تفسير علمي لأعراض التهاب الجلد الدهني وكيفية التعامل معها

تفسير علمي لأعراض التهاب الجلد الدهني وكيفية التعامل معها
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

التهاب الجلد الدهنى هو مرض يصيب بشكل عام فروة الرأس ويتسبب في ظهور بقع حمراء متقشرة، وقد يظهر هذا النوع من البقع أيضًا على الوجه والأجزاء العلوية من الجسم.

إلتهاب الجلد الدهني ليس مسبباً بالعدوى، وقد يحدث نتيجة لتحسس أو رد فعل مناعي ذاتي، إلا أنه يُعتبر مرضاً مزمناً، وهذا يعني أنه يمكن السيطرة عليه من خلال العلاج، إلا أنه لا يمكن شفاؤه تماماً، وغالباً ما يستدعي مراحل متعددة من العلاج للتخلص من الأعراض.


أعراض الالتهاب الجلدي الدهني

قد يتعرض الأطفال الرضّع الذين تتراوح أعمارهم حتى 3 أشهر لإصابة بالتهاب الجلد الدهني المعروف باسم قبعة المهد، وتتمثل أعراضه في وجود قشرة بنية أو صفراء تتكون على فروة رأس الرضيع.

بمجرد أن يكمل الطفل عامه الأول من العمر، تختفي هذه القشرة تلقائيًا دون الحاجة إلى أي علاج، وقد تعود مرة أخرى في مرحلة المراهقة والبلوغ.

فيما يتعلق بالبالغين، يتمثل ظهور الالتهاب الجلدي الدهني عادةً في قشرة الرأس. ويتجلى أيضًا في احمرار وبقع متقشرة تظهر في أماكن محددة.

في منتصف منطقة الصدر.

حول منطقة السُرة.

في منطقة انثناء الذراع أو الرجل.

خلف الأذنين.

فوق جفن العين. 

حول منطقة الأنف.


أسباب الالتهاب الجلدي الدهني

لا يوجد سبب واضح لهذا النوع من التهاب الجلد، ولكن يشير المتخصصون إلى إمكانية ارتباطه بأحد الأسباب التالية:

التعرض للضغط النفسي.

العامل الوراثي والجيني.

الإصابة بأحد أنواع العدوى الفطرية.

تناول بعض أنواع الأدوية.

الجو البارد الجاف.

حصول استجابة مناعية معينة.


عوامل الخطر التي تؤدي إلى الإصابة بالتهاب الجلد الدهني.

قد يكون هناك فئة من الأشخاص الذين يحتمل أن يتعرضوا للإصابة بالتهاب الجلد الدهني بشكل أكثر، خاصةً أولئك الذين يعانون من الأمراض التالية:

الأمراض العصبية والنفسية كمرض باركنسون.

تشمل فئة المرضى ذوي ضعف في جهاز المناعة المرضى الذين يخضعون لعمليات زراعة الأعضاء، وأولئك المصابين بمرض نقص المناعة المكتسبة (الإيدز)، بالإضافة إلى مرضى السرطان ومرضى التهاب البنكرياس الناتج عن تعاطي الكحول بشكل مفرط.

تشخيص الالتهاب الجلدي الدهني

من الاحتمال أن يتمكن طبيبك من تشخيص إصابتك بالتهاب الجلد الدهني عن طريق فحص جلدك واستلام عينة منه لإجراء الفحص المعملي المعروف بالخزعة، وذلك لاستبعاد الحالات التي تظهر أعراض مشابهة، بما في ذلك:

الصدفية.

التهاب الجلد التأتبي (الأكزيما).

السعفة المبرقشة.

علاج الالتهاب الجلدي الدهني

شامبو الرأس وكريمات ومستحضرات العلاج هي الوسيلة الأساسية لعلاج التهاب الجلد الدهني، ومن المحتمل أن ينصحك الطبيب المتخصص بتجربة العلاجات المنزلية مثل شامبو قشرة الرأس، وهو لا يتطلب وصفة طبية قبل أن تبدأ في العلاجات الطبية.

إذا لم يكن هناك تحسن بواسطة الوصفات المنزلية، فقد ينصحك طبيبك المختص بتجربة هذه العلاجات.

1. الكريمات أو المراهم الستيرويدية

تُستخدم الكريمات والمراهم وأنواع متنوعة من الشامبو التي تحتوي على المواد الفعّالة مثل الهيدروكورتيزون، والفلوسينولون، والكلوبيتاسول، والديزونيد، وهي مُشتقات من الكورتيكوستيرويدات تُستخدم على فروة الرأس أو المنطقة المصابة لكن يتعين استخدامها بحذر.

إذا استُخدِمت لعدة أسابيع أو أشهر بشكل متواصل، فقد تتسبب بتأثيرات جانبية كالترقق الجلدي أو ظهور الخطوط على الجلد.

2. ينصح باستخدام الكريمات أو الشامبوهات المضادة للفطريات بشكل متناوب مع دواء آخر.

حسب موقع وشدة الاصابة الذي تعاني منه، قد يصف لك الطبيب المختص منتج ضمن تركيبته 2% من مادة الكيتوكونازول (Ketoconazole) أو 1% من مادة السيكلوبيروكس (Ciclopirox).

أو قد ينصح الطبيب بتبادل استخدام كلا المنتجين بينهما.

3. الأدوية الفطرية التي تُستخدم عن طريق الفم

إذا لم تتحسن حالتك بعد العلاجات السابقة، قد يقترح طبيبك تناول دواء مضاد للفطريات على هيئة أقراص.

ليس هذا الاختيار الأول في العلاج بسبب المضاعفات الجانبية المحتملة وتفاعلات الأدوية المحتملة.

 

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور جلدية