معلومات مهمة حول غدة بارثولين وكيفية العناية بها

معلومات مهمة حول غدة بارثولين وكيفية العناية بها
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

هل سبق لك أن سمعت عن غدة باراثولين؟ إنها غدة موجودة داخل الأعضاء التناسلية الأنثوية

تعتبر غدة بارثولين جزءًا أساسيًا في الجهاز التناسلي للإناث. لذا سأوضح المزيد من المعلومات حولها ووظيفتها الرئيسية والأمراض المرتبطة بها من خلال المقال التالى 


غدة بارثولين

تتواجد غدة بارثولين في المنطقة المحاذية للمهبل والفرج، وتحديدًا في الجزء الخارجي من الأعضاء التناسلية النسائية.

مهمة الغدة الرئيسية هي إنتاج سائل يعزز ترطيب المهبل ويقلل من الاحتكاك أثناء الجماع.

هناك نوعان من غدة بارثولين بشكل بيضوي، يبلغ حجم كل منهما حجم حبة البازلاء، وبالتالي لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة.

كل غدة تحتوي على مجرى بقطر يصل تقريبًا إلى 5 ملم، وتسفر عنه إفرازات سميكة ومخاطية.

في بعض الحالات النادرة، قد يحصل انسداد في الفتحات التي تمر فيها السوائل إلى المهبل، مما يتسبب في عودة تلك السوائل إلى الغدة وينتج عن ذلك تورمًا غالبًا غير ضار يشتهر بكيسة بارثولين أو الخراج.


تعرف على أسباب كيسة بارثولين

يرى الأطباء أن السبب الرئيسي وراء احتباس سائل غدة بارثولين يكمن في الإصابة بالأسباب التالية:

انتقلت العدوى من خلال بعض الأمراض الجنسية مثل السيلان والكلاميديا.

تنتشر العدوى البكتيرية مثل البكتيريا إي كولاي (E.coli).

تم اكتشاف أن حوالي 20% من النساء قد يعانين من انسداد غدة بارثولين في فترة ما من حياتهن. ومع ذلك  فإنهن يعرضن لخطر أكبر لذلك في سنوات العشرين  وتقل هذه الاحتمالية مع التقدم في العمر.

 اهم أعراض كيسة بارثولين

عند انسداد غدة بارثولين، يمكن ملاحظة الأعراض التالية:

شعور بعدم الراحة أثناء المشي أو الجلوس.

ألم أثناء ممارسة العلاقة الحميمة.

نزيف في منطقة المهبل.

الشعور بثقل أو انتفاخ على أحد الجانبين من منطقة المهبل.

ارتفاع في درجة الحرارة او الحمى.

إفرازات مهبلية غزيرة.

تشخيص كيسة بارثولين


يمكن للطبيب أن يقوم بالخطوات التالية لتشخيص كيسة بارثولين:

للتأكد من عدم إصابة بالأمراض المنقولة جنسياً، تم أخذ عينة من السوائل المفرزة في المهبل.

تتضمن الإجراءات التي يمكن أخذها لاستبعاد سرطان الفرج إجراء خزعة كما تزيد هذه الخزعة من فرص إجراء خزعة غدة بارثولين للنساء اللاتي تجاوزت أعمارهن 40 سنة.

ما هو العلاج كيسة بارثولين

تشمل الخيارات العلاجية لغدة بارثولين التي قد يوصي بها الطبيب ما يلي:

المضادات الحيوية

إذا كانت كيسة غدة بارثولين تعاني من التهاب أو إذا تبين من الاختبارات أن المرأة مصابة بعدوى منقولة جنسياً، فقد يصف الطبيب مضاد حيوي.

حمامات المقعدة

إذا كانت المرأة تبلغ من العمر أقل من 40 عامًا وليس لديها أي مشاكل صحية أو آلام بسبب الكيسة في غدة بارثولين، فقد يكون هذا العلاج مفيدًا في اختفاء الكيس بشكل تلقائي.

يجب في هذا السياق سكب ماء في الحوض بكمية كافية لتغطية المنطقة المهبلية، والجلوس فيه برفق. ويُنصح بتكرار هذه العملية عدة مرات في اليوم لمدة ثلاثة أو أربعة أيام.

إذا تطور هذا الكيس إلى حالة التهاب، فمن الممكن أن تتطلب المرأة العلاجات التالية:

التصريف الجراحي

سيقوم الدكتور بتنفيذ قطعة صغيرة في كيسة غدة بارثولين، بعد ذلك سيضع أنبوباً مرناً صغيراً في الفتحة للسماح بتصريف السائل.

يمكن أن يستمر الأنبوب في مكانه لمدة تصل إلى ستة أسابيع، ومن الممكن أن تحتاج المرأة لتناول أدوية مسكنة للألم عن طريق الفم لعدة أيام بعد ذلك.

التفريغ الجراحي

في حال حدوث إصابة متكررة، قد يقوم الطبيب بعمل غرز على كلا الجانبين من شق التصريف، لإنشاء فتحة دائمة تسمح للسائل بالتصريف.

قد تستغرق إجراءاتها الكاملة أقل من نصف ساعة ويمكن العودة للمنزل في نفس اليوم.

إزالة الغدة

قد ينصح الطبيب بهذا الاختيار إذا لم تكن جميع العلاجات فعالة، وقد تحتاج هذه العملية الجراحية حوالي ساعة تحت التخدير الكامل.

إهمال غدة بارثولين

يوصى بعدم تجاهل غدة بارثولين حيث أن تعرض غدة بارثولين للتهاب متكرر يؤدي إلى تكون عدة أكياس عليها مما يستدعي إجراء عملية استئصال جراحي كاملة أو ما يُعرف بالاستئصال.

ومن أهم المضاعفات والآثار الجانبية المحتملة بعد استئصال غدة بارثولين هي النزيف في موقع إجراء العملية الجراحية.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور نساء وتوليد