ثقب طبلة الأذن وتأثيرها على السمع

ثقب طبلة الأذن وتأثيرها على السمع
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

ثقب طبلة الأذن هو عبارة عن فتحة تحدث في نسيج رقيق في طبلة الأذن، وهي الغشاء الذي يفصل بين قناة الأذن الخارجية والأذن الوسطى، والتي تلعب دورًا هامًا في عملية السمع. سنتعرف في هذه المقالة على كل ما يتعلق بثقب طبلة الأذن.


ماهى أعراض ثقب  طبلة الأذن  ؟

أحيانًا، يشعر الفرد بوجود ثقب في أذنه وهذا يحدث في بعض الحالات.

وهناك حالات أخرى بيكون في اعراض مثل :

  • الإحساس  بألم مفاجئ وحاد 

ويعتبر هذا أحد أهم العلامات، حيث يشعر الشخص بألم مفاجئ وشديد في الأذن، وسرعان ما يقل هذا الألم.

  • سماع صوت مثل الهوا بيخرج من الأذن 

في أي حالة طبيعية عندما ينفخ الشخص في أنفه، يتدفق الهواء ويملأ الفجوة الموجودة في الأذن الوسطى للشخص ويتسبب في انتفاخ طبلة الأذن. ولكن إذا كان هناك ثقب في الأذن، يخرج الهواء من الثقب ويسمع الشخص صوت الهواء الخارج من الأذن.

  • عندما يسمع الشخص المصاب صوتاً طنيناً في أذنه

يستمع الفرد المصاب صوتًا طنينًا في أذنه ويُعرف باسم طنين الأذن عندما يكون هناك ثقب في الأذن، ويختفي تدريجيًا مع شفاء الثقب وعلاجه.

  • الاصابة بالتهاب في الأذن 

يمكن أن يحدث التهاب في الأذن الوسطى وهذا يُعتَبر نتيجةً جانبية لثقب الأذن، وأحياناً يترافق مع زيادة في درجة الحرارة.

  • حكة في الأذن

  • خروج سوائل معينة من الأذن

إذا تعرض الشخص لثقب في الأذن، فقد تنزف سوائل من الأذن و قد تكون دموية أو شفافة أو تحتوي على صديد.

  • يفقد الشخص المصاب القدرة على السمع فجأة 

قد يتسبب ثقب الأذن في فقدان مفاجئ للسمع، وبالتالي تصبح صعوبة في سماع الأصوات على الإطلاق، وتكون كأنها همس.

 تعد بعض الأعراض الأساسية مؤشرًا على وجود ثقب في طبلة الأذن، وخاصة الشعور المفاجئ بألم حاد في الأذن.


كيف يتم تشخيص وجود ثقب في طبلة الأذن؟

يقوم الأخصائي المتخصص في الأنف والأذن والحنجرة بتحديد ما إذا كان هناك ثقب في طبلة الأذن من خلال إجراء فحص بصري باستخدام أداة مضاءة تسمى منظار الأذن أو المجهر.

اختبارات المعمل:

إذا كانت هناك إفرازات من الأذن، يُطلَب إجراء اختبار مختبري أو زراعة للكشف عن وجود عدوى بكتيرية في الأذن الوسطى.

تقييم الشوكة الرنانة :

تُعتبر الشوكات الرنانة أداة معدنية ذات فجوتين تصوِّر أصواتًا عند تصادمها. تُساعد الاختبارات البسيطة باستخدام الشوكة الرنانة في كشف فقدان السمع.

يمكن أن يُفسّر تقييم الشوكة الرنانة أيضًا في حالة فقدان السمع الناجم عن تلف الأجزاء المهتزة في الأذن الوسطى، مثل طبلة الأذن، أو تلف أجهزة الاستشعار أو أعصاب الأذن الداخلية، أو تلف كلاهما.

قياس الطبلة:

يتم استخدام مقياس طبلة الأذن كجهاز يدخل في قناة الأذن لقياس استجابة طبلة الأذن لتغيرات طفيفة في ضغط الهواء. ويلمح إلى وجود ثقب في طبلة الأذن عند وجود أنماط معينة من الاستجابة.

امتحان السمع:

هو عباره عن سلسلة من الاختبارات التي تقيس جودة السمع للأصوات في مستويات ونغمات مختلفة، وتتم هذه الاختبارات في كشك عازل للصوت.

نصائح مهمة للأشخاص الذين يعانون من ثقب في طبلة الأذن:

  • عدم وضع اى شئ داخل الأذن.
  • الامتناع عن دخول الماء فى الأذن.

  • عدم نفث الأنف بقوة.
  • للتخفيف من الألم، يمكن وضع شريط من القماش الدافئ على الأذن.

الوقايه من ثقب طبلة الأذن :

في الآونة الأخيرة، تم تطوير تقنية جديدة تسمح بعلاج ثقب طبلة الأذن باستخدام الليزر.

  • يتم استخدام التخدير الموضعي ومن ثم يتم توجيه الليزر الكربوني نحو كلاً من جانبي الأذن، ويتم توجيه الضوء حتى يتم إغلاق الثقب بتكوين نسيج جديد.

ومن أبرز ما يميز هذه العملية فعاليتها الكبيرة والتي تصل إلى 61%، وعدم حاجة المريض للتخدير وقلة ألمها عليه.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور انف واذن وحنجرة