أمراض الغدة النخامية وأسبابها

أمراض الغدة النخامية وأسبابها
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

تعرف أمراض الغدة النخامية باسم أورام الغدة النخامية، وتعد هذه الأورام السبب الرئيسي لاضطرابات الغدة النخامية، ولكن أكثر من 99 في المائة من هذه الأورام هي حميدة.

تعرف معظم أورام الغدة النخامية باسم الأورام الغدوية غير الوظيفية وهي لا تفرز هرمونات بكميات كبيرة. ومن ناحية أخرى، يمكن أن تتسبب بعض الأورام الأخرى في زيادة إفراز الهرمونات.

يتسبب ذلك في مشاكل خطيرة في الغدد الصماء مثل ضخامة النهايات الزائدة ومتلازمة كوشينغ الزائدة لهرمون ACTH وإفراز البرولاكتين.


 الغدد النخامية : 

هى تعتبر إحدى الغدد الصماء في جسم الانسان و توجد الغدة النخامية في قاعدة الدماغ وهي بحجم حبة البازلاء وهي التى تتحكم  في عدد من الغدد الأخرى في الجسم ، وتشرف على وظيفة هذه الأعضاء من خلال الهرمونات.

تقوم هذه الغدة بإنتاج الهرمونات التي تسهم في التحكم بعمل الغدد الأخرى، مثل الغدة الدرقية والغدة الكظرية والأعضاء التناسلية.

 أمراض الغدة النخامية :

تنقسم الأورام التي تصيب الغدة النخامية إلى اثنتين، الأورام غير الوظيفية والأورام الوظيفية.

اولا أورام الغدة النخامية الغير الوظيفية :

يتحدث حوالي 10% من السكان من أورام غدة النخامية الصغيرة الغير وظيفية وحجمها من 2-3 ملم. وعادة ما يتم اكتشافها بالصدفة أثناء إجراء تصوير للدماغ لأسباب أخرى مثل وجود أورام غدة النخامية الجانبية.

عادةً ما لا تسبب الأورام النخامية الصغيرة أي مشاكل. ولكن إذا نمت تلك الأورام، فقد تسبب مشاكل، ولذلك فإن المتابعة ضرورية.

ومع ذلك، يعاني المرضى غالبًا من الصداع ومشاكل في الرؤية نتيجة لوجود أورام كبيرة غير وظيفية في الغدة النخامية.

تعَد مشكلات الرؤية من الآثار الخطيرة لأورام الغدة النخامية، حيث إذا لم يتم علاجها بشكلٍ صحيح، فقد تتحول مشكلات الرؤية إلى فقدان البصر. على الجانب الآخر،

إذا تم اكتشاف ورم في الغدة النخامية في مراحله المبكرة وخضع للجراحة، ستتحسن الرؤية بعد ذلك.

ثانيا، الأورام الوظيفية في الغدة النخامية.

هذه الأورام تسبب زيادة في إفراز هرمون معين وتعرف بأورام الغدة النخامية العاملة.

ومن بين هذه الأمراض، مرض ضخامة الأطراف وداء كوشينغ ومرض السكر الكاذب وقصور الغدة النخامية وزيادة البرولاكتين في الدم ومتلازمة شيهان ومتلازمة سيلا الفارغة.

مرض ضخامة الأطراف : 

يحدث مرض ضخامة النهايات نتيجة لوجود ورم في الغدة النخامية ينتج هرمون النمو الزائد (GH). يصيب هذا المرض البالغين بشكل واسع في منتصف عمرهم، ويمكن أن يسبب أمراضًا خطيرة أو حتى الوفاة المبكرة.

قد تؤدي فرط إفراز الغدة النخامية الى وجود مشكلة في الجسم، حيث يعمل العديد من هرمونات النمو على تطوير نمو العظام في الجسم.

الأعراض التي تنتشر بشكل كبير بسبب زيادة هرمون النمو :

  • تتسبب في انتفاخ الأيدي والقدمين والوجه وزيادة التعرق.
  •  قد يعاني المريض من الصداع 
  • عدم انتظام الطمث عند النساء
  •  والعجز الجنسي عند الرجال
  • وفقدان الرؤية 
  • الألم في الأطراف، المعروف أيضًا بـ "اعتلال الأعصاب المحيطية"
  • النوم المفرط أثناء النهار  (انقطاع النوم النهاري).

في العادة، يعتبر العلاج الجراحي الأساسي، تليه العلاج الإشعاعي أو الأدوية التي تقلل من ارتفاع هرمون النمو.

مرض كوشينج :

يشير مرض كوشينغ إلى وجود ورم في الغدة النخامية يؤدي إلى زيادة هرمون ACTH ، وهذا الهرمون يحفز إفراز الكورتيزول من الغدة الكظرية التي توجد فوق كل كلية.

يواجه المرضى الذين يعانون من مرض كوشينغ زيادة تدريجية في الوزن، وضعف في العضلات، وسهولة التعرض لكدمات الجلد، وعجز جنسي ( للرجال).

يمكن أن يواجه النساء عدم انتظام في الدورة الشهرية والاكتئاب، بالإضافة إلى احتمالية تعرض المرضى لارتفاع ضغط الدم ومرض السكري وهشاشة العظام.

يعاني معظم الأشخاص المصابين بمتلازمة كوشينج من ظهور كل أعراض المرض  .

يتطلب تشخيص مرض كوشينغ خبرة أطباء متمرسين، لأنه قد يكون صعبا في بعض الأحيان.

يقوم طبيب الغدد الصماء بإجراء التشخيص وعادةً يتم علاجها بجراحة الغدة النخامية.

تتطلب هذه الإجراءات وجود جراح أعصاب ماهر، وقد يتم استخدام العلاج الإشعاعي لبعض المرضى الذين لا يستجيبون للجراحة.

يكون للعلاج الطبي دور محدود في علاج مرض كوشينغ. في معظم الحالات، يؤدي العلاج الجراحي لمرض كوشينغ إلى تحسين معظم الأعراض المشار إليها.

فرط برولاكتين الدم أو برولاكتينوما :

الأورام البرولاكتينية هي نمو غير سرطاني في الغدة النخامية يسبب افراز مفرط لهرمون البرولاكتين.

يحدث ارتفاع نسبة هرمون البرولاكتين في الدم (ارتفاع برولاكتين الدم) أو ضغط الورم على الأنسجة المحيطة (إذا كان الورم كبير) كأسباب لحدوث ذلك.

يُسبب ارتفاع نسبة هرمون البرولاكتين في الدم زيادة في إفراز الحليب من الثدي، واضطراب في الدورة الشهرية (نقص أو انقطاع النزيف) وعقم لدى النساء وضعف القدرة الجنسية لدى الرجال.

في العادة، يتم علاج الورم البرولاكتيني بفاعلية باستخدام الأدوية التي تقلل من حجم الورم، حتى لو كان كبيرا.

ومع ذلك، فإن بعض أورام البرولاكتين تتطلب إجراء عملية جراحية. ليس كل حالة من ارتفاع برولاكتين الدم تعني أن المريض يعاني من ورم في الغدة النخامية.

بسبب تناولهم لبعض الأدوية، يمكن أن يحدث هذا في المرضى.

قد يعانون أيضًا من أمراض أخرى، ولكن التقييم المطلوب من طبيب الغدد الصماء ضروري للتمييز بين تلك الحالات.

قصور الغدة النخامية :

تنتِج الغدة النخامية عددًا من الهرمونات التي تُفرَّق في الدم لتنظيم الغدد الأخرى في الجسم مثل الغدة الدرقية، الغدة الكظرية، المبيض، والخصيتين.

في حالة عدم إنتاج الغدة النخامية لأحد أو أكثر من هذه الهرمونات، يطلق على الحالة اسم قصور الغدة النخامية.

عادةً، يحدث قصور الغدة النخامية بسبب وجود أورام حميدة كبيرة في الغدة النخامية أو في منطقة تحت المهاد في الدماغ.

سبب قلة نشاط الغدة النخامية قد يكون نتيجة الضغط المباشر الذي يسببه الورم على الغدة النخامية الطبيعية.

أو عن تأثيرات الجراحة أو العلاج الإشعاعي المستخدمة في علاج أورام الغدة النخامية.

علاج قصور الغدة النخامية على المدى الطويل يتضمن غالبًا استخدام الهرمونات، نظرًا لندرة عكس نقص هرمون الغدة النخامية بعد إزالة الورم.

متلازمة سيلا الفارغة :

تتحدث متلازمة سيلا الفارغة عن اضطراب في تركيبة الهيكل العظمي في أساس الدماغ الذي يحمي الغدة النخامية، مما يسبب وجود فراغ فيها. يمكن تشخيص هذا الاضطراب عن طريق القيام بالتصوير المغناطيسي.

يمكن أن تحدث هذه الوضعية بشكل طبيعي أو بعد معالجة ورم الغدة النخامية بواسطة الجراحة أو الأدوية أو الإشعاع.

متلازمة شيهان (SS) :

بعد الولادة أو خلالها، يحدث تلف في الغدة النخامية نتيجة لنزيف حاد يسبب فقدان كمية كبيرة من الدم وموت الأنسجة فيها. وعادة ما يحدث ذلك نتيجة لانخفاض ضغط الدم الشديد.

قد يحدث صدمة نتيجة النزيف الشديد أثناء أو بعد الولادة.

يحدث النزيف الأكثر خطورة عند حدوث تشوهات في المشيمة خلال فترة الحمل في حالة وجود توأم أو ثلاثة توائم.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور سكر وغدد صماء