السخونة والحمى للاطفال والوقايه منها

السخونة والحمى للاطفال  والوقايه منها
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

تعد الحمى أو الارتفاع في درجة الحرارة عن النسبة الطبيعية طريقة للجسم للاستجابة للعدوى. ومن الجدير بالذكر أن الحمى الخفيفة عادةً لا تمثل محل للقلق.

تعمل على الحفاظ على حماية جسمك من العدوى. تتفاوت الحرارة الطبيعية للجسم من شخص إلى آخر، لكنها عادة ما تكون بين 36.11 C و37.22 C. تُعتبر الحرارة التي تبلغ 38 C أو أكثر حالة من الحمى.


ماهى اعراض الاصابة بالحمى ؟

  • القشعريرة أو الرجفة
  • زياده التعرق
  • الشعور بصداع الراس
  • الاحساس بالضعف
  • احمرار البشرة أو الجلد الساخن.
  • تكسير الجسم
  • فقدان الشهية
  • الجفاف

ما هي الدلائل التي تجعلك تشعر بالراحة حول طفلك حتى إذا ارتفعت حرارته؟

لا يعني ارتفاع درجة حرارة الجسم دومًا وجود مرض خطير، لذا من الضروري الأخذ في الاعتبار حالة الطفل عامة ودرجة حرارته.

على سبيل المثال، لتتمكن من الحكم، قم بطرح هذه الأسئلة على نفسك: هل مُمكِن لابنك المشاركة في الألعاب؟ هل يتناول ابنك الماء بشكل صحيح وتكون حفاضاته مبللة أو يتبول بالشكل الطبيعي؟

هل تستطيع تسكين طفلك عندما يبدأ بالبكاء أو عندما تنخفض حرارته؟ وهل لون جلد ابنك يبدو طبيعياً؟

إذا كانت إجابتك على هذه الأسئلة بنعم، فهذا يدل على أن طفلك في حالة جيدة، حتى لو كان يعاني من درجة حرارة مرتفعة.

ما هي الأسباب التي تؤدي إلى ظهور الحمى عند الأطفال والبالغين؟

تعتبر الحمى مؤشراً للعديد من الحالات الصحية التي قد تتطلب التدخل والعلاج الطبي أو قد لا تتطلب.

فغالبًا ما تكون السبب في الحمى هو العدوى الفيروسية أو البكتيرية مثل نزلات البرد أو التهاب المعدة والأمعاء، ومن الأمراض الأخرى الشهيرة التي تسبب الحمى هي:

  • اإلتهابات  الأذن أو الرئة أو الجلد أو الحلق أو المثانة أو الكلية.
  • الاصابة بضربة الشمس
  • العدوى بكوفيد -19 (كورونا )
  • الظروف التي تؤدي إلى الالتهابات، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • الآثار الجانبية للأدوية
  • تطعيمات ولقاحات الأطفال أو البالغين
  • جلطات الدم
  • أمراض المناعة الذاتية مثل الذئبة الحمراء ومتلازمة القولون العصبي (IBS)
  • السرطان
  • عدم التوازن الهرموني، مثل زيادة وظائف الغدة الدرقية.
  • الأدوية المحظورة والمواد المخدرة مثل الأمفيتامينات والكوكايين
  • قد يؤدي عملية التسنين لدى الأطفال إلى ظهور حمى طفيفة بدرجة منخفضة لا تتجاوز 38.33 درجة مئوية.

ما هي الطريقة الأمثل لقياس حرارة الجسم؟

الوسيلة المثلى لتحديد حرارة الجسم تكون عبر استعمال الترمومتر وليس عن طريق تلامس الجسم باليد. يمكن وضع الترمومتر عبر الفم أو تحت الإبط للتحقق من درجة الحرارة.

هل هناك اضرار لاستحمام الطفل وهوا ساخن ؟

من الناحية الأساسية، نعم، لكن اذا لم يكن ضرورياً ، لذا لا يُنصح به.

إذا كنت مضطرًا لاستحمام طفلك، كن حذرًا وسريعًا بشدة. فعندما تصبح الحرارة مرتفعة، يمكن أن يشعر طفلك بالبرد، وليس من الجيد أن يحمم في هذه الظروف.

عندما ترتفع درجة الحرارة إلى أقصى مستوياتها، قد يكون الاستحمام بالماء الدافئ ممتعاً ومفيداً، إذ يساهم في تخفيف درجة حرارة الجسم.

ماهى الاسعافات الأولية للحمى فى البيت ؟

في حالة كانت الحمى غير شديدة، فلا حاجة لتدخل طبي، فقط تأكد من تناول الكثير من السوائل والحصول على فترات راحة كافية.

بالنسبة للحمى والدرجات الحرارية المرتفعة، تتوفر العديد من الأدوية المصممة خصيصًا للتعامل مع هذه الظروف بفعالية.

في المنزل، يمكنك التعامل مع الحرارة بالطرق التالية:

  • تناول كميات كبيرة من السوائل النقية مثل المياه والشوربات والعصائر، أو المشروبات التي تعالج الجفاف، هو أمر ضروري.
  • حمام فاتر
  • الراحة
  • ابق بارداً بارتداء الملابس الرقيقة واستخدام الأغطية الخفيفة للسرير.
  • قم بفتح النوافذ ودع الهواء يتجول، ولكن تأكد من عدم ترك تيار هوائي أو السماح للجو بأن يصبح باردا.
  • تناول أجزاء صغيرة من الطعام سهلة الهضم
  • فحص الحرارة بانتظام وأثناء الليل
  • ابتعد عن التغطية بالكثير من الألبسة أو بطانيات السرير، فالتعرق الزائد بسبب الحرارة ليس مفيدًا.
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور اطفال وحديثي الولادة