الحول عند الأطفال

الحول عند الأطفال
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

إضطراب الحول عند الأطفال يعني انحراف العينين بعضهما عن الآخر، وفي هذا المقال سنتعرف على جميع الأمور المتعلقة بالحول عند الأطفال والحول الكاذب.


ماهو الحول ؟

من الطبيعي أن العضلات المحيطة بالعينين تعمل بانتظام لتحريك العينين في نفس الوقت والاتجاه.

ويحدث الحول لدى الأطفال بسبب عجز عضلات العين عن التحكم في حركتها بشكل كافٍ.

عندما يفقد العينان تناظرهما، يصبح من الصعب على الدماغ معالجة صورتين مختلفتين من خلال كل عين على حدة في نفس الوقت.

يحدث انحراف في العينين، سواء كان نحو الداخل أو الخارج، وأحيانًا قد يحدث انحراف للعين لأعلى أو لأسفل.

اسباب الحول

في الحقيقة، ليس هناك سبب واضح للمرض الذي يؤدي إلى إصابة الطفل بالحول خلال فترة الطفولة على الرغم من أنه يمكن أن ينتقل عن طريق الوراثه .

من الاسباب التى ممكن ان  تسبب الحول  :

عيوب البصر :

وتشمل مشاكل الرؤية الطولية، والقصرية، والنقص في الرؤية.

الأمراض المرتبطة بالدماغ:

الأطفال الذين يعانون من أمراض في الدماغ والأعصاب مثل تشققات الدماغ وشلل الأطفال ومتلازمة داون.

وقد يكونون عرضة للإصابة بالحول بشكل أكبر وذلك بسبب ضعف العضلات التي تسيطر على العين.

أمراض العين :

يمكن أن تؤدي بعض أمراض العيون مثل مرض الساد للأطفال إلى حدوث الحول.

التاريخ الوراثى : 

حوالي 30% من الأطفال الذين يعانون من حالة الحول لديهم تاريخ وراثي يتعلق بشخص في العائلة يعاني من الحول.

ماهى أنواع الحول عند الأطفال ؟

تنقسم أنواع الحول عند الاطفال لنوعين :

1- الحول الخارجي : 

العينان تتجهان إلى الخارج وتترافق مع أعراض مثل صعوبة القراءة والصداع.

التعب والإرهاق المتعلقين بالعيون، إغلاق العينين عند رؤية أي شيء في ضوء الشمس أو عند رؤية الأشياء البعيدة.

2- الحول الداخلي :

الانحراف الداخلي للعين، توجه العينين نحو الداخل، وهو يتقسم إلى نوعين.

  • الحول الداخلي التكيفي هو المشكلة الشائعة جدًا بين الأطفال، حيث يبدأ الطفل في تطويرها منذ سنتين ويحدث عادة لدى الأطفال الذين يعانون من ضعف البصر ولم يتم علاجه، ولديهم استعداد وراثي للإصابة به.
  • الحول الداخلي الخلقي هو نوع من الاضطرابات التي يُلاحظ لدى الأطفال منذ ولادتهم وحتى ستة أشهر من العمر.

أعراض الحول عند الأطفال :

في الولادة، الأطفال الجدد عادة ما تتحرك عيونهم بشكل مستقل عن بعضها البعض. ومن سن 3 -4 شهور العينين بيطوروا 

وبهذه الطريقة يمكن للطفل التركيز على شيء واحد بشكل مستقل ومنتظم بكلا العينين دون أن يحدث أي انحراف في أي عين منهما.

قد يكون من الصعب على الأب أو الأم أن يكتشفا أن طفلهما يعاني من حالة تدعى الحول، خاصة إذا كانت حالته في بدايتها وتعتبر الحول بسيطة.

إليكم نصيحتنا، إذا ظهرت على طفلكم العلامات، يجب عليكم استشارة الطبيب فوراً.

  • في الأشهر الأولى الثلاثة، يحدث حركة مستمرة في العينين أو دخولهما إلى الداخل.
  • بعد مضي 3 أشهر، سنلاحظ أن هناك عينًا واحدة أو كلا العينين تحاول أن تنحرف لتعديل الصورة. يحدث ذلك عند استخدام العينين معًا، وخاصة في ضوء الشمس. يحاول الطفل منع تشوه الصورة.
  • يمكن أن يتم ملاحظة أن الطفل يحاول تغطية عين واحدة أو يتلوى، أو من خلال مشاهدة أن العين ليست في شكلها الطبيعي أو أن العينين لا تتحركان بشكل متناغم.
  • في بعض الأحيان، يعاني الأطفال الأكبر سناً من ضعف في الرؤية أو تشنجات أو انحراف في الرقبة، خاصةً أن ضعف النظر وفقدانه من أبرز علامات انحراف العين لدى الأطفال.

كيف يمكن علاج تشوه العين لدى الأطفال؟

يتباين علاج الحول ولا يكون ثابتًا، وذلك يعتمد على الطفل وعمره، وشدة المرض وسببه، ويتم تحديد ذلك من قبل الطبيب المختص.

 اكثر الطرق شيوعا لعلاج الحول :

  • من خلال استخدام النظارات الطبية والعدسات اللاصقة
  • تمارين للعين بيحددها الطبيب
  • تهدف إلى استخدام العين الصحيحة لتنشيط وتعزيز العين المصابة بمرض الحول.
  • تُوجد قطرات وتُحددها الطبيب بناءً على تشخيص حالة الطفل.
  • عملية جراحية للتخلص من الحول 

هل يوجد وقاية من الحول عند الأطفال ؟

من المؤسف أنه قد لا يتم اكتشافه من الأساس، لكن من الممكن أن يتم اكتشافه في وقت مبكر وعلاجه.

هل الطفل من الممكن ان يتغلب على الحول ؟

من المؤسف أنه من الصعب التغلب على مشكلة الحول التي تتطور بشكل نهائي، ولكن في حالات نادرة يمكن التغلب عليها، خاصة إذا كان الحول يسبب مشاكل في النظر بشكل دائم إذا لم يتم علاجه. بمعنى إذا قرر الطفل استخدام عين واحدة لأن الأخرى لا تستقيم مع مرور الوقت، فقد يعاني من مشاكل واضطراب النظر وقد يصاب بالغمش.


ماهو الحول الكاذب ؟

تعتبر هذه حالة حيث تكون إحدى العينين أو كلاهما متقاطعان أو منحرفان، وأحيانًا يظهرون وكأنهم متقدمون عن وضعهم الطبيعي نحو الأمام، ولكن في الواقع، فإنهم في وضعهم الصحيح.

يظهر الحول الكاذب لدى الأطفال منذ ولادتهم وحتى حوالي 18 شهرًا، وعادةً ما يتجاوز معظمهم هذه الحالة مع تقدمهم في العمر.

اسباب تعرض الأطفال للحول الكاذب

السؤال الشائع هو لماذا يصاب الطفل في العادة بحالة الحول الكاذب والجواب هو:

عادةً، يكون لدى الطفل جسر أنف عريض ومسطح، وتوجد طيات صغيرة من الجلد على الجفن الداخلي للعين، والتي تغطي الجزء الأبيض الداخلي من العين القريب من الأنف.

في الواقع، يمكن أن تعطي السمات الجسدية للعين انطباعًا بأن العينين تتقاطعان بينهما، ومع ذلك، فالواقع يكون مختلف عن ذلك.

 أعراض الحول الكاذب عند الأطفال :

الأطفال يعانون من أعراض تؤثر على وضوح النظر وقدرته الحقيقية.

ومع ذلك، لا يصاحب الحول الكاذِب بتلك الأعراض، بل يظهر على الطفل التالي:

النظر الجانبي :

يمكن ملاحظة الأطفال الذين يعانون من الحول الكاذب وبخاصة الانجذاب الكاذب بوجهات نظر جانبية وذلك نتيجة لاختلاف شكل أنوفهم عن الشكل الطبيعي.

تغيرات عند النظر : 

ليس من السهل اكتشاف الحول، ولكن طبعا هناك عدد قليل من الأباء والأمهات القادرين على اكتشاف الحول لدى أطفالهم عن طريق ملاحظة أن الطفل ينظر بعينيه في اتجاهين مختلفين.

كيف يمكننا التفريق بين الحول الحقيقي والحول الكاذب؟

 أسرع طريقة يمكننا من خلالها التفريق بين الحول الكاذب والحول الحقيقي هي أن نسمح للطفل أن ينظر إلى صورة الضوء.

في الصورة، يتعين عليه توجيه وجهه وعينيه مباشرة نحو الكاميرا، ثم يمكننا أن نلاحظ انعكاس الضوء في عينيه.

إذا كان انعكاس الضوء على العينين لا يحدث في نفس الوقت ولا في نفس الاتجاه، فهذا يعني أن الطفل يعاني من الحول الحقيقي.

في حالة حدوث انعكاس للضوء في وقت واحد وفي نفس الاتجاه على العينين، يعني ذلك أن الطفل يعاني من الحول الكاذب.

لماذا من المهم معرفة ما إذا كان الطفل يعاني من حول حقيقي أم حول كاذب؟

من المهم جدًا أن نتعرف على ما إذا كان الطفل يعاني من حول حقيقي أم حول زائف، حيث أنه في حالة وجود حول حقيقي يجب معالجته في وقت مبكر للوصول إلى أفضل النتائج. أما إذا كان الطفل يعاني من حول زائف فليس هناك حاجة لعلاجه، ومع مرور الوقت ونمو الطفل، ستبدأ عينه في التحسن وتعود لتكون طبيعية في شكلها.

في الأوقات العادية، يختفي الحول الزائف عندما يبدأ الطفل في المشي.

إذا كان يعاني فعلاً من مرض الحول الحقيقي، فإنه يجب علاجه في وقت مبكر للحفاظ على بصره وتجنب أي تعقيدات.

يجب إجراء الفحوصات الدورية والمنتظمة للعين بشكل لازم

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور اطفال وحديثي الولادة