عدوى جرثومة المعدة وأسبابها

عدوى جرثومة المعدة وأسبابها
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

البكتيريا الشائعة في المعدة هي نوع من الجراثيم التي تنمو في الجهاز الهضمي وتهاجم غشاء المعدة.

من المدهش أن حوالي 60٪ من سكان البالغين في العالم يعانون من عدوى بجرثومة المعدة. عادةً ما تكون هذه العدوى غير ضارة، ولكنها المسئولة عن معظم تقرحات المعدة والأمعاء الدقيقة.

تعرف بكتيريا Helicobacter Pylori باسم البكتيريا الحلزونية لأنها لديها شكل يشبه الحلزون.

غالبًا ما تتعرض المعدة للإصابة خلال فترة الطفولة، في حين أن الإصابة بسلالة من البكتيريا لا تسبب أعراضًا، ولكنها قد تؤدي إلى الإصابة بأمراض، مثل قرحة الهضم والتهاب المعدة.

تتأقلم البكتيريا الحلزونية المعدية في بيئة حامضية داخل المعدة. يمتلك هذا النوع من البكتيريا القدرة على تغيير البيئة المُحيطة بها وتخفيض حموضتها من أجل البقاء على قيد الحياة.

يتيح الشكل اللولبي لجرثومة المعدة اختراق بطانة المعدة، وتكون محمية بالمخاط وغير قابلة للوصول إليها من قبل الخلايا المناعية في الجسم، وهذا يمكن أن يسبب مشاكل في المعدة.


 أعراض جرثومة المعدة : 

يعاني الكثير من الناس من البكتيريا لفترات طويلة دون أن يدركوا ذلك بسبب عدم ظهور أي أعراض عليهم، ولكن عندما تؤدي العدوى إلى احمرار وتورم في بطانة المعدة، يطلق عليه اسم التهاب المعدة.

إذا كان لديك تقرحات في المعدة أو في الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة (الاثنا عشر) ، فسوف تظهر الأعراض:

  • تشعر بآلام في منطقة البطن، وخاصة عندما يكون المعدة فارغة في الليل أو بعد وقت قصير من تناول الوجبات.

قد يحدث أن يظهر ويختفي، وتؤدي تناول الأدوية المضادة للحموضة إلى تخفيف الألم.

  • الشعور بالانتفاخ
  • الغثيان
  • حرقة فى المعدة
  • ارتفاع درجة الحرارة
  • قلة الشهية أو فقدان الشهية

  • فقدان الوزن غير المبرر

وقد تتطور الاعراض إلى :

  • مشكلة في البلع
  • فقر دم
  • دم في البراز او لون اسود 

في هذه الحالة ، من الضروري استشارة الطبيب فوراً.

 أسباب الإصابة بجرثومة المعدة :

حتى الآن، لم يتم تحديد الأطباء بالتأكيد طريقة انتشار جرثومة المعدة. ويعتقد أن الجراثيم يمكن أن تنتقل من شخص إلى آخر عن طريق الفم، مثل القبل.

قد يحدث  إذا كنت:

  • تتعامل مع استهلاك الطعام الذي ليس نظيفًا أو غير معد بطريقة آمنة.
  • شرب الماء المصاب بالبكتيريا
  • عدم غسل اليدين باستمرار .

 التشخيض يكون عن طريق :

  • فحوصات الدم: عند التحقق من وجود الأجسام المضادة، يعني ذلك وجود البكتيريا.
  • تحليل البراز: يُوضّح وجود أي بكتيريا استثنائية في جهاز الهضم، قد تسبب الإسهال ومشاكل أخرى.
  • اختبارات التنفس: عن طريق استعمال مستحضر يحتوي على اليوريا. إذا تواجدت بكتيريا H. pylori ، فسيتم إفراز إنزيم الكربونيز المسؤول عن إنتاج ثاني أكسيد الكربون، وسيتم كشف ذلك بواسطة جهاز خاص بعد ذلك.
  • الجهاز الطبي الذي يسمى المنظار العلوي أو ما يعرف أيضًا بـ EGD (منظار المريء والمعدة والأمعاء) يدقق في بطانة المريء والمعدة والجزء الأول من الأمعاء الدقيقة. يتم ذلك باستخدام أنبوب رفيع ومضيء يحتوي على كاميرا في أحد طرفيه، يتم إدخال هذا الأنبوب في الفم والحلق ثم ينزل إلى المريء والمعدة والأمعاء الدقيقة. يمكن للطبيب رؤية الأعضاء الداخلية لهذه المناطق.

طرق العلاج :

إذا كنت تعاني من القرحة التي تسببها جرثومة المعدة ، فستحتاج إلى علاج لقتل الجراثيم وشفاء بطانة المعدة ومنع ظهور القروح مرة أخرى. وعادة ما يستغرق العلاج من أسبوع إلى أسبوعين للشعور بالتحسن.

دور النظام الغذائي ونمط الحياة في الوقاية من القرحة الهضمية وتسهيل استشفائها لا يمكن تجاهله.

قد يتسبب تناول الأطعمة الحارة وتناول الكحول والتدخين في تفاقم القرحة الهضمية ومنعها من التعافي بشكل صحيح.

هل من الممكن ان تصيب جرثومة المعدة الاطفال ؟

من المعروف أنها تصيب الأشخاص البالغين بعد سن الخمسين، ولكن من الممكن أيضًا أن تؤثر على الأطفال. فإذا ظهرت لطفلك آلام مفاجئة وحادة في البطن.

اذا لاحظتي وجود دم في البراز أو براز أسود أو قيء يحتوي على دم أو يشبه قهوة مطحونة, يجب عليك مراجعة طبيب الأطفال فورًا.

مضاعفات البكتيريا الحلزونية :

إذا كنت تعاني من عدوى بالبكتيريا ، فقد تعاني من تقرح مؤلم في الجهاز الهضمي المعروف بالقرحة الهضمية.

قد تؤدي القرحة الشديدة جدًا إلى تدهور بطانة المعدة وتسبب مشاكل مثل:

  • النزيف عند تآكل أحد الأوعية الدموية
  •  ثقب في جدار المعدة
  • الانسداد يحدث في حالة وجود قرحة في موقع يعيق خروج الطعام من المعدة.
  • يمكن أن تؤدي إلى سرطان المعدة

المأكولات المسموحه اذا لديك قرحة هضمية :

  • قرنبيط
  • فجل
  • تفاح
  • توت
  • فراولة
  • الكريز
  • الفلفل
  • جزر
  • البروكلي
  • الخضروات الورقية مثل اللفت والسبانخ.
  • الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك مثل الزبادي والكومبوتشا.
  • زيت الزيتون والزيوت النباتية الأخرى
  • العسل
  • الثوم
  • الشاي الأخضر منزوع الكافيين
  • عرق السوس
  • الكركم

من الضروري جدًا أن تكتشف المرض بسرعة عند الاستجابة للعلاج. إذا شعرت بأنك تعرضت للأعراض التي ذكرناها، فإنها تتشابه مع أعراض العديد من أمراض الجهاز الهضمي. استشر طبيبًا لتطمئن على صحتك، وسيُطلب منك الفحوصات اللازمة للتأكد من طبيعة المرض.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور باطنة