أسباب وأعراض الناسور المستقيمي المهبلي

أسباب وأعراض الناسور المستقيمي المهبلي
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

الناسور المستقيمي المهبلي هو وصل غير طبيعي بين الجزء السفلي من الأمعاء الغليظة، أي المستقيم أو فتحة الشرج، والمهبل. ويمكن للمواد الأمعائية أن تتسرب عبر الناسور، مما يسمح للغازات أو البراز بالخروج عبر المهبل.

يمكن أن يحدث الناسور المستقيمي المهبلي بسبب:

  • إصابة أثناء الولادة.
  • داء كْرون أو مرض أمعاء التهابي آخر.
  • العلاج الإشعاعي لمحاربة سرطان منطقة الحوض.
  • مضاعفات ما بعد الجراحة في منطقة الحوض.
  • التهاب الرتج يُسبب مضاعفات في شكل جيوب صغيرة ومنتفخة توجد في جهاز الهضم.

يمكن أن تتسبب هذه الحالة في تسرب الغازات والبراز من المهبل، مما قد يسبب لك اضطرابًا عاطفيًا وانزعاجًا جسديًا، وهذا قد يؤثر على احترامك لنفسك وعلى القرب والحميمية.

اتحدثي مع الطبيب إذا ظهرت عليك أعراض الناسور المستقيمي المهبلي، مهما كان الأمر محرجًا. يمكن أن تلتئم بعض حالات الإصابة بالناسور المستقيمي المهبلي بدون تدخل طبي، ولكن معظم الحالات يتطلب عملية جراحية لعلاجها.


اعراض الناسور المستقيمي المهبلي 

يتمثل أحد أكثر أعراض ناسور المهبل المستقيمي شيوعًا في خروج الغازات أو البراز من المهبل. قد لا تظهر عليك إلا أعراض بسيطة، وذلك يعتمد على حجم الناسور وموقعه. أو ربما تعانين من مشكلات في تسرب البراز والغازات، مما يجعل صعوبة في الحفاظ على نظافة المنطقة.


متى  يجب زيارة الطبيب

ضعي في اعتبارك أنه يجب عليك الاهتمام بزيارة الطبيب إذا ما ظهرت أي علامة على الإصابة بالناسور المهبلي المستقيمي.


اسباب تكوّن الناسور المستقيمي المهبلي 

  • أصابات الولادة. يعتبر اصابات الولادة المرتبطة بالولادة هي السبب الأكثر شيوعا للاصابة بالناسور المستقيمي المهبلي. ومن بين هذه الاصابات تمزق العِجان، وهو المنطقة الجلدية الموجودة بين المهبل والشرج، ويمكن أن تمتد إلى الأمعاء أو تسبب العدوى. وقد تؤدي حالات الناسور الناتجة عن اصابات الولادة إلى اصابة العضلة الشرجية العاصرة، والتي هي حلقات عضلية في نهاية المستقيم تساعد في احتباس البراز.
  • مرض الأمعاء الالتهابي هو سبب شائع للإصابة بالناسور المستقيمي المهبلي، على الرغم من أنه أقل شيوعًا من داء كرون والتهاب القولون التقرحي. تسبب هذه الأمراض تورم الأنسجة المبطنة للجهاز الهضمي وتهيجها. لا يعاني معظم مرضى داء كرون من الناسور المستقيمي المهبلي، ولكن يزيد من احتمالية الإصابة بهذا الحالة المرضية.
  • يمكن أن يتسبب وجود ورم سرطاني في المستقيم أو عنق الرحم أو المهبل أو الرحم أو القناة الشرجية في الإصابة بناسور في المستقيم أو المهبل.
  • قد يتعرض الأشخاص الذين يخضعون للعلاج الإشعاعي للسرطان في تلك المناطق أيضًا للإصابة بالناسور.
  • يحدث الناسور الناتج عن الإشعاع في أي وقت بعد العلاج، ولكن في أغلب الأحيان يتشكل خلال سنتين الأولى.
  • إجراء عملية جراحية في المهبل أو الشرج أو العجان أو المستقيم. في بعض الحالات النادرة، قد يؤدي إجراء عملية جراحية سابقة في منطقة أسفل الحوض - مثل إزالة غدة بارثولين المصابة بالتهاب- إلى تكوين ناسور. توجد غدد بارثولين على كلا الجانبين من فتحة المهبل وتساعد في الحفاظ على رطوبته.
  • قد يحدث ناسور بسبب الإصابة خلال الجراحة، أو تسرب أو عدوى بعدها.
  • قد تسبب إصابة الجيوب الصغيرة المنتفخة في الجهاز الهضمي - التهاب الرتج- بالعدوى في التصاق المستقيم أو الأمعاء الغليظة بالمهبل، وقد يؤدي ذلك إلى ظهور الناسور.
  • بعض الأسباب الأخرى، في حالات نادرة، يمكن أن ينشأ الهبوط المستقيمي المهبلي بعد تعرض الجلد المحيط بفتحة الشرج أو المهبل للإصابة أو العدوى.

مضاعفات الناسور المستقيمي المهبلي

  • عدم التحكم في التبرز (سلس البراز).
  • تواجه صعوبات في المحافظة على نظافة منطقة العِجان.
  • الإصابة المتكررة بالتهابات المهبل أو التهابات الجهاز البولي.
  • تعاني بعض النساء من تهيج أو التهاب في منطقة المهبل أو العجان أو الجلد المحيط بفتحة الشرج.
  • تكرار الإصابة بالناسور.
  • مشكلات متعلقة باحترام الذات والحميمية.

يزداد احتمال حدوث مضاعفات الناسور لدى النساء اللواتي يعانين من مرض كرون. وتشمل هذه المضاعفات تأخر عملية الشفاء أو ظهور ناسور جديد في وقت متأخر.

 

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور نساء وتوليد