اسباب التلوثات المهبلية للمراة

اسباب التلوثات المهبلية للمراة
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

يوجد عدة أسباب بكتيرية للتلوث في منطقة المهبل، ويمكن أيضًا أن تعتبر الفطريات سببًا لذلك. هل يمكن التمييز بين هاتين الحالتين؟

دعنا نتعرف اكثر عن هذا الموضوع بالتفصيل من خلال

نصف النساء يعانين من التلوثات المهبلية، والتي يمكن أن تحدث بسبب الفطريات أو البكتيريا، ولكن مشكلة كبرى تتمثل في عدم قدرة معظم النساء على التفريق بينهما.

تكمن الأهمية في التفريق بين مصادر التلوث بشكل مباشر، حتى يتم تحديد نوع العلاج المناسب، لذا من المهم فهم كيفية التمييز بين أنواع التلوثات المهبلية.


أسباب التلوثات المهبلية

تعدُّ أنواع تلوثات المهبلية مختلفة ومُتعددة؛ نظرًا لأسباب تكوّنها المتعدِّدة التي تتمثل في أشياء مختلفة، ومن هذه الأمور ما يأتي:

الفطريات.

البكتيريا.

الـ "تريكوموناس" هو كائن حي يتراوح بين البكتيريا والفطريات.

قد تشعر النساء في بعض الأحيان بحكة واحمرار في منطقة المهبل، وتظن أنها قد تعرضت لأحد أنواع التهاب المهبل، ولكن عندما تزور الطبيب، ستجد أنه لم يحدث التهاب بالفعل، إذ تكون هذه الأعراض مرتبطة بظواهر أخرى مثل التلوث، والتي لا يكون سببها كائن حي، بل قد يكون ناتجًا عن حساسية لبعض المواد.

مساحيق الغسيل المختلفة.

مستحضرات النظافة المختلفة.

تحتوي بعض الأصناف من المنظفات المستخدمة للمناطق الحساسة على مواد معينة.

مزايا التلوثات البكتيرية والفطرية في المهبل.

تم ذكر سابقًا وجود نوعين رئيسيين من التلوث المهبلي، وهما التلوث الفطري والتلوث البكتيري.

ستتم ذكر مزايا كل نوع بشكل منفصل.


1. التلوثات المهبلية الفطرية

يحتمل أن تتحوّل الفطريات إلى نزيلٍ دائم أو مُقْيم في منطقة المهبِل، وذلك بسبب عدَّة عوامِلَ تُكثِّفها وتُحْفظها، وتوجد هذه العوامِل في:

تتضمن إستخدام المضادات الحيوية التي تُقتل البكتيريا اللطيفة والهامة المُتواجدة في منطقة المهبل.

تستخدم الأقراص المانعة للحمل التي تزيد من مستوى هرمون الإستروجين في الجسم.

إفراط في تطهير منطقة المهبل، واستعمال الصابون والمنظفات يُخلّ بتوازن البكتيريا في هذه المنطقة.

يجب الحرص على النظافة المهبلية وعدم تجاهلها، فإذا تم إهمال المنطقة سيؤدي ذلك إلى مشكلات صحية، ولا ينصح بتطرف في هذا الأمر.


2. التلوثات المهبلية البكتيرية

يُعَدُ التهاب المهبل الجرثومي، وَالْمَعْروف أيضًا باسم الالتهاب البكتيري، مِن بَيْنِ أكثر أنواع التلوثات المهبلية شُيوعًا بَعْد الالتهابات الفطرية، حِيثُ يشكِّل نحو ثلث حالات تلوُّث المهبل.

تعاني هذه الحالة من اضطراب في التوازن الطبيعي لعدد البكتيريا في المنطقة التناسلية، حيث يزداد عدد بعض أنواع البكتيريا ذات الشحمة السالبة واللا هوائية مثل:

غاردنريلا (Gardnerella).

فوسوباكتيريوم (Fusobacterium).

بيبتوستربتوكوكس (Peptostreptococcus).

مايكوبلازما (Mycoplasma).

"تزايد أنواع هذه الجراثيم يؤدي إلى الإصابة بالتلوثات البكتيرية في منطقة المهبل."

علاج التلوثات المهبلية

يقوم العلاج بمعالجة التلوثات المهبلية الفطرية كتدابير محددة تشمل:

تشمل بعض الأدوية مثل فلوكونازول (Fluconazole).

المراهم المضادة للفطريات.

يتم علاج التلوثات المهبلية البكتيرية بالطريقة التالية:

تناول المضادات الحيوية.

تعتبر الحبوب المحتوية على بكتيريا جيدة والمعروفة باسم بروبيوتيك مفيدة وضرورية للنساء، إذ تستخدم كعلاج وقائي لهن.

يُشرح في الفقرة التالية تناول فيتامين ج على شكل أقراص مُناسبة للمهبل، بما يعطي إضافة على أهميته حفاظًا على مستوى الحموضة وتجنُّب التعرّض للتأثيرات الخارجية من الفطريات.

 

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور نساء وتوليد