تأثير الكرياتينين في الدم على صحة الكلى

تأثير  الكرياتينين في الدم على صحة الكلى
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

الكلى تحفظ مستوى الكرياتينين في الدم في معدله الطبيعي.

تعتبر مستويات الكرياتينين مؤشرًا موثوقًا إلى حد ما لوظائف الكلى، حيث يشير ارتفاع مستوى الكرياتينين إلى ضعف وظائف الكلى أو وجود أمراض فيها.

عند وجود ضعف في وظيفة الكلى بسبب أي سبب، سيزداد مستوى الكرياتينين في الدم بسبب قلة تصفية الكرياتينين من قبل الكلى.

ونتيجة لذلك، فإن وجود مستويات مرتفعة بشكل غير طبيعي من الكرياتينين تشير إلى احتمالية حدوث خلل أو فشل في وظيفة الكلى.

بسبب ذلك، من الضروري إجراء الاختبارات الدموية القياسية بشكل منتظم لفحص مستوى الكرياتينين في الدم.


ماهو الكرياتينين ؟

صنع الكرياتينين من الكرياتين، وهو مركب أساسي في تزويد العضلات بالطاقة.

كرياتين في الجسم يتحول تقريبًا 2% منها إلى كرياتينين يوميًا، ثم ينتقل الكرياتينين عبر الدم إلى الكلى حيث يتم تنقيته وإخراجه عبر البول.

يمكن حساب وظيفة الكلى عن طريق تقدير كمية الكرياتينين.

تتم عملية تنقية الكرياتينين من الجسم عن طريق الكلى، وتشار إليها باسم تصفية الكرياتينين.

تتأثر مستويات الكرياتينين الطبيعية في الجسم بمجموعة من العوامل، بما في ذلك العمر، والعرق، والجنس، وحجم الجسم.

هل من الممكن تقييم صحة الكليتين من خلال مراقبة مستوى الكرياتينين في الدم؟

فحص نسبة الكرياتينين في الدم ليس الطريقة الأمثل للتأكد من صحة الكلى، لأن مستوى الكرياتينين في الدم يتأثر بعوامل مثل العمر والعرق والجنس وحجم الجسم.

و الطريقة المثلى لمعرفة إذا كانت الكليتان تعملان بشكل سليم هي النظر إلى معدل الترشيح الكبيبي (GFR).

ماهو ال GFR ؟

تعتبر هذه العبارة عملية حسابية تشمل قياس مستوى الكرياتينين، بالإضافة إلى اعتبار عمرك وجنسك وعرقك ووزنك.

يسهم رقم GFR الخاص بك في مساعدة الطبيب في تحديد ما إذا كنت مصابًا بمرض الكلى.

على سبيل المثال، يمكن أن تعاني من مرض الكلى إذا كان معدل تصفية الكلية الخاص بك (GFR) منخفضًا.

أقل من 60 لمدة ثلاثة أشهر

مع ظهور تلك الدلائل، يعاني أكثر من 60 شخصًا من أضرار في الكلى (ببداية ظهور البروتين في البول وهو إشارة لتلف الكلى).

 أسباب زيادة نسبة الكرياتينين في الدم :

تتضمن الأسباب المحتملة لهذه المشكلة الوظيفية الآتية:

1- حدوث عدوى في الكلى

2- يعاني بعض الأشخاص من التهاب كبيبات الكلى، وهذا يعني وجود التهاب في الأجزاء الداخلية للكلى التي تقوم بتنقية الدم.

3- تواجد حصى في الكلى التي تعوق مجرى البول.

4- الفشل الكلوي

هل كل الأسباب متعلقة بالكلى ؟

بالإضافة إلى وظائف الكلى، يمكن أن تتسبب عوامل أخرى في زيادة مؤقتة في مستويات الكرياتينين فوق المتوسط الطبيعي.

 ومنها 

  • الجفاف 
  • تناول كميات وافرة من البروتين، سواء من خلال تناول الأطعمة الغنية به أو من خلال استخدام المكملات الغذائية.
  • تستطيع التمارين شديدة الشدة أيضا أن تزيد بعض مؤشرات الحيوية في الدم، مثل الكرياتينين.
  • عدد قليل من الأدوية قد تتسبب في ارتفاع مؤقت في مستويات الكرياتينين في الدم أو تسبب ضررًا للكلى.

ما هي الأعراض المصاحبة لارتفاع مستوى الكرياتينين في الدم؟

تختلف علامات ارتفاع مستوى الكرياتينين في الدم بناءً على سبب الارتفاع.

إذا كانت الأعراض بسبب مشكلة في الكلى، فسوف تظهر العلامات والأعراض.

تشمل الأعراض:

  • احتباس السوائل
  • الشعور بالضعف أو التعب
  • غثيان
  • ضيق في التنفس
  • معدل ضربات القلب غير المنتظم
  • ألم صدر

و قد يعاني الناس من الأعراض التالية:

  • حمى أو قشعرير
  • الم فى الضهر أو الجانب أو الفخذ
  • بول معكر أو داكن أو دموي أو كريه الرائحة
  • تبول متكرر و مؤلم
  • الغثيان
  • التهاب كبيبات الكلى

ماهى أسباب انخفاض نسبة الكرياتينين فى الدم ؟

تعتمد الأعراض المصاحبة لانخفاض مستويات الكرياتينين على السبب الذي يسببه.

يمكن أن يسبب انخفاض مستويات الكرياتينين العديد من العوامل.

  • حالة عضلية: تتضمن علامات أمراض العضلات، مثل ضعف العضلات وتصلب العضلات والألم وتقليل الحركة.
  • يُرتبط ضعف وظائف الكبد بإنتاج الكيراتين، مما يمكن أن يُسبب انخفاض مستوى الكرياتينين .
  • فقدان كمية ماء زائد  يمكن أن تسبب حمل وتناول كميات مفرطة من الماء وبعض الأدوية في حدوث تلك الظاهرة..

كيف يمكنك السيطرة على مستوى الكرياتينين في الدم؟

الشخص القادر على تقليل مستويات الكرياتينين يستطيع ذلك من خلال إجراء بعض التغييرات على نظامه الغذائي.

1-التقليل من تناول البروتين

وبحسب دراسة أجريت في عام 2014، يمكن أن ترتفع مستويات الكرياتينين عند تناول اللحوم الحمراء المطبوخة. لذلك، يحاول الفرد إدراج المزيد من مصادر البروتين النباتي في نظامه الغذائي، مثل الفول.

2-زيادة تناول الألياف الغذائية

توفر الألياف الغذائية فوائد صحية متعددة، مثل المساعدة في تنظيم مستويات الكرياتينين، وتحتوي العديد من الأطعمة النباتية مثل الفواكه والخضروات والبذور والحبوب الكاملة على الألياف.

3-تجنب الجفاف

يمكن أن تزداد معدلات الكرياتينين عندما يعاني الشخص من حالة الجفاف. من بين أعراض الجفاف العطش والغثيان والإرهاق.

4-المكملات الغذائية واستخدام الأدوية

بعض المكملات قد تزيد من مستويات الكرياتينين، وتجنب تلك المكملات قد يساعد في تقليل مستوياته.

من الضروري استعمال المكملات الغذائية تحت إشراف الطبيب.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور باطنة