خطوات مهمة للتغلب على قلة التركيز والانشغال والنسيان أثناء الدراسة.

خطوات مهمة  للتغلب على قلة التركيز والانشغال والنسيان أثناء الدراسة.
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

معظم الأشخاص يعانون من مشكلات بسيطة في الذاكرة، مثل نسيان اسم أحد المعارف الجدد أو مكان وضع المفاتيح فيه، وهذه المواقف تعتبر إشارة على انشغال الشخص عقليًا أو قد يعاني من ضعف في ذاكرته.

تلعب العديد من العوامل دورًا في فقدان جزء من الذاكرة، بما في ذلك العوامل الوراثية، والعمر، والحالات الطبية التي تؤثر على الدماغ، ونمط الحياة، والنظام الغذائي.


أسباب النسيان وعدم التركيز

هناك عدة عوامل يمكن أن تتسبب في النسيان وقلة التركيز، على سبيل المثال:

1. مشكلات النوم

يمكن أن تنتج مشكلات النوم في النسيان وصعوبة التركيز، عندما يكون هناك قلة ساعات النوم أو ساعات طويلة من النوم غير المريح، فإن ذلك يسبب شعورًا بالإرهاق المؤدّي إلى تشويش في العمليات الإدراكية.

تعد انقطاع التنفس أثناء النوم سببًا من أسباب النسيان، حيث يتسبب في عدم وصول الأكسجين بشكل صحيح إلى الدماغ خلال فترة النوم، مما يتسبب في تدهور القدرات الإدراكية المختلفة.

2. مشكلات الغدة الدرقية

مشاكل الغدة الدرقية تعتبر أحد الأسباب لحدوث النسيان وعدم التركيز، حيث يمكن أن يسبب زيادة نشاط الغدة الدرقية أو كسلها فقدان الذاكرة. ويمكن أن يتسبب انكماش حجرة الورك في تقليل حجم الهيكل المسؤول عن الذاكرة في الدماغ.

3. المشكلات النفسية

من بين الأسباب التي تؤدي إلى النسيان وفقدان التركيز، تُعد المشكلات النفسية أحد هذه الأسباب. فالتعرض للتوتر الحاد لفترة قصيرة يمكن أن يسبب مشكلات في الذاكرة الفورية، في حين يُمكن أن يؤدي التعرض للتوتر طويل الأمد إلى حدوث الخرف. وذلك لأن التوتر يتسبب في تراجع القدرة على تشكيل ذكريات جديدة واستعادة الذكريات القديمة.

بسبب الاكتئاب، يمكن أن يحدث ضعف في القدرة على التركيز، وعند تعرض الشخص لاضطراب ما بعد الصدمة، من الممكن أيضًا أن يتم تنشيط رد الفعل الهروب أو القتال، مما يؤدي إلى ضعف قدرة الدماغ على التركيز على المهام الأخرى.

4. اختلال الهرمونات

قد يتسبب اختلال الهرمونات في فقدان الذاكرة وضعف التركيز، حيث تسبب التغيرات الهرمونية المصاحبة للحمل والتي تترافق مع التغيرات النفسية والجسدية بعض المشاكل الإدراكية المؤقتة. بالإضافة إلى ذلك، قد تؤدي التغيرات الهرمونية في سن اليأس إلى العديد من المشاكل التي تؤثر على التركيز، مثل اضطرابات النوم.

5. العلاجات المختلفة

يعد استعمال بعض الأدوية سببًا للنسيان وضعف التركيز، فاستعمال الأدوية المرتفعة ضغط الدم والمهدئات ومضادات الاكتئاب قد يؤثر على الدماغ ويجعل من الصعب التركيز على المهام الجديدة.

قد يتسبب الالتزام بالعلاج الكيميائي في تشوش عقلي في صورة عدم التركيز، وبالمثل، التعرض للعلاج بالصدمة الكهربائية قد يتسبب في فقدان بعض الذاكرة.

6. أسباب أخرى

بعض الأسباب الأخرى للنسيان وعدم الانتباه تتضمن:

نقص فيتامين ب12.

التقدم في العمر.

صعوبات التعلم.

إصابات الرأس.


أعراض النسيان وعدم التركيز

يمكن أن تصاحب التغيرات الإدراكية العديد من الأعراض المتنوعة، ومن بين هذه الأعراض نذكر ما يلي:

آلام الرأس والإرهاق.

الغثيان والاستفراغ.

الشعور بالارتباك أو فقدان الوعي.

تحدث تغيرات في معدل ضربات القلب أو معدل التنفس الطبيعي.

ظهور اضطرابات في المزاج.

فقدان التوازن وعدم القدرة على تنسيق حركات الجسم.


طرق علاج النسيان وعدم التركيز

هناك عدة استراتيجيات لمعالجة النسيان وقلة التركيز، وهذه هي الأبرز من بينها:

1. ذاكر بانتظام 

عند دراسة المواد وتقسيمها على عدة جلسات، يتاح لك فهم ما تحتاجه لمعالجة المعلومات بشكل مناسب وتذكرها بسرعة.

بينما يبدو أن الطلاب الذين يدرسون بانتظام يتذكرون المواد بشكل أفضل بكثير من الطلاب الذين يقومون بدراستها في جلسة واحدة.

2. فكر في ألعاب الدماغ 

لم يتم تثبيت أن المشاركة في ألعاب العقل، مثل: الألغاز، والشطرنج، أو تنمية المهارات العقلية، مثل الرسم أو العزف على آلة موسيقية، أو تعلم لغة جديدة يحمي من فقدان الذاكرة، ولكن يمكن أن يكون لها تأثير في تعزيز مهارات التفكير اليومية.

عندما يتم ممارستها بانتظام، يمكن أن تعزز النشاطات العقلية وتساعد في علاج حالات النسيان وقلة التركيز.

3. احصل على قسط كافٍ من النوم 

يعد النوم أمرًا حيويًا مهمًا لصحة الدماغ، حيث يُمكن أن يؤدي اختلال دورة النوم الطبيعية للجسم إلى تأثير سلبي على القدرات المعرفية، وتقليل القدرة على تكوين الروابط اللازمة التي يستخدمها الدماغ في تكوين الذكريات.

الحصول على كمية كافية من الراحة الليلية لمدة تتراوح بين سبع إلى تسع ساعات تساهم في تكوين ذكريات طويلة المدى وتخزينها.

4. نوّع طرق المذاكرة 

من الممكن علاج مشكلة النسيان وعدم التركيز لدى الطلاب عن طريق تغيير الروتين الخاص بالمذاكرة بشكل منتظم.

إن كنت تعتاد دراسة في مكان محدد، جرب تغيير مكانك خلال الجلسة التالية.

إذا كنت تدرس في المساء، حاول أن تخصص بضع دقائق كل صباح لاستعراض المعلومات التي درستها في الليلة السابقة.

5. استمع للموسيقى 

للموسيقى خصائص فريدة تفيد الدماغ، حيث تعمل على تنشيط عدة أجزاء من الدماغ في نفس الوقت.

بينت الدراسات أن الموسيقى قادرة على تعديل المزاج وتحسين الذاكرة

يتم تخزين ذكريات الموسيقى في نفس جزء الدماغ الذي يتم فيه تخزين ذكريات الأنشطة اليومية الأخرى، وهذا قد يفسر لماذا يكون لدى بعض المرضى المصابين بالزهايمر القدرة على تذكر كيفية العزف على آلة موسيقية حتى عندما تتلاشى الذكريات الأخرى.

6. تناول الشوكولاته الداكنة 

يبدو أن تناول الشوكولاتة الداكنة ممتعًا، ومن الممكن أنها تساعد في علاج النسيان وضعف التركيز أيضًا.

توضح نتائج بحث أن مركبات الفلافونويد الموجودة في الكاكاو تسهم في تعزيز وظائف الدماغ.

ومع ذلك، يجب تجنب إضافة كمية أكبر من السكر إلى النظام الغذائي. لذلك، يُنصح بالتأكد من أن نسبة محتوى الكاكاو في الشكولاتة لا تقل عن ٧٢٪، وتجنب تناول الشوكولاتة التي تحتوي على إضافة السكر.

نصائح مفيدة لمعالجة النسيان وضعف التركيز.

يمكن لهذه النصائح أن تقلل من تأثير ضعف الذاكرة وتساعد في علاج النسيان وعدم التركيز.

تجنب المحادثة مع الآخرين حين تحاول استدعاء شيء نسيته، اسأل زملاء العمل أن يتحدثوا عن المسائل المتعلقة بالعمل في غرفة خاصة بدلاً من الأماكن العامة.

عندما يشتت هاتفك انتباهك، يجب عليك عدم الرد عليه، بل يجب أن تحول المكالمات إلى البريد الصوتي لكي تتمكن من الاستماع إليها في وقت لاحق والرد عليها بطريقة مناسبة.

الرجاء إنشاء جدول يحتوي على المهام اليومية التي يجب الانتهاء منها، ثم قم بوضع علامة إشارة على المهام التي تم الانتهاء منها.

استخدم الورق الملاحظات اللاصقة في المواقع الملموسة التي تعرف أنك ستراها فيها، واذكر نفسك بالأشياء الهامة.

قم بتخصيص موقعًا في المنزل وفي مكان العمل لوضع الأشياء اليومية، مثل المفاتيح والهاتف المحمول.

ينبغي عليك أن تدوّن الملاحظات أثناء الاجتماعات، أو تستخدم جهاز التسجيل بحيث تتمكن من استعادة المعلومات في وقتٍ لاحق.

عندما تجد صعوبة في التركيز، خاصةً أثناء المحادثة، كن صريحًا مع أحبائك لتفادي إيذاء مشاعرهم أو عدم التواصل بشكل صحيح مع الأشخاص الذين تهتم بهم.

متى يجب زيارة الطبيب

هناك بعض العلامات التي قد ترافق فقدان الذاكرة أو عدم التركيز والتي تتطلب استشارة الطبيب على الفور، ومن بين هذه العلامات نذكر ما يلي:

على الرغم من استخدام المسكنات، يصعب علاج الصداع الشديد الذي يشعر به الشخص.

عدم القدرة على التحدث بشكل طبيعي.

ارتفاع درجة الحرارة.

تتمثل المشكلة في عدم قدرة الفرد على تحريك جزء من جسمه أو في حالة الشلل الكامل.

تصلب الرقبة.

ظهور تغيرات في الرؤية، مثل فقد الرؤية أو عدم الشعور بألم في العين.

الإصابة بالنوبات.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور نفسي