مرض المويا مويا ومعلومات عنه

مرض المويا مويا ومعلومات عنه
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

مرض المويا مويا هو اضطراب جيني  نادر يصيب الأطفال بشكل أكثر من الكبار. يؤثر المرض على الأوعية الدموية الموجودة في الجمجمة ويتسبب في مشاكل عديدة قد تؤدي إلى الوفاة في بعض الحالات. على الرغم من انتشار المرض حاليًا في جميع أنحاء العالم، إلا أنه ظل غير معروف حتى وقت قريب عندما تم اكتشافه عن طريق الصدفة عند انتشاره بشكل كبير في دول شرق آسيا. ومن المؤسف أن الأطفال المصابين بالمرض لا يظهرون أعراضًا.

لا يواجهون أي مشاكل في البداية أو شعور بالإرهاق، ولا يتم كشف الإصابة بالمرض عند الولادة


 مخاطر الإصابة بمرض المويا مويا :

يحدث مرض المويا مويا في الشريان السباتي الموجود في الجمجمة ويتسبب في تضييق أو انسداد في الشريان.

 نتيجة لذلك، يتم منع تدفق الدم إلى الدماغ، مما يؤدي إلى حدوث سكتة دماغية. في محاولة للتعويض عن هذا النقص، يعمل الدماغ على استعادة التوازن بفتح الأوعية الدموية الصغيرة الموجودة قرب قاعدة الدماغ، يتم تدفق الأكسجين بسلاسة وبالتالي يمكن أن يحدث تأثير إيجابي من توسع كبير في الشرايين، مما يؤدي إلى انفجارها وحدوث نزيف في الدماغ، وتبدأ الحالة المصابة بالمرض في الشعور بالألم والمعاناة.

من بين التحديات التي يواجهها الفرد الإعاقة أو التأخر في الإدراك والنمو، بالإضافة إلى مشاكل في كفاءة عمل الدماغ.

ماهى مراحل تطور الإصابة ب المويا مويا ؟

يمكن تصنيف إصابة مرض المويا مويا إلى خمس مراحل وفقًا لحالة الأوعية الدموية في كل مرحلة.

  • أولا: في المرحلة الأولى، يحدث ضيق  للشريان السباتي الموجود في الدماغ.
  • ثانيا: يحدث تطور وانفتاح للأوعية الدموية (أوعية الموجودة في الدماغ) في المرحلة الثانية.
  • ثالثاً: يتواصل توسع الأوعية الدموية ويتزايد انضغاط الشريان السباتي.

وعادة ما يتم تحديد تشخيص معظم الحالات في هذه المرحلة.

  • في المرحلة الرابعة، تبدأ الأوعية الدموية الجانبية الموجودة في فروة الرأس بالتوسع، في حين تنخفض تدريجياً أوعية المويا مويا.
  • خامسا :الأوعية الدموية تتوقف عن تدفق الدم، ويحدث انسداد تام في الشرايين السباتية  في الدماغ وبعض الأوعية الدموية المهمة التي توجد في فروة الرأس.

 عندما يصل المريض إلى مرحلة انسداد تام للأوعية الدموية، تزداد  حالته ويصبح من الصعب السيطرة عليها، ولذلك فإن علاج المرض في المراحل الأولى أمر ضروري جدًا.

ماهى اسباب الاصابة بالمرض ؟

حتى الآن لا يوجد سبب واضح للإصابة بمرض المويا مويا، ولكن يعتقد العلماء والباحثون أن السبب يعود إلى وجود عامل وراثي واضطراب جيني، وأيضًا يمكن أن ينتج عن الإصابة ببعض الأمراض مثل فرط نشاط الغدة الدرقية، أو متلازمة داون، أو بعض الأورام الليفية.

اعراض الاصابه بالمرض :

توجد بعض العلامات التي تظهر على الشخص المصاب بمرض المويا، وتشير إلى أهمية الذهاب سريعًا إلى طبيب متخصص.

في حالة تأكيد إصابة المريض بالمرض، يتم علاجه في مراحله الأولى. ومن بين الأعراض الرئيسية لهذا المرض:

  • الصداع .
  • مشاكل فى الرؤية .
  •  بعض الحركات اللاإرادية على المصاب 
  • ضعف عام فى الجسم .
  • مشاكل فى الادراك والنطق . 
  • تاخير فى النمو . 
  •  أعراض الشلل في الوجه أو الساق أو الذراع (أو جانب واحد من الجسم).

متى يجب أن تستشير الطبيب إذا كنت مصابًا بالمويا مويا ؟

تواجد الأعراض المذكورة في حالة ظهورها، حتى وإن كانت طفيفة وغير متكررة، يفضل التصرف بسرعة التوجه إلى طبيب متخصص للحصول على العلاج وإذا لاحظت ظهور بعض الأعراض على شخص من المحيطين بك في مكان ما، فإننا ننصحك باتباع الخطوات التالية:

  • أطلب من الشخص أن يكرر بعض الكلمات أو الجمل وانتبه إلى ما إن كان يعاني من صعوبات في النطق أو لا.
  • اطلب من الشخص الذي تشك في إصابته أن يبتسم وانتبه إلى ما إذا كان هناك مشكلة على جانب وجهه أم لا.
  • اطلب من الشخص أن يرفع ذراعه وأنتبه إلى مدى قدرته على رفع الذراع بشكل طبيعي.

هل هناك مضاعفات خطيرة التي يمكن أن تنشأ نتيجة إصابة بمرض المويا مويا ؟

نتيجة لتعرض الشخص للسكتات الدماغية، يحدث بعض المضاعفات الخطيرة 

  •  اضطرابات في الحركة :

بعض المرضى الذين يعانون من مرض المويا مويا  يعانون من ظهور حركات غير ارادية يصعب التحكم بها.

  • مشاكل فى الابصار :
    يعاني المصاب باضطراب المويا مويا فى مشاكل في الرؤية نتيجة الإصابة بالسكتات الدماغية.
     
  • مشاكل فى التعلم والادراك :
    بسبب تعرضهم لنوبات السكتة الدماغية يعاني الأطفال من مشاكل في التعلم وتأخر الإدراك ووجود بعض الاضطرابات النفسية ومشاكل في العلاقات الاجتماعية مع الأشخاص المحيطين بهم

تعتبر الأمراض النادرة خطيرة رغم انتشارها الضعيف، في حالة الإصابة بها تكون لها أثر كبير، ولذلك فإنها ذات أهمية كبيرة.

إذا شعرت بإصابتك بالمرض أو أحد الأشخاص المحيطين بك، يجب أن تذهب فوراً إلى أقرب طبيب لتهدئ نفسك وتعالج المشكلة.فى اسرع وقت ممكن . 

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور جراحة عامة