبية.

  • قلة النشاط البدنى :

أولئك الذين يمارسون الرياضة ويحافظون على لياقتهم يتمتعون بصحة جيدة للقلب والأوعية الدموية، وتقل فرصتهم للإصابة بنوبة قلبية.

  • التوتر والقلق  :

تزيد الضغوط النفسية من خطر الإصابة بنوبة قلبية.

  • التاريخ العائلى :

إذا كان لأخواتك أو والديك أو أجدادك تاريخ مرتبط بإصابة أمراض القلب في سن (55 عامًا للرجال وأكثر، أو 65 عامًا للنساء وأكثر) ، فهذا يزيد من خطر الإصابة بنوبة قلبية.

  • تعاطي المخدرات :

يمكن أن يسبب استخدام المخدرات والمنشطات، مثل الكوكايين، تشنجًا في الشرايين التاجية مما يزيد من خطر الإصابة بنوبة قلبية.

  • هوموسيستئين، بروتين سي وفيبرينوجين.

الأفراد الذين يعانون من مستويات مرتفعة من الهوموسيستين (Homocysteine)، بروتين C والفيبرينوجين (Fibrinogen) يعتبرون أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب.

تؤدي هذه الحالة إلى زيادة ضغط الدم أثناء فترة الحمل، بالإضافة إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب على مدار الحياة.

  • الإصابة بأمراض المناعة الذاتية

تتسبب الإصابة بأمراض مثل التهاب المفاصل الروماتويدي أو الذئبة في زيادة خطورة الإصابة بنوبة قلبية.


مضاعفات النوبة القلبية  :

تترتب مضاعفات النوبة القلبية على الأضرار التي تحدث للقلب أثناء حدوث النوبة القلبية، ومن الممكن أن تؤدي إلى:

في حالة حدوث أي ضرر في عضلة القلب، قد يتكون دوائر كهربائية بسيطة التي تؤدي إلى عدم انتظام في نظام القلب. بعضها يكون بسيطاً والبعض الآخر يكون شديداً، مما قد يؤدي إلى الوفاة.

  • يعتبر فشل القلب الاحتقاني - المعروف أيضًا بـ(CHF) - حالة صحية تتميز بعدم قدرة القلب على ضخ الدم بكفاءة كافية لتلبية احتياجات الجسم.

تسبب السكتة القلبية تدمير العديد من أنسجة القلب.

تعجز العضلة القلبية المتبقية عن ضخ كمية كافية من الدم خارج القلب بشكل طبيعي وسليم، وذلك نتيجة له.

وصول كمية الدم إلى الأنسجة والأعضاء المختلفة في الجسم أقل من المعدل الطبيعي المعتاد، مما يمكن أن يؤدي إلى ضيق التنفس.

تعب الكاحلين وتورم القدمين، قد يحدث فشل قلب مؤقت لفترة من الأيام أو الأسابيع. كما يمكن أن يحدث حالة مزمنة ناجمة عن ضرر كبير ودائم للقلب.

يمكن أن تتمزق أجزاء من عضلة القلب بسبب النوبة القلبية، مما يؤدي إلى حدوث ثقب في القلب مما يؤدي في النهاية إلى الوفاة.

طرق الوقاية من النوبة القلبية :

مهما كان سنك، يجب أن تتخذ جميع الاحتياطات التي تحميك من الإصابة بنوبة قلبية، حتى إذا كنت قد تعرضت لنوبة قلبية في وقت سابق.

تعتبر الأدوية لها دور هام وكبير في الوقاية من الأمراض ومعالجة الأعراض، جنبًا إلى جنب مع أسلوب الحياة وطرق التعايش.

العقاقير تلعب دورًا مهمًا، لا سيما للأشخاص الذين تعرضوا لنوبة قلبية أو لأولئك الذين يكونون عُرضةً لخطر الإصابة بنوبة قلبية بشكل عالٍ. يجب الامتثال لتعليمات الدواء والنظام الغذائي الذي يوصفه الطبيب.

نمط الحياة : يلعب نمط الحياة دورًا كبيرًا في الوقاية من النوبات القلبية وأيضًا يساهم في التعافي والشفاء من أزمة القلب.

  • الامتناع عن التدخين
  • عمل فحص لنسبة الكولسترول في الدم
  • عمل فحوصات طبية دورية بشكل منتظم
  • المحافظة على مستوى صحي من ضغط الدم
  • ممارسة الرياضة  بانتظام
  • الحفاظ على وزن صحي
  • الهدوء والتحكم في التوتر العاطفي والضغوطات والعمل على التغلب عليها
  • عدم شرب المشروبات الكحولية

نتمنى لجميع مرضى القلب والأمراض المزمنة الصحة والعافية، ونرجو أن يشفوا بسرعة ويتغلبوا على أمراضهم ويحافظوا على صحتهم.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور قلب

دكتور د. حسام الدين محمد السداوي استشاري أمراض القلب و القسطرة في المنيل

دكتور د. حسام الدين محمد السداوي

استشاري أمراض القلب و القسطرة

التقييم :

دكتور قلب

رسم القلب بالمجهود, ايكو, ايكو بالمجهود الدوائي, قسطرة تشخيصية و علاجية لشرايين القلب, فتح الانغلاق الكلي والحالات المعقدة للشرايين التاجية

سعر الكشف: 300 جنيه

العنوان: ٨٦ شارع المنيل - الغمراوي ... المنيل , القاهرة