الطفل العنيد وكيفيه التعامل معه

الطفل العنيد وكيفيه التعامل معه
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

تبدأ حالة العناد عند الأطفال عادةً في مرحلة بين عمر 18 شهرًا و3 سنوات. يبدأون في إظهار العناد عندما يكتشفون قدرتهم على رفض طلبات الآخرين.

و يعبرون عن رفضهم بطرق سلبية للعديد من الطلبات، حتى تلك التي تعتبر محببة لهم. يشعرون بالسعادة عندما يفكرون في رفض أي اقتراح. على سبيل المثال، يمكن أن تجد أنهم يعترضون على أمور مثل ارتداء الملابس أو خلعها، أو الاستحمام أو الخروج من حوض الاستحمام.

في هذا العمر، يمر الأطفال بتغييرات تنموية عديدة تؤدي إلى سلوكهم بهذه الطريقة. ولا يعني ذلك وجود أي خطأ في حياتهم أو في مهارتك في تربيتهم. فالأمر يتعلق فقط بممارسة استقلالية الطفل وتجربته لمعرفة ما يستطيع وما لا يستطيع فعله. وهذا الأمر ليس سيئًا، فالأطفال يتعلمون من خلال الأسباب والنتائج ومن خلال التجارب والأخطاء.


ماهى خصائص شخصية الطفل العنيد ؟

من الضروري فهم ما إذا كان طفلك عنيدًا فعلاً أم أنه مصمم على رأيه الخاص، أو قد يكون مجرد اصرار، قبل أخذ أي إجراء تجاهه.

تلك الأطفال الذين يتمتعون بإرادة قوية يمكن أن يكونوا ذكيين ومبدعين للغاية، ويتساءلون بكثرة، وربما يظهر ذلك كمعارضة ويكونون لديهم آراء واضحة وفاعلة في المنزل. ومن ناحية أخرى، تتشبث الأطفال العنيدة بآرائها ولا يكونون على استعداد للاستماع لما يقال.

دعنا نتعرف بشكل أعمق على السمات الموجودة في الطفل العنيد.

  • إنهم يشعرون بضرورة قوية لكي تقر بوجودهم وتستمع إليهم، ولذلك سيسعون دائمًا لجذب انتباهك بشدة.
  • يمكن أن يكونوا مستقلين بشدة.
  • سيكونون متفانين ومصرون على تحقيق ما يرغبون فيه.
  • يتعرض جميع الأطفال لنوبات الغضب، ولكن الأطفال العنيدين يكررون ذلك بشكل متكرر.
  • لديهم صفات قيادية قوية - وقد يظهرون بعض الميل الى التسلط في بعض الأوقات.
  • يفضلوا القيام بالأشياء في لحظتها

يحتاج التعامل مع الأطفال العنيدين إلى صبر أكثر وجهد أكبر، ستحتاج إلى مراقبة وفهم سلوك طفلك بعناية.

أسباب العناد عند الأطفال 

هناك عدة أسباب لعناد الأطفال وترتبط بسلوكيات الأهل، بما في ذلك: 

 توجيه الآباء لأوامر غير ملائمة للواقع، مثل إصرار الأم على ارتداء ملابس ثقيلة في جو دافئ.

يشعر الكثير من الأهل بالخوف ويستاءون من اعتماد الطفل على نفسه ويعتقدون أنه لن ينمو فيه الاعتماد على النفس، فيقوم بالتصرف بالعناد مع أسرته، بهدف تحقيق اعتماده على نفسه وتحقيق استقلاليته.

عندما يلجأ الأهل إلى استخدام الأوامر والقسوة في التعامل مع الأطفال، ينتج عن ذلك استجابة الطفل بالعناد تجاه تلك السلوكيات.

عندما يتم تلبية طلبات الطفل بسبب انزعاجه ، فإنه قد يستخدم هذه السلوكيات لتحقيق مطالبه ورغباته.


ما هي السلوكيات الصحيحة للتعامل مع تصرفات العناد لدى الأطفال؟

1- تقييم الموقف اللى بيصر عليه الطفل :

إن حاول طفلك تحديك والعناد في موقف غير هام ، قد يكون من النافع أن تسمح له بفعل ما يشاء ، على سبيل المثال ، إذا أصرت ابنتك على ارتداء ملابسها بنفسها ، يمكنك أن تسمح لها خلال عطلة نهاية الأسبوع عندما تتوفر لديك الوقت الكافي. بهذه الطريقة ، يشعر الطفل وكأنه يتمتع ببعض السيطرة التي يحتاج أن يشعر بها.

2- تقديم الخيارات :

يمكن أن يساعد تقديم الخيارات في تلبية احتياجه لاتخاذ قراراته بنفسه وفي حل العناد. فمثلاً، يمكن تقديم خيارين للطعام أو اللباس أو الخروجات، ولكن لا تقديم أكثر من خيارين.

3- يجب تجنب استخدام كلمة "لا" بشكل متكرر.

كل الأطفال بحاجة إلى سماع الكلمة "لا"، ولكن إذا كنت تستخدمها بشكل مستمر، فقد يبدأ طفلك في تكرارها وزيادة العناد بدلاً من ذلك يمكنك أن تقول "ممنوع الجري" على سبيل المثال ، بإمكانك أن تقول "عايزك تمشي" وهذه تفاعلية أكثر إيجابية.

4- ينبغي البحث عن فرص لتمجيد سلوك الطفل وتعزيز الإيجابية فيه، لكي لا يشعر بأنه دائماً مستهدف للتأديب أو العقاب.

5- اكتشف المحفزات والاحتياجات التي تحفز طفلك وتجلب له السعادة.

على سبيل المثال، إذا كان ابنك يرفض الجلوس في السيارة، فيمكننا أن نقول له إذا جلست في مكانك، سأحضر لك الكتاب الذي تحبه، أو سأشغل الموسيقى التي تحبها. ولكن إذا كان طفلك مستمرا في الرفض والمقاومة، توقف عن التفاوض معه و قل له ببساطة، لن نفعل أي شيء إلا إذا جلست على الكرسي.

6-عدم الاستسلام لصراخ الطفل :

من السهل التجاوب مع طلبات طفلك عند صراخه (خاصة إذا كان الصراخ في أماكن عامة)، ولكن من الضروري أن تثبت موقفك وتستمر في ذلك. عندما تستسلم وتستجيب، يتعلم طفلك أن نوبة الغضب والصراخ ستجلب له ما يريده في النهاية، بخاصة إذا كنت في مكان عام، قم بأخذ الطفل إلى مكان لا يزعج فيه الآخرين واصبر حتى يهدأ.

7- يتم مناقشة الطفل العنيد بعقل الشخص الكبير وتوضيح النتائج السلبية التي ستنشأ من تصرفاته بسبب عناده.

يجب أن نستخدم العاطفة عند التعامل مع عناد الأطفال. على سبيل المثال، يمكننا أن نقول لهم "إذا كنت تحبني، فلا تتصرف بهذه الطريقة. أنا أحبك".

9- امنح وقت الانتقال عند تغيير الأنشطة

إذا استمتع طفلك بعمل نشاط ما ويجب أن يتحول إلى نشاط آخر، فإنه يحتاج إلى فترة انتقالية. على سبيل المثال، إذا كان الطفل يلعب قبل وقت العشاء، فمن المفيد تنبيهه خمس دقائق قبله لأن ذلك يساعده على قبول التغيير بشكل أفضل.

10- الاستماع اليه :

إذا قمت برغبة تجعل طفلك يصغي إليك ويستجيب لكلامك، عليك أن تكون على استعداد للاستماع إليه أولاً. ربما يكون لدى الأطفال العنيدين آراء قوية ويميلون إلى المجادلة في معظم الأوقات. عندما يصر طفلك على عدم القيام بشيء ما، فإن الاستماع إليه وإجراء محادثة مفتوحة حول ما يزعجه يمكن أن يساهم في إيجاد حل. كمثال، إذا كان طفلك يعاني من نوبة غضب لأنه يرفض تناول الطعام، فلا تحاول إجباره على الأكل بالقوة. بدلاً من ذلك، اسأله عن سبب عدم رغبته في تناول الطعام واستمع إليه.

11- حافظ على هدوئك

عندما يواجه الوالد طفلاً عنيدًا ويصرخ في وجهه، فإن ذلك يحوّل المحادثة العادية بينهما إلى مواجهة صراخ ونزاع. قد يفهم الطفل رد الوالد على أنه تحدي للكلام الجارح، وهذا قد يعقد الأمور أكثر.

كيفيه معاقبه الطفل العنيد ؟

الأطفال يحتاجون إلى الانضباط والقواعد لكي يتعلموا، يجب أن يتعلم طفلك أن له أعمال تترتب عليها عواقب إيجابية أو سلبية.

يتعرفون على النتائج السلبية التي ستحدث نتيجة لأفعالهم السيئة، ويجب أن تكون العواقب فورية ليتعلموا ربط أفعالهم بالنتيجة. يمكن أن يكون التقليل من وقت اللعب أو وقت مشاهدة التلفزيون أحد الطرق المناسبة المستخدمة لتأديب الطفل، كما يمكن تخصيص بعض المهام المنزلية. يمكن أيضًا تحديد العقاب المناسب وفقًا للموقف، ولكن يجب أن تتذكر دائمًا أن الفكرة ليست في معاقبة الطفل، بل في جعله يفهم أن سلوكه غير صحيح.

كيف يمكن تدريب الأطفال العنيدين على استخدام المرحاض؟

التدريب على استخدام الحمام مرحلة صعبة ، لكن لما بتتعامل مع طفل عنيد ، يمكن أن يصبح الأمر أصعب , فيمكنك تدريب طفلك العنيد البالغ من العمر ثلاث سنوات عن طريق:

اتكلم عن استخدام الحمام

  • شرح لهم الطريقة اللى بتتم بيها .
  • جعل الأمر مُمتعًا - عدم العنف في حالة رفض طفلك استخدام الحمام.
  • أعتقد أنه قد يستغرق الطفل العنيد وقتًا أكثر لتعلم استخدام الحمام بالمقارنة مع الطفل المطيع.
  • يجب أن تظهري الصبر وتعملي مع طفلك لمساعدته على تحقيق الهدف.

 

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور اطفال وحديثي الولادة