كيفية تفادي الحمل الضعيف وزيادة الحمل القوي

كيفية تفادي الحمل الضعيف وزيادة الحمل القوي
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

الحمل الضعيف هو مصطلح يشير إلى حالات الحمل التي تعرض لخطر الإجهاض ولا يعبر عن حالة محددة. في بعض الحالات، يتواصل الحمل الضعيف وتتم الولادة بشكل طبيعي دون أي تعقيدات. في حالات أخرى، قد يحدث الإجهاض ويتوقف الحمل، وذلك يتم تحديده من قبل الطبيب بعد الفحص وقياس مستوى الهرمون في الجسم.


 ماهى اسباب انخفاض هرمون الحمل 

في بعض الأحيان ، يكون سبب انخفاض هرمون الحمل واضحًا ، وفي بعض الأحيان لا يكون هناك سبب واضح للانخفاض.

1- الخطأ فى حساب مدة الحمل :

تزداد كمية هرمون الحمل بمرور الأسابيع من بداية الحمل، وعلى هذا، يمكن أن يحدث الخلط في حساب أسابيع الحمل وعند قياس هرمون الحمل، قد يكون منخفضًا جدًا ويكون السبب في ذلك هو أن الحمل لا يزال في بدايته (تقريباً أقل من 6 أسابيع).

2- الحمل خارج الرحم :

التهيج المبكر في الرحم، وسيلان السائل البيضوي، وتورم في منطقة الثدي، وتغير في الأعراض المتعلقة بالدورة الشهرية.

  • الم شديد فى البطن
  • إغماء ودوخة
  • الم فى الكتف

ويجب أن تستمر المراجعة مع طبيب النساء منذ بداية الحمل للكشف عن الحمل وتجنب أي ضرر يمكن أن يتعرض له الأم.

3- حدوث الاجهاض :

تحدث الإجهاض نتيجة انخفاض كبير في مستوى هرمون الحمل.

4-  كيس الحمل الفارغ :

إذا كنتِ لا تعرفين معنى حمل فارغ، فهو إشارة إلى حدوث حمل يتم خلاله تلقيح البويضة ودخولها في جدار الرحم، ولكن لا يكتمل نموها.

وفي هذه الحالة، يكون مستوى هرمون الحمل منخفض ويشير إلى حمل ضعيف.

الاستشارة الطبية والمتابعة لا غنى عنهما للمرأة الحامل منذ بداية الحمل، بالإضافة إلى إجراء الفحوصات اللازمة. وخاصة إذا كانت تعاني من أي أعراض.

  • نزيف مهبلى
  • الام شديدة فى البطن او منطقة الحوض
  • ضعف فى الجسم
  • الم بيتزايد فى منطقة أسفل الظهر
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم

كيف يمكن الحفاظ على الحمل ؟

1- التركيز على التغذية الصحية المتوازنة

2- الابتعاد عن التدخين والمدخنين

3- الابتعاد عن المُسكرات والكحول

4- تناول الادوية تحت اشراف الطبيب


 ثمان مؤشرات تميز بين أعراض الحمل القوي والحمل الضعيف.

معرفة الاختلافات بين الحمل القوي والحمل الضعيف هي أمر هام يجب على كل حامل أن تعرفه في بداية أسابيع حملها، خاصة إذا كانت تعاني من أعراض الحمل في الأيام الأولى للحمل الأولى. بالتأكيد، ستواجهين بعض العلامات المزعجة، ولكنها تؤكد لكِ أن جنينك بخير وينمو بصحة جيدة، مما يدفعك لتحمل المزيد من الأعراض بكل حب.

أعراض الحمل القوي

قبل شرح أعراض الحمل القوي، يجب أن نذكر أنها تظهر عندما تتغير مستويات الهرمونات في جسم المرأة عند حدوث الحمل، وتتضمن هذه الهرمونات ما يلي:

هرمون الأستروجين

في الأيام الأولى للحمل، يزداد مستوى هرمون الأستروجين بشكل مرتفع، وذلك لدعم تغذية الجنين من خلال المشيمة، وللمساهمة في تشكيل قنوات الحليب في الثدي، وهذا ما يسبب أعراض مزعجة للحمل.

هرمون البروجسترون

يرتفع هورمون البروجسترون إلى مستوى أعلى لأنه يتحمّل مسؤولية زيادة حجم الرحم ليكون قادراً على استيعاب نمو الجنين خلال فترات الحمل، وهذا الأمر يؤدي إلى انسدال الأربطة والمفاصل لدى الحامل.

هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية

زيادة هرمون الغدد التناسلية المشيمائية، ويمكن اكتشافها من خلال تحليل البول أو الدم بعد مرور 11 يومًا من حدوث الحمل، ويتضاعف هذا الهرمون كل 72 ساعة خلال الأسبوع الأول من الحمل ، ثم يتناقص تدريجياً خلال باقي أشهر الحمل.

هرمون محفز الالبان البشري المشيمي

وهو هرمون يتم إفرازه من قبل المشيمة عند حدوث الحمل بغرض زيادة تفكك الدهون وكذلك الأحماض الدهنية، مما يؤدي إلى إنتاج الجلوكوز الضروري لتغذية الجنين ومنع الإصابة بـ سكر الحمل.

هرمون البرولاكتين

يتم إطلاق هذا الهرمون بكميات كبيرة في فترة الحمل من الفص الأمامي للغدة النخامية، وهو المسؤول عن تحفيز وتسهيل إخراج الحليب من الغدد الثديية للأم المحتملة الرضاعة لطفلها.

وتتمثل الأعراض الشائعة للحمل القوي التي تنتج عن ارتفاع مستوى هذه الهرمونات في 8 علامات تشمل ما يلي:

  1. تتمثل أحد العلامات المرافقة للحمل قبل الدورة الشهرية بثلاثة أيام في امتلاء الثدي واحتقانه، والشعور بالألم والثقل عند لمسه.
  2. يختلف شدة الغثيان الصباحي من امرأة حامل إلى أخرى، ويمكن التعامل معه بواسطة عدة طرق منزلية.
  3. الشعور بالإرهاق الشامل والرغبة في النوم المستمر يستدعي من الحامل الالتزام بالاستراحة وتناول الوجبات الغذائية الصحية.
  4. تعزيز قوة حاسة الشم وتعديل حاسة التذوق مما يؤدي إلى الرغبة في تناول بعض الأطعمة والاشمئزاز من بعضها الآخر حتى لو كان يعجبنا قبل الحمل.
  5. تسبب هذه الحالة الحملية التي يفرز فيها هرمون الحمل إرخاء الصمام بين المريء والمعدة وتسبب بحرقان في المعدة.
  6. تعتبر حدوث الإمساك نتيجة لزيادة هرمون البروجسترون، مما يتسبب في تعطل حركة الأمعاء ويؤدي إلى اضطراب في جهاز الهضم.
  7. تعد التغيرات المزاجية والمشاعر المتباينة أعراضًا للحمل الشديد نتيجة لتغير مستويات الهرمونات في الجسم.
  8. سبب التبول المتكرر هو نتيجة تشكيل أوعية دموية مبتكرة في الجنين، وتخلص الجسم من السوائل الزائدة عن طريق المثانة.

أعراض الحمل الضعيف

بعدما شرحنا أسباب الشعور بأعراض حمل قوي كنتيجة طبيعية لزيادة الهرمونات في جسم الحامل، سنقوم الآن بتوضيح أعراض حمل ضعيف أيضًا، وذلك يحصل بسبب:

  • توجد عيوب جينية في كروموسومات الحيوان المنوي أو البويضة وبالنتيجة يحصل تشوهات جينية تحدث توقفًا في الحمل.
  • تسبب انخفاض الهرمون الحمل في المراحل الأولى موت الشرايين التي توصل الغذاء إلى البويضة الملقحة، مما يؤدي إلى حدوث إجهاض الحمل.
  • يحدث الإجهاض نتيجة انخفاض هرمون البروجسترون، الذي يؤدي إلى ضعف بطانة الرحم وعدم قدرتها على استيعاب الجنين.
  • صراع الحامل مع وجود أجسام المناعة الموجودة في جسمها تهاجم الجنين.
  • تعني الإصابة بتشوهات خلقية أو العيوب المكتسبة في الرحم، مثل وجود قرونين في الرحم أو وجود حاجز في الرحم.
  • عدم المبادرة إلى علاج الالتهابات التي تصيب الرحم أو المهبل أثناء فترة الحمل.
  • انعدام استقرار مستويات الضغط والسكر لدى الحوامل.
  • تعاني من مرض الأنيميا الشديدة وأمراض الغدة الدرقية.
  • تأثير التدخين لفترة طويلة أو التعرض للتدخين السلبي على الأوعية الدموية للرحم.

 أما أعراض الحمل الضعيف تتمثل في:

  • تستقبل الأعراض المذكورة سابقًا للحمل القوي قوتها تدريجياً وتختفي بشكل واضح.
  • شعور مستمر وشديد بالألم أسفل البطن يشبه الآلام التي تصاحب الدورة الشهرية.
  • إستبدال عِبارة النص السابق بالعربية ليكون بهذا الشكل: تسمى فقاع دموي تلك الحالة التي يحدث فيها تسريب خيوط أو بقع من الدم بشكل فترات غير منتظمة أو بشكل مستمر.
  • عندما يتم إظهار كيس الحمل فارغ أو عندما يتم فقدان نبض الجنين بعد ظهوره أثناء التصوير بالموجات الصوتية.
  • تستوجب المشاعر المرتبطة بالتوتر والقلق والاضطرابات النفسية عبور جسم يشعر بالإرهاق الشديد.

هل يمكن أن يستمر الحمل الضعيف؟

سؤال يتردد كثيراً بسبب القلق من حدوث الإجهاض. لدى العديد من النساء الحوامل وخاصةً اللائي ليس لديهن خبرة كافية في مجال الحمل، يزداد القلق بشأن الحمل. ولكن عند متابعة الطبيب والبحث عن المعلومات، يزيد مستوى الثقافة وتستطيع المرأة التعامل مع مشاكل الحمل بدون توتر.

يمكن أن يستمر الحمل الضعيف المهدد بالإجهاض، ولكن هناك عدة إجراءات يجب اتباعها للتأكد من ذلك.

وللإجابة على سؤال "هل يستمر الحمل الضعيف"، اتبع هذه التعليمات.

  • يجب أن تستريح وتمتد على الظهر لفترة أطول.
  • استشارة الطبيب بصفة مستمرة.
  • عدم حمل الأشياء الثقيلة.
  • أيضًا عدم بذل أي مجهود.
  • عدم التعرض للحزن والاكتئاب.
  • اتباع نظام غذائي صحي.
  • عدم شرب الكحوليات.
  • تجنب التدخين.

 

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور نساء وتوليد