سماعات ضعف السمع وانواعها

سماعات ضعف السمع وانواعها
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

سماعات ضعف السمع تعتبر وسيلة مفيدة لمساعدة الأشخاص الذين يعانون من ضعف السمع على الاستماع بشكل أفضل. إنها وسيلة جيدة وعملية، خصوصاً أنها تساعدهم في ممارسة حياتهم بشكل طبيعي. في هذه المقالة، سنتحدث عن كل ما يتعلق بسماعات ضعف السمع.


ماهى سماعات ضعف السمع وكيف يتم استخدامها  ؟

سماعات ضعف السمع هي أدوات توفير المساعدة للسمع، ولكنها لا تعيد القدرة على السمع الطبيعية للشخص.

وتضخيمها بشكل واضح ومفهوم. تحتوي السماعة أيضًا على ميكروفون يساعد في تسجيل الأصوات وإرسالها للمستخدم بشكل واضح.

ثم يتم تحفيظ الصوت الوارد إلى رمز رقمي وضبطه وتحويله وفقاً لشدة ضعف السمع، عن طريق شريحة الحاسوب الموجودة في سماعة الأذن.

بعد ذلك، تتحوّل الإشارات المُضخمة إلى موجات صوتية مرة أخرى، ومن ثم تصل إلى الأذن من خلال مكبرات الصوت.

وتتكون من :

  • المايكروفون: وظيفته هي التقاط الأصوات من الخارج.
  • المكبر الصوتي: وظيفته هي تكبير الأصوات التي تصل إلى الميكروفون.
  • جهاز الاستقبال يستلم الأصوات المعدلة وينقلها إلى الأذن.

تعمل سماعة الضعف السمع عن طريق بطاريات خاصة بها وقابلة للشحن، وتتميز بحجم صغير يسهل ارتداؤها من قبل الشخص.

  • تساعد الأجهزة في تعزيز القدرة على استيعاب الأصوات بشكل أفضل، سواء في الهدوء أو في حالة وجود ضوضاء.
  • تعمل السماعة عن طريق زيادة شدة الأصوات المحيطة.
  • يستطيع الفرد أن يتلقى الأصوات بشكلٍ مختلف عبر سماعة الأذن الخاصة بمشاكل السمع، لذلك يمكن للمريض أن يُراجع المتخصص الطبي لمساعدته في التكيف مع الوضع.

متى يحتاج المريض لسماعات ضعف السمع ؟

فشل السمع هو الأمثل في الحالات التي تنتج عنها صعوبة في السمع.

  • وجود خلل ما فى الأذن الداخلية .
  • وجود تلف في العصب السمعي .

ماهى أنواع سماعات ضعف السمع ؟

نوعين اساسين :

  • السماعات الرقمية : 

هذا النوع من السماعات يعمل على تحويل الموجات الصوتية إلى رموز رقمية ويقوم بتضخيمها. تساعد هذه الطريقة الأشخاص ضعاف السمع على معرفة اتجاه الصوت ومستوى شدته. هذا النوع من السماعات يعتبر الأفضل من حيث القدرات لأن أسعاره مرتفعة.

  • السماعات التناظرية :

يعمل هذا النوع من السماعات على تحويل الموجات الصوتية إلى إشارات كهربائية، ويساعد في زيادة صوت الأصوات، وعادةً ما يكون هذا النوع من السماعات أقل تكلفة وتصمم وحداته بطريقة بسيطة للتحكم في الصوت.


ماهى انواع سماعات ضعف السمع ؟ 

تختلف أنواع سماعات ضعف السمع وفقًا لـ:

  • حجم السماعة .
  • مكان استخدامها سواء داخل الأذن أو خارجها.
  • كيفية ونظام عمل السماعة .
  • سماعة بتوضع بالكامل فى الأذن الخارجية .

تناسب الحالات البسيطة والمتوسطة من ضعف السمع، وتتميز بوجود جزء بلاستيكي يحمل أجزاء السماعة. النوع الذي يحتوي على هذا الجزء ليس مناسبًا للأطفال الذين ينمون، لأن حجمه يزداد.

  • سماعة بتوضع داخل الأذن 

المميز في هذا النوع الذي يكاد يكون صعباً تمييز وجودها هو أنها توضع تمامًا داخل القناة السمعية.

تتوافق أيضًا مع حالات ضعف السمع البسيطة والمتوسطة، وتحتاج إلى رعاية خاصة عند وضعها في الأذن بسبب صغر حجمها. ولذلك، فإنها غير مناسبة للأطفال أو البالغين الذين يعانون من صعوبات في الحركة.

تتواجد أنواع متعددة ومتنوعة منها، فهناك أنواع يمكن ارتداؤها وخلعها يوميًا، وأنواع أخرى يمكن خلعها مرة كل شهور معدودة.

  • سماعات توضع خلف الأذن 

وتتميز بوجود قطعة صلبة من البلاستيك واقعة في خلف الأذن. تعمل هذه القطعة على حمل أجزاء السماعة وتوجيهها من خلال قناة سمعية ضيقة.

هذا النوع مناسب لحالات ضعف السمع بمختلف الدرجات، سواء كانت بسيطة أو شديدة، حيث يمنع تراكم الشمع داخل الأذن ويساعد المريض على الاستماع بوضوح.

نصائح مهمة بعد استخدام سماعة ضعف السمع .

إذا قدم الطبيب المختص نصيحة بشأن استخدام سماعة الأذن، فإليك أهم الارشادات للتعامل معها.

  • يجب أن ندرك أن سماعة ضعف السمع قادرة على استعادة القدرة الطبيعية للسمع، ولكن دورها هو تكبير وتضخيم حجم الصوت لمساعدة الشخص على سماعه.
  • من خلال التكيف والتعود على وجود السماعة في الأذن، تبدأ القدرة السمعية في التحسن تدريجياً حتى يصل الشخص إلى الاعتياد على سماع صوته بشكل أفضل وبأسلوب جديد.
  • من المهم استخدام السماعة في أماكن متنوعة للاستماع لأصوات متنوعة.
  • يتوجب عليك الامتثال للمواعيد المحددة للزيارات المنتظمة مع الطبيب المتخصص.
  • يجب أن نتحلى بالصبر وعدم التسرع في الوصول إلى نتيجة، لأن الفرد سيحتاج وقتاً للتكيف مع السماعة، وبالطبع كلما زاد استخدامها، سيتحسن الوضع.

ماهى فوائد سماعات ضعف السمع ؟ 

في الحقيقة ، سماعات الأذن الطبية لا توفر سمعًا مثاليًا ، ولكنها تقوم بزيادة ارتفاعات الأصوات وتوضيحها، وذلك يوفر العديد من الفوائد في تسهيل الحياة اليومية مثل:

  • تساعد الفرد المريض على استماع الأصوات اليومية، مثل صوت الجرس عند الباب ورنين الهاتف، وفهم الكلام أثناء المكالمات الهاتفية.
  • من الممكن أن يتمتع الفرد بقدرة أكبر على التواصل مع أفراد أسرته وأصدقائه بطرق أفضل.
  • يساعد ذلك الشخص على زيادة ثقته بنفسه أثناء التحدث مع الأشخاص الآخرين.
  • تجعل الشخص يستمتع بالاستماع إلى الألعاب التلفزيونية أو الموسيقى وتوفر مستوى صوت مريح لأولئك الذين يحيطون به.
  • يساعد الفرد في الاستماع إلى أصوات جديدة لم يكن قادرًا على سماعها سابقًا.

طرق العناية بسماعات ضعف السمع 

  • تحافظ عليها في مكان بعيد عن التأثيرات الرطبة والحرارة.
  • يتم تنظيفها حسب التعليمات .
  • نبعدها عن الاطفال والحيوانات الاليفة .
  • يتم تغيير البطاريات فورًا بعد نفاذها.

 

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور انف واذن وحنجرة