طرق للتغلب على الوسواس القهري وتخفيف الأعراض

طرق للتغلب على الوسواس القهري وتخفيف الأعراض
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

الوسواس القهري هو نوع من اضطرابات القلق، حيث يتميز بتواجد أفكار ومخاوف غير منطقية تجعل الشخص يتصرف بشكل قهري.

بعض الأشخاص الذين يعانون من اضطراب الوسواس القهري قد يكونون على دراية بحقيقة أن تصرفاتهم الوسواسية غير منطقية، ويحاولون تجاهلها أو تغييرها، ولكن هذه المحاولات تزيد من حدة الضغط والقلق بشكل أكبر.

بعض المصابين بحالة الوسواس القهري، يقومون بغسل أيديهم بطريقة قهرية ليشعروا بالأمان، حتى يصلوا لدرجة تسبب جروحاً وندوباً في جلدهم.

على الرغم من الجهود والمحاولات المبذولة، فإن الأفكار المُزعجة والوسواسية والقهرية لا تزال تتكرر وتستمر في التسبب في الضيق والانزعاج، وقد يؤدي ذلك إلى تصرفات تأخذ طابعًا مراسميًا وطقوسيًا، وتُشكل حلقة صعبة ومؤلمة تُميز اضطراب الوسواس القهري.

اضطراب الوسواس القهري هو مرض غير شائع، ولكن اليوم يعلم الكثيرون أن مرض الوسواس القهري ينتشر أكثر من العديد من الأمراض النفسية الأخرى.

الوسواس القهري منتشر بنسبة كبيرة في المجتمع ويعتبر أحد الأمراض النفسية. ومع ذلك، يتم تشخيصه بشكل متأخر نظرًا لأن المرضى يخفون مرضهم لسنوات عديدة. لذلك،

دعونا نتعرف على المزيد من المعلومات حول هذا المرض.


ماهو الوسواس القهري

يُعد اضطراب الوسواس القهري حالة مرضية ترتبط بالقلق نتيجة لظهور أفكار غير منطقية، وتكرار بعض السلوكيات بشكل قهري، مما يعوق حياة المريض في اليوم اليومي.

في بعض الأحيان، يدرك مرضى الوسواس القهري أن تصرفاتهم مبالغ فيها وغير منطقية، ويحاولون تجاهلها أو تغييرها. ومع ذلك، تزيد هذه المحاولات من الشعور بالضيق والقلق لديهم، لأنهم يعتبرون تلك التصرفات واجبة عليهم لتقليل الاحساس بالخنقة.


اسباب الاصابة بالوسواس القهري

لا توجد حتى الآن أسباب واضحة للإصابة، ولكن الدراسات أظهرت وجود عوامل محتملة تزيد من خطر الإصابة وهي:

  • الأدلة تشير إلى أن اضطراب الوسواس القهري ينجم عن تغير في التركيب الكيميائي لجسم المصاب أو في عملية الدماغ.
  • هناك عوامل وراثية وجينية قد يكون لها دور في الإصابة بالوسواس القهري، وهناك بعض الأدلة التي تشير إلى ذلك. ولكن لم يتم تحديد الجينات المسؤولة عن هذا الاضطراب حتى الآن.
  • العوامل البيئية يمكن أن تنجم عن عدوى وتهابات وسلوكيات مكتسبة مع مرور الوقت.
  • تشير بعض الدراسات إلى أنه يمكن لاضطراب الوسواس القهري أن يتطور لدى الأطفال بعد إصابتهم بالتهاب الحنجرة، والذي يحدث نتيجة لوجود الجراثيم العقدية في الحنجرة.

ومع ذلك، تنقسم الآراء حول مصداقية هذه الأبحاث وفي انتظار الدراسات التي تدعم بالأدلة أن وجود الجرثومة العقدية في الحنجرة يمكن أن يؤدي بالفعل إلى اضطراب الوسواس القهر


عوامل الخطر

قد توجد عوامل تزيد من احتمالية حدوث أو تفاقم اضطراب الوسواس القهري.

التاريخ العائلي.

حياة مثقلة بالتوتر والضغط.

الحمل.

أعراض الوسواس القهري

إن الاضطراب الوسواسي القهري يتميز بتواجد أعراض سواسية وقهرية بنسبة متساوية.

أعراض الوسواس القهري الوسواسية

تتميز الأعراض الوسواسية بتكرار الأفكار والتخيلات، أو بالعناد وعدم الإرادة، أو بالدوافع اللا إرادية التي تفتقر إلى أي منطق.

عندما نحاول توجيه تفكيرنا إلى أمور أخرى أو القيام بأعمال أخرى، تُثير هذه الأفكار المُزعجة والمُضايقة.

وتشمل الأعراض المرتبطة بالوسواس:

خوفٌ من انتقال العدوى نتيجة للتحية بالمصافحة أو لمس الأشياء التي يمسّها الآخرون.

شكوك حول قفل الباب، أو إطفاء الفرن.

أفكار حول إحداث أذى للآخرين في حادث مروري.

الوضع المتردي إلى حد كبير عندما تكون الأغراض غير منظمة أو لا تتجه في الاتجاه المناسب.

تخيّلات حول إلحاق الأذى بالأبناء.

لكَِثرة الرغبة في التعبير الصوتي القوي في أوقات غير لائقة.

عدم المشاركة في الأفعال التي قد تثير الشكوك أو القلق، مثل مصافحة الآخرين على سبيل المثال.

تخيلات متكررة لصور إباحيّة.

تحدث التهابات في الجلد نتيجة لغسل الأيدي بشكل مكثف.

ندوب جلدية نتيجة المعالجة المفرطة له.

تساقط الشعر، أو فقدان الشعر في مناطق محددة، يحدث نتيجة للتلاعب بالشعر.

أعراض قهرية لاضطراب الوسواس القهري

السلوك القهري هو سلوك مستمر ينشأ عن رغبات ودوافع شديدة لا يمكن التحكم فيها.

من المفترض أن تتسبب هذه الأفعال المتكررة في تقليل القلق والتوتر المرتبط بالوسواس.

ومثلا، الأفراد الذين يعتقدون أنهم صدموا شخصًا آخر يقومون بالعودة مرارا إلى موقع الحادث، لأنهم غير قادرين على التخلص من الشكوك، وفي بعض الأحيان قد يبتكرون قوانين وطقوس تساعد على السيطرة على القلق المشع بسبب الأفكار الوسواسية.

تشمل الأعراض المرتبطة بالتصرف القهري:

غسل اليدين حتّى يتقشّر الجلد.

فحص متكرّر للأبواب للتأكد من أنها مقفلة.

فحص متكرّر للفرن للتأكد من أنّه مطفأ.

العدّ والإحصاء بأنماط معيّنة.

مضاعفات الوسواس القهري

تتضمن المشاكل المحتملة المرتبطة باضطراب الوسواس القهري

أفكار انتحارية والتصرّف وفقا لها.

إدمان على الكحول، أو مواد أخرى.

اضطراب آخر ذو علاقة بالقلق.

اكتئاب.

اضطرابات في الأكل.

التهاب الجلد الذي ينتج عن الاحتكاك متأثر بغسل اليدين بشدة عالية.

انعدام القدرة على العمل أو التعلّم.

علاقات اجتماعيّة إشكالية.

تشخيص الوسواس القهري

عندما يثير الطبيب أو المعالج النفسي شكوكهم بأن شخص ما قد يعاني من اضطراب الوسواس القهري، يقومون بتنفيذ سلسلة من الفحوصات الطبية والنفسية.

تُساعد هذه الاختبارات في تشخيص اضطراب الوسواس القهري، من خلال استبعاد حالات طبية أخرى التي يمكن أن تسبب نفس الأعراض، وتساعد أيضًا في البحث عن مضاعفات أخرى مرتبطة بالاضطراب.

فحوصات لتشخيص المرض

وتشمل هذه الفحوصات:

الفحص الجسدي.

فحوصات مخبريّة.

التقييم النفسي.

معايير تشخيص اضطراب الوسواس القهري

ما يتعلق بمعايير تشخيص اضطراب الوسواس القهري، فتتجلى في:

يتصرف الشخص الموضوع للفحص بشكل مهووس وقاسٍ.

يتم ملاحظة أن الشخص الذي يتعرض للفحص يظهر سلوكا وسواسيا أو قهريا مبالغا فيه أو غير منطقي.

يؤثر السلوك الوسواسي، الذي يُعرف أيضًا بالسلوك القهري، بشكل سلبي وعميق على الروتين اليومي للحياة.

1. معايير السلوك الوسواسي

يجب أن يكون السلوك الوسواسي متوافقًا مع المعايير التالية.

تسبب الأفكار المتكررة، والرغبات، والدوافع، والتخيلات المقلقة ضيقاً في النفس.

الأفكار ليست مجرد قلق يتم تضخيمه حول مشاكل حقيقية تواجهني في حياتي.

يحاول الشخص الذي يتعرض للفحص تجاهل الأفكار أو الخيالات أو الرغبات أو نفيها.

تتعلم الشخص المخضوع للفحص أن الأفكار والتخيلات والرغبات هي من تخيّله.

2. معايير السلوك القهري

يجب أن يتطابق السلوك القهري مع المعايير التالية.

أن تقوم بأعمال محددة بصورة متكررة وغير مقصودة، مثل غسل اليدين بانتظام أو العد همسًا.

يهدف السلوك القهري إلى تجنب أو تخفيف الضغوط الناجمة عن أفكار غير واقعية.

نصائح مفيدة للمصابين بالوسواس القهرى:

  • تسعى للتعبير عن مشاعرها من خلال الحديث إلى شخص مقرب أو عن طريق الكتابة.
  • قضاء وقت أكثر مع العائلة والأصدقاء بهدف تعزيز العلاقة معهم ومن ثم ستشعر بالراحة عند التحدث عن الأفكار الوسواسية، وهذا يقلل من شدتها.
  • تتمثل الفكرة الأساسية في ضرورة السيطرة على الضغوط النفسية، حيث تزيد هذه الضغوط من شدة الوسواس، وينبغي ممارسة تمارين الاسترخاء لتخفيفها.
  • النوم بمقدار كافٍ ضرورة، ليمنح الجسم الطاقة اللازمة لمواجهة تحديات الحياة.
  • الاهتمام بتناول طعام صحي والمحافظة على مستوى السكر في الدم ضروري لأنه يؤثر على المزاج وطاقة الجسم.
  • من المفيد للصحة النفسية أن نمارس الرياضة بانتظام.

 

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور نفسي