أعراض وعلامات مرض الكبد

أعراض وعلامات مرض الكبد
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

يلعب الكبد أدوارًا مهمة عديدة مثل هضم الطعام والتخلص من المواد السامة في الجسم، حيث تعمل على تنقية الجسم من السموم وإفراز البيليروبين وتفكيك الكربوهيدرات والدهون والبروتينات.


ماهى أعراض التهاب و أمراض الكبد ؟

في البداية، لا تظهر أي أعراض خفيفة. ولكن في مراحل متقدمة، تظهر أعراض حادة بصمت مثل ألم في المعدة، وتورم الساقين والكاحلين، وحكة في الجلد، وتغير لون البول والبراز ليكون غامقا، والتعب المستمر، قلة الشهية أو الغثيان أو القيء، والإصابة السهلة بالكدمات، بالإضافة إلى آلام العضلات والمفاصل، وارتفاع درجة الحرارة.

في هذا المقال هناك علامات توضح وجود مشكلة في كبدك، ما هي الأعراض التي يجب عليك أن تكون حذراً منها في أمراض الكبد؟

تتنوع أنواع التهاب الكبد ويعود سبب الإصابة بكل نوع إلى :

قبل أن نتعرف على أنواع التهاب الكبد العامة ، من بينها حالة وراثية تؤدي إلى تلف الكبد والرئة مثل نقص ألفا -1 انتيتربسين ، والسمنة ، والكبد الدهني . كما يمكن أن تسبب تشوهات في جهاز المناعة التهاب الكبد المناعي الذاتي وتليف الكبد الصفراوي الأولي والتهاب الأقنية الصفراوية المصلب الأولى. يمكن أيضًا أن يكون سبباً للتهاب الكبد أو القناة الصفراوية أو ورم الكبد ، وانخفاض تدفق الدم إلى الكبد ، واستخدام المخدرات أو التعرض للسموم ، ونقص صبغ الدم وتكاثر الحديد في الجسم.

انواع التهاب الكبـد :

1- التهاب الكبـد أ

يحدث التهاب الكبد أ غالبًا نتيجة الإصابة بفيروس التهاب الكبد أ، وهو ينتقل عن طريق تناول الطعام الملوث أو الماء الملوث بالبراز من شخص مصاب بالتهاب الكبد أ.

2- التهاب الكبد ب

ينتقل التهاب الكبد بواسطة ملامسة سوائل الجسم التي تحتوي على فيروس التهاب الكبد ب مثل: الدم، الإفرازات المهبلية، السائل المنوي، استخدام المخدرات عن طريق الحقن، أو ممارسة الجنس مع شخص مصاب، أو مشاركة شفرات الحلاقة، ويسبب هذا زيادة في خطر الإصابة بالتهاب الكبد ب.

3- التهاب الكبـد ج

يتم نقل الالتهاب الكبدي ج بشكل رئيسي عن طريق التواصل المباشر مع السوائل الجسمية المصابة، مثل تعاطي المخدرات عن طريق الحقن أو الاتصال الجنسي. يُعتبر الالتهاب الكبدي ج واحدًا من أنواع العدوى الفيروسية التي تنتقل عادة عن طريق الدم.

4- التهاب الكبـد د

يعرف المرض المعروف بالتهاب الكبد دلتا (Delta hepatitis) باسمه الآخر، وهو مرض خطير يحدث بسبب فيروس التهاب الكبد د، حيث يُنقل عن طريق الاتصال المباشر بدم المصاب. يُعتبر هذا النوع نادرًا ويحدث في نفس الوقت مع التهاب الكبد ب.

5-التهاب الكبـد هـ

تنشأ هذه المشكلة نتيجة انتقال فيروس التهاب الكبد هـ عبر المياه، وخاصة في المناطق التي تعاني من سوء الصرف الصحي.

مضاعفات أمراض الكبد : 

يتسبب الالتهاب الكبدي بي او الالتهاب الكبدي ج بينما يمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة مثل مرض الكبد المزمن.

سرطان الكبد.

الاستسقاء ( تراكم السوائل في البطن)

 ارتفاع ضغط الدم البابي.

الفشل الكلوي.

اعتلال الدماغ الكبدي.

سرطان الخلايا الكبدية.


طرق علاج أمراض الكبد : 

سيُطلب منك أخصائي الجهاز الهضمي إجراء بعض الاختبارات لتشخيص أمراض الكبد مثل:

  • اختبارات وظائف الكبد لتشخيص المرض.
  • التصوير بالموجات فوق الصوتية والموجات فوق الصوتية والتصوير بالأشعة المقطعية والتصوير بالرنين المغناطيسي.
  • تم أخذ عينة من أنسجة الكبد للمساعدة في تحديد أمراض الكبد والبحث عن أدلة على تلف الكبد.

تعتمد طريقة وأسلوب العلاج على نوع الحالة وشدتها، مثل علاج التهاب الكبد المناعي الذاتي.

عادةً ما يتم استخدام بعض الأدوية في علاج التهاب الكبد المناعي الذاتي.

- علاج التهاب الكـبد أ

قد لا يكون العلاج ضروريًا لالتهاب الكبد أ لأنه يُعتبر مرضًا قصير الأمد، ولكن بشكل عام، قد يوصي الطبيب بالراحة التامة في الفراش، خاصة إذا كان المريض يعاني من الإرهاق والقيء والإسهال.

يمكن تلقي لقاح التهاب الكبد الوبائي أ كإجراء وقائي لمنع الإصابة بالعدوى، عادة ما يتم إعطاء التطعيم في سن 12 - 18 شهرًا، وفي بعض الأحيان يتم دمجه مع لقاح التهاب الكبد ب.

-  علاج التهاب الكـبد ب

لا يوجد علاج محدد لالتهاب الكبد المزمن ب، ولكن عادة ما يتم وصف أدوية مضادة للفيروسات ويمكن أن يتواصل العلاج لعدة أشهر أو سنوات.

يتضمن العلاج أيضًا إجراء تقييمات طبية ومراقبة منتظمة للتحقق مما إذا كان المريض يستجيب للعلاج. ينصح أيضًا بتطعيم جميع الأطفال والعاملين في مجال الرعاية الصحية بلقاح التهاب الكبد بو.

- علاج التهاب الكـبد ج

تتم استخدام الأدوية المضادة للفيروسات لعلاج حالات التهاب الكبد ج الحادة والمزمنة، ولكن في الحالات التي يتطور فيها المرض إلى تليف الكبد نتيجة التهاب الكبد ج، يُعَد الأفراد المصابين مرشحين لزرع الكبد. وحتى الآن، لا يتوفر لقاح ضد التهاب الكبد ج.

- علاج التهاب الكـبد د

حتى الآن، لا توجد أدوية مضادة للفيروسات لعلاج التهاب الكبد د. ومع ذلك، يمكن استخدام دواء الإنترفيرون ألفا 2ب (Interferon alfa-2b) الذي ثبت أنه يحسن الحالة بنسبة تتراوح بين 25% إلى 30%.

تتاح فرصة للوقاية منه عن طريق إجراء تطعيم ضد التهاب الكبد ب، الذي يحول دون تطور التهاب الكبد ج.

-  علاج التهاب الكـبد هـ

في الوقت الحالي، لا يوجد علاج محدد لعلاج التهاب الكبد هـ، إذ تكون العدوى حادة وعادة ما تزول بشكل طبيعي.

قد ينصحك الطبيب بأن تأخذ قسطًا كافيًا من الراحة، وزيادة تناول الماء والسوائل، وضمان تناولك للعناصر الغذائية الكافية. إذا أُصيبت المرأة الحامل بالتهاب الكبد هـ ، فستحتاج إلى العناية الصحية والمراقبة الشديدة.

طرق الوقاية من أمراض الكبد : 

تجنب شرب المياه المحلية، وتجنب تناول الأطعمة النيئة مثل اللحوم والخضروات والفواكه الطازجة. وينصح بأخذ التطعيمات حيث توفر هذه التطعيمات حماية تصل إلى 90٪ سواء للأطفال أو البالغين. ويمكن الوقاية من التهاب الكبد من الأنواع ب وج ود من خلال:

عدم المشاركة في استخدام شفرات الحلاقة وعدم استعمال فرشاة أسنان شخص آخر، والابتعاد عن لمس الدم، واستخدام الواقي الذكري أثناء ممارسة الجنس.

يجب أن تعلم دائمًا أن شعورك بتلك الأعراض لا يعني بالضرورة إصابتك بأمراض الكبد الفعلية، وأنه من دون الخضوع لفحص واستشارة طبيب مختص، فلن تصل إلى الحل المناسب. من واجبك أن تتجه على الفور إلى أقرب طبيب للتأكد من صحتك باستمرار.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور باطنة