مدة العلاج الشائعة لتكيس المبايض

مدة العلاج الشائعة لتكيس المبايض
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

تكيس المبايض مشكلة صحية شائعة وهي أكثر مُسبب لانقطاع او غياب الإباضة، وهي أيضًا من أسباب تأخر الحمل أو عدم القدرة على الإنجاب وتتباين مدة علاج الأعراض حسب استجابة المرأة، ونوع الأعراض، وعوامل أخرى.

دعنا نتعرف اكثر عن هذا الموضوع بالتفصيل 


اولا: تعرف على المدة التى يستغرقها علاج تكيس المبايض

يتباين مدة علاج تكيس المبايض حسب حالة المريضة؛ ففي بعض الحالات يكون العلاج مستمر لعدة أشهر، بينما قد يستغرق العلاج في حالات أخرى وقتًا أطول.

والشيء المشترك بين جميع الحالات هو أنه لا يمكن شفائها تمامًا من تكيس المبايض يعني أنه لا يوجد علاج نهائي لتكيس المبايض ولكن هناك علاجات متاحة تسيطر على الأعراض وتقلل من فرصة حدوث مضاعفات وتزيد من فرص الحمل لأولئك الذين يرغبون في ذلك.

بشكل عام تعتمد مدة علاج تكيس المبايض على طبيعة الأعراض التي تظهر على المرأة واستجابتها للعلاج. على سبيل المثال، إذا كانت المشكلة تتمثل في انتظام غير منتظم للدورة أو غيابها، يصف الطبيب حبوب البروجسترون مرة في الشهر أو كل 3-4 أشهر.


 ثانيا: كيف يُتم معالجة تكيس المبايض؟

هناك طريقة ممتازة لعلاج تكيس المبايض وهي تغيير نمط الحياة الى نمط صحي واتباع الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب،

كما يمكن أن تشمل:

إذا كانت لدى المرأة مشاكل في الدورة:

أفضل حلّ هو وسائل منع الحمل الهرمونية.

من ضمن العوامل المؤثرة على منع الحمل بطريقة هرمونية تتمثل في استخدام الصقات على الجلد، والأقراص، والحلقات الهرمونية.

تنظم هذه الموانع الدورة.

تخفض فرص إصابة بسرطان الرحم أو سرطان بطانة الرحم.

إذا كان وزن المرأة أكثر من الطبيعي:

يوصى باتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية.

إذا كان لديك صعوبة في ممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي لتخفيف الوزن، يمكن للطبيب أن يوصف لك أدوية للمساعدة في تقليل الوزن.

من بين الأدوية المستخدمة، يتم استخدام أورليستات وميتفورمين.

إذا كانت تشكو من الشعر الزائد:

يمكن للطبيب أن يشرح الأدوية أو ينصح باستخدام طرق إزالة الشعر.

يمكن لوسائل منع الحمل الهرمونية أن تمنع نمو الشعر الزائد.

إذا لم تتم معالجة مشكلة زيادة الشعر بعد ستة أشهر من استخدام وسائل منع الحمل، فقد يقوم الطبيب بوصف دواء سبيرونولاكتون 

يمكن أن تستخدم مزيلات الشعر بأشكالها المختلفة مثل الجيل، الكريم وغيره، ويُنصح بإتباع التعليمات الموجودة على العبوة.

يمكن استخدام التقنية الليزرية في العديد من الجلسات، حتى في حال نمو الشعر بعد الانتهاء من استخدام الليزر سيكون نموه خفيفاً وقصيراً جداً.


نصائح للمصابات بتكيس المبايض

من بين التوصيات التي يمكن أن يتلقاها النساء المصابات بتكيس المبايض هي:

قمي بالحرص على أن يكون وزنك في حالة صحية، ويُمكنك طلب المساعدة من الطبيب أو أخصائي التغذية لتحقيق الوزن المثالي.

تجنبي استهلاك المواد الغذائية التي تحتوي على الكربوهيدرات البسيطة، والتي ترتفع نسبة السكر بشكل سريع في الدم، مما يزيد من إفراز الإنسولين.

اختيار الكربوهيدرات المعقدة هو الأفضل؛ مثل تناول الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة.

قم بممارسة النشاط البدني بانتظام وابقِ نشيطة، إذ أن ممارسة الرياضة يوميًا تساعد في تقليل مستوى السكر في الدم.

متى ينبغي لك أن تقومي بزيارة الطبيب لعلاج تكيس المبايض

بغض النظر عن انتشار تكيسات المبيض بين النساء خلال فترة الحيض، إلا أنه من الضروري عليك أن تطلبي الرعاية الطبية الفورية إذا واجهت أى من الأعراض التالية:

  • تقلصات شديدة وألام الحوض الحادة

  • الحمى (ارتفاع درجة الحرارة)

  • الغثيان والقيء بسبب الألم

  • الشعور بالدوار أو الإغماء

سوف يجري الطبيب فحصًا روتينيًا وفحصًا بالأشعة. قد يطلب أيضًا إجراء بعض الفحوصات الدموية لفحص الهرمونات واستبعاد احتمالية سرطان المبيض. على الرغم من أن تكيسات المبيض الحميدة لا تكون سرطانية، فإن أعراض سرطان المبيض في بعض الحالات يمكن أن تتشابه مع أعراض تكيس المبيض. لذلك من الأهمية بمكان زيارة الطبيب والحصول على التشخيص الصحيح في الوقت المناسب.

عوامل الخطر المتعلقة بتكيسات المبيض

تتضمن تكيسات المبيض ظاهرة طبيعية في سنوات الإنجاب للنساء، ولكن هناك بعض المرضى الذين يواجهون خطرًا أكبر.

  • النساء اللواتي أصيبوا بتكيس سابق بالمبيض

  • النساء اللواتي تم تشخيصهن بانتباذ بطانة الرحم

  • العدوى في منطقة الحوض تنتشر إلى البيضات وتتسبب في حدوث التكيسات.

  • الأشخاص الذين يتناولون الدواء المعروف باسم كلوميد، وهو دواء مستخدم لزيادة فرصة الحمل، يعمل على تعزيز عملية الإباضة.

  • يحدث تشكل التكيسات أثناء فترة الحمل وتستمر على البيضات بعد الولادة.

المضاعفات المصاحبة لتكيسات المبابض

من الضروري إجراء فحوصات دورية على الحوض لأن بعض المرضى، خاصة النساء خلال فترة انقطاع الطمث وبعده، قد يعانون من أنواع نادرة من تضخم المبايض التي لا يمكن تشخيصها إلا من خلال الفحوصات المنتظمة. يمكن أن تتسبب تكيسات المبيض في بعض المضاعفات التالية:

التواء تكيس المبيض

يمكن أن يسبب الكيس الكبير في المبيض تشوهًا في حركته وتواءه، وهو ما يعرف بتواء المبيض. يمكن أن يؤدي ذلك إلى انقطاع تدفق الدم إلى المبيض بالكامل، وقد يكون ذلك مؤلمًا جدًا للمريضة. استشر الطبيب مباشرة إذا كانت لديك آلام حادة في الحوض وشعور بالغثيان والقيء.

تمزق كيس المبيض

عند ازدياد حجم التكيسات في المبيض بشكل ملحوظ، قد يحدث تمزق ويتسبب في آلام حادة ونزيف داخلي. لذا، يُوصى بمراجعة الطبيب على الفور للحصول على المساعدة.

بعض الوسائل المنزلية لعلاج تكيسات المبيض.

على الرغم من عدم القدرة على منع تكون تكيسات المبايض، إلا أن النظام الغذائي يمكن أن يؤثر على تلك المرتبطة بمتلازمة تكيس المبايض. تشير التقديرات إلى أن 50٪ من النساء اللواتي يعانين من متلازمة تكيس المبايض يعانين من زيادة الوزن، ووجدت الدراسات العديدة صلة بين مقاومة الأنسولين ومتلازمة تكيس المبايض. يساهم تجنب الكربوهيدرات المكررة مثل الخبز الأبيض والبطاطس والحلويات الغنية بالسكر في مواجهة مقاومة الأنسولين وتقليل تكون تكيسات المبيض. بالمثل، يمكن لإضافة الأطعمة الغنية بالألياف مثل البروكلي والخضروات الورقية والتوت والقرع والمكسرات مثل اللوز والجوز أيضًا أن تقلل من تكون تكيسات المبيض المرتبطة بمتلازمة تكيس المبايض. يساعد تناول الأسماك والدجاج والتوفو وغيرها من اللحوم الخالية من الدهون، بالإضافة إلى الأطعمة المضادة للالتهابات مثل اللفت والطماطم والكركم، في مواجهة مقاومة الأنسولين.

واخيرا

لا يوجد علاج كامل لمشكلة تكيس المبايض، ويهدف العلاج إلى السيطرة على الأعراض وزيادة فرص الحمل لأولئك الذين يرغبون في ذلك، وتختلف مدة علاج الأعراض حسب استجابة المرأة المختلفة وطبيعة الأعراض وعوامل أخرى.

 

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور نساء وتوليد