أعراض مرض الصفراء للاطفال وانواعها

أعراض مرض الصفراء للاطفال وانواعها
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

 نلاحظ أن العديد من الأطفال وخاصة حديثي الولادة يتعرضون لمرض الصفراء وهى حالة شائعة بين الأطفال، ولذلك من المهم أن نعرف ما هي الصفراء  وأسبابها، وأعراضها 


ماهو مرض الصفراء ؟ 

مرض اليرقان أو الصفراء هو مرض ينشأ في الكبد وعلى الرغم من انتشاره بين الأطفال وقدرته على العلاج بعد فترة قصيرة من بدايته، إلا أنه قد يكون مؤشرًا لأمراض خطيرة. تحدث الإصابة بمرض الصفراء نتيجة وجود مادة البيليروبين، وهي مادة صفراء اللون تتراكم في الدم بسبب تكسير كرات الدم الحمراء.

تعد إصابة الصفراء تاشير واضح على وجود مشكلة في البنكرياس والمرارة والكبد.

ماهى أعراض مرض الصفراء ؟

هناك مجموعة من الأعراض التي تظهر على الأطفال، يمكننا بسهولة أن نعرف أن الطفل مصاب بالصفراء، ومن تلك الأعراض:

  • فقدان الوزن
  • تغير لون البول للغامق
  • اصفرار الوجه وبياض فى العين

  • مغص فى البطن
  • ارتفاع فى درجة الحرارة
  • رفضه للرضاعه 

ماهى أنواع الصفراء عند الاطفال  ؟ 

مرض الصفراء يوجد منه 3 انواع اساسية وهما :

  • اليرقان الانحلالي :  يحدث بسبب تراكم كمية كبيرة من البيليروبين، وهي المادة الصفراء في الدم، نتيجة لتكسير غير طبيعي وسريع في كرات الدم الحمراء.
  • اليرقان الانسدادي :  يحدث نتيجة لانسداد القناة الصفراوية بين البنكرياس والكبد.
  • اليرقان الكبدي : يحدث نتيجة وجود مشكلة صحية في الكبد.

 أسباب الصفراء عند الاطفال 

يظهر الاصفرار لدى الأطفال حديثي الولادة في فترة أقل من 24 ساعة من الولادة لأسباب متنوعة مثل:

  • مشاكل فى الجهاز الهضمى
  • كسل فى الغدة الدرقية
  • العدوى  مثل مشاكل المسالك البولية 
  • يحدث تكسير في خلايا الدم بسبب فروق في فصيلة الدم بين الأم والطفل.

هل هناك عوامل تعرض الطفل لمرض الصفراء بشكل أكثر تأثيرًا؟

  • الولادة المبكرة
  • الكدمات أثناء الولادة
  • إذا كان هناك تاريخ عائلي للإصابة بأمراض الدم.
  • إصابة الأم بالسكري

هل هناك اصفرار طبيعي لدى الأطفال واصفرار مرضي؟

قد يكون الاصفرار الذي يعاني منه الطفل الاصفرار الطبيعي من دون قلق، ويحدث ذلك عندما تحاول المشيمة قبل الولادة سحب المادة الصفراء من جسم الطفل (والتي ذكرت أسباب وجودها في بداية المقالة)، ومن المفترض أن يستلم الكبد هذا الدور بعد الولادة ويتخلص من المادة الصفراء. ومن أجل أن يؤدي الكبد هذا الدور بكفاءة، يحتاج إلى يومين إلى أربعة أيام، لذا من المهم جدًا استشارة الطبيب لتحديد ما إذا كان الاصفرار طبيعيًا أم مرضيًا، ويتم ذلك من خلال نسبة وجود المادة الصفراء في جسم الطفل.

معلومات خاطئه منتشرة عن الصفراء ..

  • هل يمكن للأم أن لا تتناول أطعمة صفراء لتجنب إصابة طفلها بالصفراء ؟

لا يوجد أي ارتباط بين لون طعام الأم وإصابة الطفل باليرقان.

  • هل يعتقد الطفل أن تعرضه للشمس بوفرة يمكن أن يكون علاجًا لصفراءه دون الحاجة لزيارة الطبيب ؟

إن الطفل سيستفيد من تعرضه لأشعة الشمس، التي يمكن أن تساعد في علاج حالات الصفراء عندما تكون الإصابة بدرجة خفيفة، ولكن في الحالات المتقدمة يجب على الطفل زيارة الطبيب.

طرق الوقاية 

بعد التشاور مع الدكتور ، تم تحديد نوعين من علاج الصفراء وهما:

  • العلاج عن طريق نقل الدم يتم باستخلاص الدم من الطفل وتنقيته من المادة الصفراء، ثم يتم نقل الدم مرة أخرى إلى الطفل.
  • العلاج الضوئي يتم بتعريض الطفل لضوء خاص بهدف التخلص من المادة الصفراء في جسمه.

من الضروري جداً مراقبة الطفل في المراحل الأولى من نموه للتأكد من سلامته وعدم إصابته بالصفراء. في حال ملاحظة أي عرض من الأعراض التي تم ذكرها، ننصحكم بزيارة الطبيب في أسرع وقت ممكن.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور اطفال وحديثي الولادة