استمتع بصحة جيدة مع تناول كمية مناسبة من المكسرات

استمتع بصحة جيدة مع تناول كمية مناسبة من المكسرات
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

المكسرات تمثل مصدراً جيداً للبروتين وتحتوي معظمها على مكونات مفيدة لصحة القلب، مثل الدهون غير المشبعة. على الرغم من عدم فهمنا الكامل للسبب الدقيق، يعتقد أن الدهون "المفيدة" الموجودة في المكسرات، سواء كانت من نوعية الدهون غير المشبعة الأحادية أو المتعددة، تقلل من مستويات الكوليسترول الضار.

 سنعرف فائدة المكسرات على صحتك وصحة الأشخاص المحيطين بك من خلال هذا المقال.


فوائد تناول المكسرات يوميًا

تحتل المكسرات الجوز مكانة مهمة كونها واحدة من أنواع المكسرات المفيدة، فهي تتضمن كمية أعلى من مادة البوليفينول المضادة للأكسدة، وتمتلك القدرة على مكافحة أكسدة الكوليسترول الضار للجسم.

من الأفضل أن تتناول المكسرات بشكل يومي، وخاصة الجوز، لأنها تحتوي على العديد من الفوائد التي تعود بالنفع على الجسم إذا استمرت في تناولها.

من أهم فوائد تناول المكسرات يوميًا هي:

تعزيز صحة الدماغ

يمكن أن يكون تناول كمية أكبر من المكسرات مفيدًا لصحة الدماغ، حيث تحتوي هذه الأطعمة على أحماض دهنية أوميغا 3 ومضادات الأكسدة.

يحتوي الجوز على مركبات تساعد على الحفاظ على صحة الأعصاب، مثل الفولات وفيتامين هـ والميلاتونين.

بالتالي، يُعزز ذلك صحة العقل ويقلل تأثير التعب الناجم عن التأكسد، والذي يزداد احتماله مع التقدم في السن.

المساهمة في زيادة مقاومة السرطان

قد يسهم تناول المكسرات يوميًا في تقليل احتمالية الإصابة بسرطان البروستاتا، وسرطان الثدي، وسرطان القولون، بالإضافة إلى الإبطاء في نمو الأورام بنسبة تصل إلى 50%.

وبناءً على أن المكسرات، وبخاصة الجوز، تعتبر من مصادر غنية بمضادات الأكسدة، مثل فيتامين هـ، الذي يلعب دورًا في الوقاية من السرطان.

تعزيز الصحة الجنسية

يؤدي تناول الجوز يوميًا إلى تحسين الخصوبة للرجال، حيث يعمل على تعزيز جودة الحيوانات المنوية بما يشمل حركتها ونشاطها.

يعود ذلك إلى المكونات الغذائية الهامة التي تحتوي عليها، وتشمل مضادات الأكسدة والأوميغا 3 ومجموعة فيتامينات ب.

التخلص من الأرق

عند استهلاك المكسرات، يتم الحصول على مركب الميلاتونين بشكل خاص من الجوز، وهو مركب مسؤول عن نقل الإشارات المتعلقة بدورة الليل والنهار إلى الجسم.

يتم إنتاج الميلاتونين بشكل طبيعي في الجسم، ولكن عند تناول المكسرات وخاصة الجوز، ترتفع مستوياته بشكل كبير مما يزيد من الرغبة في النوم.

زيادة نضارة البشرة

نظرًا لاحتواء بعض أنواع المكسرات على مضادات الأكسدة وفيتامينات ب، يساعد ذلك في حماية الجلد من العديد من المشاكل، وتأخير ظهور علامات الشيخوخة المبكرة والتجاعيد.

لذا، تناول المكسرات يوميا وخاصة الجوز يضمن الحفاظ على بشرة نضرة طوال فترة الحياة.

المساهمة في الوقاية من مرض السكري

تؤدي الدهون الصحية الموجودة في المكسرات إلى تحسين عملية الهضم لدى الأفراد الذين يعانون من السكري من النوع الثاني.

بالإضافة إلى ذلك، تقلل من احتمالية الإصابة بمرض السكر.

تعزيز صحة القلب

المكسرات والجوز، بشكل خاص، يحتويان على الألياف والمغنسيوم والدهون غير المشبعة، وهذه المواد الغذائية ضرورية لصحة القلب. وبفضل قدرته على محاربة الجذور الحرة، فإنه يُعتبر وقاية فعّالة لأمراض القلب.

تتضمن المكسرات أيضًا الأحماض الدهنية الأوميغا 3 التي تعزز خفض نسبة الكوليسترول الضار وزيادة نسبة الكوليسترول الجيد.

تعد المكسرات أداة فعّالة جداً في الحد من مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية والنوبات القلبية، فضلاً عن تحسين أداء الشرايين.

التحكم في الوزن

من خلال تناول المكسرات بشكل يومي، يمكن للجسم الاستفادة من فوائدها المتعددة دون أي تأثير سلبي على الوزن. وذلك يعود إلى احتواء العديد من المكسرات على نسبة عالية من الألياف، التي تساعد على الشعور بالشبع وتقلل امتصاص السعرات الحرارية التي تتواجد في المكسرات من قبل الجسم.

نظرًا لذلك، يمكن أن يعتبرها وجبة خفيفة صحية تسهم في تعزيز وظائف الجسم.


فوائد المكسرات للبالغين

فوائد تناول المكسرات للبالغين تتمثل في الحماية من العديد من الأمراض الشائعة عند التقدم في السن، بالإضافة إلى تعزيز صحتهم العقلية وصحة قلوبهم وعظامهم.

تؤدي المكسرات دورًا في الحد من أمراض القلب حيث تقلل معدل الإصابة بأكثر من النصف للأشخاص الذين يتناولون المكسرات بانتظام، وذلك بسبب احتوائها على فيتامين (E).

تتسبب تناول المكسرات بانخفاض نسبة الكولسترول الضار بشكل عام عند تناولها بنسب معتدلة يومياً.

تحتوي على نسبة ملائمة من الفيتامينات الضرورية للجسم، مثل فيتامين دي وفيتامين E، والتي تقلل من عملية أكسدة بعض المركبات الأساسية في الخلايا، أي أنها تعمل كمضادات للأكسدة.

لذلك، ترتبط المكسرات بالوقاية من السرطان لأنها تزيل المركبات المؤكسدة الضارة التي تضر الجسم وتسبب تنشيط بعض الخلايا السرطانية.

 المكسرات مصدر جيد للألياف الغذائية، حيث تحتوي الكاجو والبندق على نسبة تفوق 3%.

لهذا السبب ، فإنها لها تأثير جيد على الصحة لأن الألياف الغذائية تساهم في تقليل مشاكل القولون وخفض نسبة الكولسترول والدهون الثلاثية.

يعتبر البوتاسيوم عنصرًا هامًا جدًا لنشاط العضلات، وخاصة عضلة القلب، حيث يحميها ويقويها.

تحتوي البندق على كمية كبيرة من الفوسفور، وهو عنصر غذائي مفيد لصحة العظام والدماغ. بالإضافة إلى ذلك، فإن الجوز يحتوي أيضًا على كمية هائلة من الفوسفور.

تساوي كميات الكبد والبيض والسمك. ويسهم اللوز في تقليل خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم بسبب احتوائه على المغنيسيوم الذي يساعد في توسيع الأوعية الدموية وأيضًا في تقليل حدوث تشنجات في العضلات.

يتواجد بعض العناصر الغذائية الأساسية مثل الحديد والكالسيوم بنسب جيدة.

فيما يتعلق باللوز، على سبيل المثال، فإن كل 100 جرام منه يحتوي على أكثر من 250 ملجراماً من مادة الكالسيوم.

وهذه نسبة مقبولة للحفاظ على سلامة العظام للأشخاص البالغين.


تأثير المكسرات على مرضى السكر : 

يجب على مرضى السكري أن يكونوا حذرين من تناول المكسرات المملحة بسبب احتوائها على الكثير من الملح، والتي قد تؤدي إلى زيادة ضغط الدم وتعريض القلب للخطر، كما يمكن أن تسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم.

تعتبر المكسرات من الأطعمة الغنية بالبروتين وهو أحد العناصر الغذائية الأساسية، وتلعب دورًا هامًا في حالة مرضى السكر.

الجوز هو مصدر غني بالأحماض الدهنية الأوميغا 3 المفيدة.

جوز الهند يحتوي على مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية والفيتامينات، وتشمل ذلك بشكل خاص فيتامين هـ.

يمكن للوز والفستق والفول السوداني أن يقللوا من نسبة الكوليسترول الضار بشكل كبير، مما يؤدي إلى خفض فرصة انسداد الشرايين نتيجة تراكم الجزيئات الدهنية الصغيرة.

 تتميز المكسرات الكاجو بوجود نسبة عالية من المغنيسيوم.

في العام 2007، أجريت دراسة أثبتت أن إضافة اللوز إلى الخبز وتناول المكسرات مع المكرونة يقلل من معدل امتصاص الكربوهيدرات ويحافظ بذلك على مستوى السكر في الدم.

 يقدم اللوز ما يعادل 20 في المئة من الكمية الموصى بها من المغنيسيوم اليومية للجسم، ومعروف أن المصابين بالسكري لديهم نقص في نسبة المغنيسيوم ويؤثر هذا قليلاً على صحة العظام والسيطرة على مستوى الغلوكوز في الدم.

فوائد المكسرات للحامل : 

بعد البحث، توصلنا إلى أن الأطفال الذين يأكلن حوالي 74 جرامًا من المكسرات أسبوعياً خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل يتمتعون بمتوسط ذكاء وذاكرة وانتباه وتركيز أفضل من الأطفال الذين يمتنع أمهاتهم عن تناول المكسرات خلال فترة الحمل.

 فوائد تناول المكسرات للأطفال : 

نظرًا للقيمة الغذائية العالية التي تحتويها المكسرات ، يجب أن تقومي بإعطاء طفلك وجبة يومية من المكسرات ،

ومن فوائدها:

تعتبر تنشيط مناعة الأطفال أمرًا مهمًا. يحتوي الفول السوداني والفستق على العناصر الغذائية التي تساعد في تعزيز نمو جهاز المناعة لدى الأطفال.

 تعزيز صحة عظامهم وأسنانهم تحتوي بعض المكسرات على مستويات عالية من الفوسفور والكالسيوم.

 الجوز يُنشِّط عقل الطفل فهو مكسرة غنية جدًا بأحماض أوميغا 3 الضرورية للحفاظ على صحة جيدة ودورة دموية نشطة للطفل.

 يحتوي الأطفال على كمية كافية من الألياف في المكسرات، مما يعمل على محاربة الإمساك وتحسين عملية الهضم لديهم.

 التخلص من الفضلات في جسم الطفل يتم بفعالية بفضل وجود الفيتامين هـ والفلافونويد والمضادات الأكسدة المتنوعة في مجموعة من المكسرات.

المكسرات المفيدة للأطفال :

– الجوز 

– اللوز 

– الفستق 

– البندق 

– الفول السوداني 

– الكاجو 

أضرار تناول المكسرات بإفراط

يعد تناول المكسرات بشكل يومي فعّالًا لصحة الإنسان، كما ورد سابقاً. ومع ذلك، فمن الممكن أن يؤدي استهلاك كمية كبيرة من المكسرات إلى بعض الآثار السلبية، بما في ذلك:

الشعور بالغازات أو الضيق أو الانتفاخ.

عند تناول الكثير من المكسرات بشكل متواصل، يحدث زيادة في الوزن بسبب احتوائها على نسبة عالية جدًا من السعرات الحرارية.

التعرض لحساسية غذائية تجاه المكسرات.

الإصابة بحالة الإسهال يحصل بسبب وجود نسبة مرتفعة من الدهون الصحية.

عند تناول المكسرات المحمصة والمملحة، يتم تعزيز تواجد الصوديوم في الجسم ليؤثر ذلك على مستويات ضغط الدم.

دراسة حديثة تربط المكسرات بزيادة الوزن

أظهرت دراسة حديثة أن تناول كمية يومية من المكسرات قد يُسهم في تقليل زيادة الوزن، على الرغم من احتوائها على سعرات حرارية عالية. خاصة عندما يتم استبدالها بديلاً عن الأطعمة غير الصحية.

أجرى الباحثون دراستهم على أكثر من 126 ألف بالغ سليم في منتصف العمر لمدة تراوحت بين 20 و 24 عامًا. في البداية، كان المشاركون لديهم وزن صحي أو زيادة طفيفة في الوزن. وبنهاية الدراسة، تبين أن حوالي 17 في المئة من المشاركين يعانون من السمنة قال الباحثون في دورية الطب البريطانية إن الأشخاص الذين يزيدون استهلاكهم للمكسرات إلى حوالي 14 غرامًا يوميًا يقل احتمال إصابتهم بالبدانة بنسبة 3 في المئة وأضافوا أن تناول الجوز يوميًا في نفس الكمية يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بالسمنة بنسبة 15 في المئة، بينما يرتبط تناول المكسرات مثل الكاجو واللوز بانخفاض احتمالات الإصابة بالسمنة 11 في المئة.

تناول خمسة أنواع من المكسرات بانتظام، وحاول أن أبتعد عن اثنين منها. 

تُعتبر المكسرات خيارات صحية لتناول الوجبات الخفيفة، على الرغم من احتوائها عادةً على نسبة عالية من الدهون، إلا أنها تعتبر صحية.

أظهرت العديد من الأبحاث أن تناول المكسرات يقدم فوائد صحية متنوعة، ولاسيما بالنسبة للحد من عوامل الخطر المرتبطة بأمراض القلب، لكن تناولها بشكل مفرط يسبب مشاكل صحية لجسمك.

أولا: أنواع تناولها باستمرار

1- اللوز:

تشير بعض الدراسات إلى أن تضمين اللوز في النظام الغذائي يقلص من كمية الكوليسترول الضار (LDL) وإجمالي الكوليسترول وLDL المؤكسد، كما يساعد في فقدان الوزن وتخفيض ضغط الدم لدى الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة.

يساهم أيضًا في خفض ارتفاع نسبة السكر في الدم بعد تناول وجبة دسمة بنسبة تصل إلى 30٪ لدى مرضى السكري، ولكن هذا التأثير غير ملحوظ لدى الأشخاص الأصحاء.

2- الفستق:

يعتبر هذا النوع من المكسرات شائعًا، ويحتوي على نسبة عالية من الألياف، مما يعزز مستويات الكوليسترول الجيد ويقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب. وبالتحديد، يقلل من ضغط الدم والوزن والتأثيرات الضارة للأكسدة. كما أنه ينخفض من ارتفاع سكر الدم بعد تناول وجبة غذائية غنية بالدهون.

3- عين الجمل:

يُعَدُّ من أكثر أنواع المكسرات شهرة جدا، وهو يعُدُ مصدرا ممتازا للأحماض الدهنية أوميجا 3 وحمض ألفا لينولينيك ، وبالإضافة إلى ذلك، فإنه يُقَلِّل من خطر الإصابة بأمراض القلب، والتي تُعدُّ نتيجةً لاحتوائها العالي على (ALA) وغيرها من المغذيات.

يحسن أيضًا عوامل صحة القلب الأخرى، مثل ضغط الدم وتدفق الدم الطبيعي عبر الجهاز الدوري، ويقلل من الالتهاب، والذي يمكن أن يسبب الكثير من الأمراض المزمنة إذا لم يتم علاجه في الوقت المناسب.

4- الكاجو:

تخفض اتباع نظام غذائي يتضمن 20٪ من السعرات الحرارية من الكاجو ضغط الدم للأشخاص الذين يعانون من متلازمة التمثيل الغذائي.

وتوصلت دراسة أخرى إلى أنه يعزز قدرات مكافحة الأكسدة، ويخفض ضغط الدم ويرفع مستوى الكوليسترول الإيجابي.

5- البندق:

تشير الدراسات إلى أنّ البندق، كما هو الحال مع العديد من أنواع المكسرات الأخرى، يمتلك تأثيرات إيجابية على العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.

توصلت إحدى الأبحاث إلى أن تناول نظام غذائي غني بالبندق يقلل من مستويات الكولسترول الكلي والكولسترول الضار (LDL) والدهون الثلاثية، كما يقوم بتهدئة علامات الالتهاب وتحسين وظائف الأوعية الدموية.

ثانيًا: يجب تجنب تناول المكسرات للحفاظ على صحتك.

1- الفول السوداني

بالرغم من التسمية، فإن الفول السوداني ليس فعلاً من فصيلة المكسرات. وعلى الرغم من احتوائه على البروتين والقيمة الغذائية على نفس مستوى التماثل الكامل مع المكسرات، إلا أنه يمكن أيضًا أن يُصاب بالفطريات المرتبطة بسرطان الكبد.

يتسبب أيضًا في ردود فعل تحسسية حادة للأشخاص، لذا يتوجب عليك أن تتحلى بالحذر عند تناوله في الأماكن العامة. إذا كنت ترغب في تناوله، اختر دائمًا الفول السوداني الطازج والغير مطبوخ.

2- الصنوبر:

على الرغم من أن حبوب الصنوبر تحتوي على بعض الأهمية الغذائية، إلا أنها قد تسبب أيضًا حالة تعرف بمتلازمة جوز الصنوبر، وهذه المتلازمة تتسبب في ظهور طعم معدني أو مُر في الفم، وقد تستمر لعدة أشهر دون سبب معروف، لذلك من الأمان أن نتجنب تناولها.

عندما تقوم بالتسوق لشراء المكسرات، يجب أن تبحث دائمًا عن النوع النيء وغير المملح. فأي شيء تم تحميصه أو إضافة الملح إليه لن يكون مفيدًا لك. تذكر أن أي عملية تعامل أو معالجة للمكسرات ستقلل من قيمتها الغذائية.

إذا كنت تعتاد تناول المكسرات المملحة، فقد يحتاج الجسم بعض الوقت للتعود على المذاق غير المملح، وبالإضافة إلى ذلك، ستقلل من استهلاك الصوديوم الذي يعود بالنفع على صحة القلب وفقدان الوزن.

 

 

 

 

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور تخسيس وتغذية