السخونة والحمى وكيفيه تجنبها

السخونة والحمى وكيفيه تجنبها
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

الحمى أو السخونة هي زيادة في حرارة الجسم عندما تتجاوز المعدل الطبيعي. وتعد الحمى رد فعلًا طبيعيًا للجسم لمكافحة العدوى، وغالبًا ما لا تكون الحمى المنخفضة داعية للقلق.

تهدف الحرارة إلى حماية جسمك من العدوى. تختلف درجات حرارة الجسم الطبيعية من شخص لآخر، ولكنها تتراوح عادة بين 36.11 درجة مئوية إلى 37.22 درجة مئوية، وعندما تصل درجة الحرارة إلى 38 درجة مئوية أو أعلى فإنها تُعتبر حُمى.


ماهى اعراض الاصابة بالحمى ؟

  • القشعريرة أو الرجفة
  • التعرق الزايد
  • صداع الراس
  • الشعور بالضعف
  • احمرار البشرة أو الجلد الساخن.
  • ارتباك الجسم والتكسير
  • فقدان الشهية
  • الجفاف

ما هي العلامات التي تطمئنك لراحة طفلك حتى لو كان لديه حمى؟

غالبًا ما لا يعني ارتفاع درجة حرارة الجسم على وجود مرض خطير ، ولذلك من الضروري الانتباه إلى درجة حرارة الطفل وحالته العامة.

لتتمكن من السيطرة، اسأل نفسك هل ابنك مهتم وقادر على اللعب؟ هل يشرب ابنك جيدًا وهل حفاضاته مبللة أم يتبول بشكل طبيعي؟

هل تستطيع تهدئة بكاء طفلك أم أنه يستجيب بلحظة تخفيض درجة حرارته؟ وهل لون بشرة ابنك طبيعي؟

إذا كانت إجابتك على هذه الأسئلة إيجابية، فهذا يعني أن حالة طفلك جيدة، حتى لو كان يعاني من ارتفاع في درجة الحرارة.

ما هي أسباب حدوث الحمى لدى الأطفال والبالغين؟

الحمى هي علامة للعديد من الحالات الصحية التي تتطلب تدخلاً وعلاجًا طبيًا أو قد لا تحتاج لذلك.

معظم الحالات التي تسبب الحمى تحدث بسبب العدوى الفيروسية أو البكتيرية، مثل نزلات البرد والتهاب المعدة والأمعاء. بعض الأمراض الأخرى المعروفة التي تسبب الحمى هي:

  • التهابات الأذن والتهابات الرئة، والتهابات الجلد، والتهابات الحلق، والتهابات المثانة، والتهابات الكلى.

  • الاصابة بضربة الشمس
  • العدوى بكوفيد -19 (كورونا )
  • الأمراض التي تسبب الالتهاب مثل التهاب المفاصل الروماتويدي
  • بعض الآثار الجانبية للأدوية
  • تتضمن اللقاحات والتطعيمات للأطفال والبالغين
  • جلطات الدم
  • تشمل الأمراض المناعية الذاتية مثل مرض الذئبة ومرض التهاب الأمعاء (IBS).
  • السرطان
  • اضطرابات هرمونية مثل زيادة نشاط الغدة الدرقية.
  • المواد المحظورة والمخدرة مثل الأمفيتامينات والكوكايين.
  • يمكن أن يتسبب ظهور الأسنان لدى الأطفال في ارتفاع درجة حرارة خفيف ومنخفض (لا يتجاوز 38.33 درجة مئوية).

ماهو الأسلوب الأفضل لقياس درجة حرارة الجسم؟

الأسلوب الأفضل لقياس درجة حرارة الجسم هو استخدام الترمومتر، وليس عن طريق اللمس باليد. يتم إدخاله عن طريق الفم أو الإبط (تحت الذراع).

هل الاستحمام للطفل وهو سخن مفيد ؟

من حيث الفكرة، نعم، ولكنها ليست ضرورية، ولا يُنصح بها.

إذا كنت مضطرًا لاستحمام طفلك، فكن حريصًا جدًا وسريعًا؛ لأنه عند ارتفاع درجة الحرارة، يشعر الطفل بالبرد ولا يعتبر استحمامه فكرة جيدة.

ومع ذلك، عندما يصل مستوى درجة الحرارة إلى أقصاها، قد يكون الاستحمام بالماء المعتدل ممتعًا ومفيدًا، حيث يساعد في تخفيف حرارة الجسم.

الاسعافات الأولية للحمى فى البيت :

عندما تكون الحمى خفيفة، لا حاجة للعلاج الطبي، حيث يكفي أن تتأكد من شرب كمية كبيرة من السوائل والحصول على قدر كافٍ من الراحة.

فيما يتعلق بالحرارة المرتفعة ، هناك عدد من الأدوية التي تعتبر فعالة في التحكم بالحمى.

وفي المنزل يمكنك التعامل مع الحرارة عبر:

  • يجب تناول كمية كبيرة من المشروبات الواضحة مثل الماء والشوربة وعصائر الفاكهة، أو مشروب لعلاج الجفاف.
  • أخذ حمام فاتر
  • الراحة
  • احرص على الحفاظ على برودة جسمك باستخدام الملابس الخفيفة وغطاء السرير .
  • قم بفتح الشبابيك واسمح للهواء بالتداول، ولكن لا تسمح بوجود تيار هوائي أو استمرار تبريد الجو.
  • تناول أجزاء صغيرة من الطعام سهلة الهضم
  • فحص الحرارة بانتظام وأثناء الليل
  • يجب تجنب ارتداء الكثير من الملابس أو استخدام الغطاء الثقيل على الفراش، حيث لا يُعتبر العرق جيدًا عند الإصابة بالحمى.
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور باطنة