مرض أنيميا الفول عند الاطفال

مرض أنيميا الفول عند الاطفال
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

مرض فقر الدم الناتج عن نقص الحديد هو حالة يعاني منها العديد من الأطفال، ويتسبب في زيادة مستوى فقر الدم بشكل متطرف لهم. للأسف، يجهل العديد من الآباء سبب الإصابة بارتفاع مستوى فقر الدم على الرغم من توفير تغذية صحية لأطفالهم.


ماهو مرض أنيميا الفول؟

يعتبر هذا المرض وراثيًّا، حيث يسبب نقصًا في كمية الإنزيم المسئول عن صحة وحماية كرات الدم الحمراء، ونتيجة لا توجد علاجات له حتى الآن.

هناك بعض الأشياء المحظورة للمريض التي يجب أن يتجنبها حتى لا تزيد نسبة الأنيميا.

أسباب الإصابة بمرض أنيميا الفول:

الوراثة هي العامل الذي ينتقل عبر الأبوين أو من كلاهما، وبالإضافة إلى ذلك، يكون للذكور فرص أكبر للإصابة مقارنة بالإناث.

أعراض الإصابة به:

  • الإرهاق الشديد.
  • صعوبة فى التنفس.
  • الوجه باهت وتلوّن بياض العينين باللون الأصفر.
  • تغيّر لون البول إلى الأصفر الداكن.
  • سرعه ضربات القلب.
  • الدوار الشديد.


عند ملاحظة هذه الأعراض، من الضروري أن يتم إجراء تحليل G6PD للتحقق من نسبة فقر الدم.


الوقايه من مرض أنيميا الفول

كما تم ذكره، تعتبر أنيميا الفول مرضًا مزمنًا ولا يوجد له علاج... ونتيجة لذلك، فإن أول خطوة للتحكم في حدة أعراضه هي تجنب بعض أنواع الطعام والأدوية.

ومع ذلك، هناك بعض الحالات التي يمكن وصفها للدكتور بتناول مكملات الحديد وحمض الفوليك، وفي الحالات الشديدة قد يتطلب ذلك من المريض الذهاب إلى المستشفى للعلاج.

ـ مد الجسم ببعض التحاليل.

تحتوي عملية نقل الدم على خلايا حمراء سليمة.

تمنع المريض من العمليات التي تؤثر على نسبة كرات الدم للحفاظ على حالتها السليمة.

  • يُفضل تناول الفول والبقوليات بشكلٍ عام، على سبيل المثال الفول، أو الحمص، أو الترمس، أو السمسم.
  • شم مادة النفثالين  المستخدم في تخزين الملابس.
  • إذا كنت تنوي تناول مضادات حيوية من عائلة السلفا أو عائلة كينولون، فيجب عليك التواصل مع الطبيب قبل تناول أي منها.

بشكل موجز، يعتبر مرض فقر الدم المتلازم من الأمراض التي يمكن التعايش معها إذا تجنبنا تفاقم الأعراض، لأن إهمال الأعراض يؤدي إلى زيادة تلف إنزيم G6PD، الذي يمكن أن يصاب المريض بمرض اليرقان أو ما يسمى بفيروس A، وقد يؤدي إهمال الأعراض أيضًا إلى وفاة المريض.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور اطفال وحديثي الولادة