الغرق الجاف للأطفال ومخاطره

الغرق الجاف للأطفال ومخاطره
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

تعبر هذه العبارة عن حالة تحدث للطفل بعدما يخرج من الماء، سواء على الفور أو بعد ساعات قليلة من ذلك. وهناك مصطلحات أخرى لها معانٍ مشابهة مثل "متلازمة ما بعد الغمر" و "الغرق المتأخر"، وسنقوم بالإجابة على جميع الأسئلة التي تدور في ذهنك حول الغرق الجاف للأطفال وكيف يؤثر على صحة الطفل.


ماهو الغرق الجاف عند الاطفال ؟

الغرق هو حالة تحدث عندما يتنفس الطفل كمية كبيرة من الماء عبر الأنف أو الفم ، سواء كان ذلك في حمام السباحة أو في مكان آخر. يكون الطفل على وشك الغرق بسبب دخول الماء إلى الحنجرة ، مما يتسبب في تشنجها وإغلاقها وتعسر التنفس وعدم وصول الأكسجين إلى الرئتين ، مما يؤدي إلى الوفاة.

ماهى اعراض الغرق الجاف ؟

يمكن للأعراض أن تظهر في غضون ساعة واحدة تقريبًا من ولادة الطفل.

، يمكن أن تظهر على الفور ويمكن أن تظهر بعد بضع دقائق من ذلك.

  •  شعور الطفل بصعوبة في التنفس

  •  كحة شديدة وقيئ
  • شعور الطفل الدائم بالنعاس وعدم القدره على مقاومة النوم.
  •  عدم المقدره على التحدث 
  • تغير لون الجلد إلى اللون الأزرق نتيجة لنقص تدفق الأكسجين في الدم.
  • الشعور المستمر بالدوار وعدم القدرة على المحافظة على التوازن.
  •  الم فى الصدر
  • رغوة فى الأنف أو الفم

إذا ظهرت أي من هذه الأعراض، يجب علينا أن نأخذ الطفل إلى أقرب مستشفى أو طبيب، حتى لا تحدث أي مضاعفات .


ما هو الغرق الثانوى ؟

تحدث هذه الحالة عندما يشرب الطفل كمية من الماء أثناء السباحة ويتسرب إلى رئتيه، مما يسبب تراكم السوائل داخل رئتي الطفل ويحدث ما يسمى بذمة رئوية (وهي حالة تعترض الشخص عن التنفس وتؤدي إلى انخفاض مستوى الأوكسجين في أنسجة وأعضاء جسمه).

إذا ظهرت نفس العلامات التي تشير إلى حالة الغرق الجاف على الطفل في غضون 24 ساعة أو أيام بعد خروجه من الماء.

يظل تحت حالة مستقره ويواصل حياته بشكل طبيعي بعد خروجه من الماء مباشرةً.

الاختلاف بين الغرق الجاف والغرق الثانوي عند الأطفال :

تظهر حالة الغرق الثانوي (أو الغرق المتأخر) بعد مرور فترة تصل إلى أكثر من 24 ساعة من استنشاق الطفل للمياه ودخولها إلى الرئتين وحدوث الوذمة الرئوية.

هل الغرق الجاف يصيب البالغين ؟

يمكن أن يصاب الكبار بالحالة عندما يُغمرون تمامًا في الماء لفترة طويلة، ولكن تصيب الأطفال بنسبة 95% نتيجة عدم معرفتهم الجيدة بالسباحة.

ظاهرة الغرق الجاف هي حالة تظهر أعراضها فورًا أو في فترة قصيرة جدًا بعد استنشاق الطفل للماء، وعادة ما يحدث بسبب تشنج في الحنجرة يتسبب في إغلاق مجرى التنفس.

طرق الوقاية 

  • تحديد حوض السباحة الملائم للطفل حسب عمره بحيث يمكنه السباحة فيه بثقة واطمئنان.
  • مراقبه الطفل أثناء السباحة، حتى وإن كان ماهرًا ومتمكنًا.
  • من المهم اتباع تعليمات وتوجيهات السباحة الصحيحة والاستماع إلى المنقذين.
  • حتى لو كنت بالغًا، يجب عليك ارتداء سترة النجاة عند السباحة.
  • تعلم الانعاش القلبي الرئوي لأنه يساعدك على إنقاذ الآخرين في حالة الغرق.
  • تعليم الأطفال السباحة بهدف تعليمهم الطريقة الصحيحة ومنع تكرار تعرضهم للغرق.
  • من الضروري مراقبة تنفس الطفل بعد الانتهاء من السباحة. إذا شعرت بأن نفسه غير منتظم أو كان هناك زرقة في جسمه، فيجب عليه أن يذهب إلى أقرب طبيب أو مستشفى في أي وقت.
  • وضع أي طفل كان على وشك الغرق تحت المراقبة الطبية لمدة 24 ساعة.

في حالة مواجهة الطفل لهذه الحالة وتجاوزها ، يجب أن يبقى تحت إشراف طبي عند السباحة مرة أخرى.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور اطفال وحديثي الولادة