أسباب حدوث ألم شديد في الثدي الأيسر للمرأة

أسباب حدوث ألم شديد في الثدي الأيسر للمرأة
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

ما هي الأسباب التي تؤدي إلى ظهور ألم حاد في الثدي الأيسر؟ وما هي العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بهذه المشكلة؟ وكيف يتم تشخيصها وعلاجها؟ هذا الملف يوضّح كل المعلومات.

دعنا نتعرف اكثر عن هذا الموضوع بالتفصيل من خلال


أسباب حدوث ألم شديد في الثدي الأيسر

من بين العوامل التي قد تسبب ألم في الثدي الأيسر هي:


1. إصابة المنطقة

يتواجد في منطقة الصدر طبقة جلدية حساسة مع وجود العديد من الأعصاب والأوعية الدموية والأنسجة المرنة، بالإضافة إلى نظام قنوات تنتج الحليب.

تحدث آثار جانبية إذا تم التأذي بالطبقة الحساسة مما يؤدي للشعور بالألم وظهور كدمات، المؤثرات قد تستغرق فترة زمنية أطول حتى يتم شفاء المكان المصاب.


2. الخضوع لجراحة الثدي

يحتمل أن يتسبب إجراء عملية جراحية على الثدي الأيسر في تشكل ندوب في الأنسجة وقد يؤدي إلى تلف الأعصاب أو التهاب المنطقة، مما يؤثر على حالة المريض حيث يشعر بالألم الذي يختلف شدته من شخص لآخر. قد يكون الألم سطحيًا أو عميقًا.

3. أسباب هرمونية

يمكن أن يسبب تغيير مستوى الهرمونات أثناء فترة الدورة الشهرية، وأثناء استخدام حبوب تنظيم الاسرة عبر الفم، والتعامل مع عقاقير الموانع للاخصاب، آلامًا في إحدى أو كلا ثديي المرأة. ولكن يُعَدُّ المُشَكَّل الأهم هو الآلام التي تحدث في أحد ثديي المرأة مع انتشارها إلى منطقة الإبط.

يهم أن نشير إلى أن ضعف الغدة الدرقية يترافق مع تغييرات هرمونية واضطرابات ثدي حميدة وتشعر المصابة بآلام في الثدي.

4. أسباب أخرى

يمكن أن تتضمن الأسباب الأخرى المحتملة للشعور بآلام حادة في الثدي الأيسر ما يلي:

كيسات الثدي.

سرطان الثدي الالتهابي.

ألم في جدار الصدر.

ارتجاع حمض المعدة.

القرحة الهضمية.

التهاب الغضروف الضلعي.

توجد عدة عوامل تزيد من احتمالية الشعور بألم شديد في الثدي الأيسر.

تعد العديد من الأسباب المسببة للألم الشديد في الثدي الأيسر من بينها:

قد يتسبب الثدي الكبير في شعور بالألم، وربما يظهر الألم في الرقبة والظهر.

تشير الفجوة في توازن الأحماض الأمينية إلى وجود اختلال داخل خلايا الثدي، مما يؤدي لزيادة حساسية الأنسجة تجاه الهرمونات التي من الممكن أن تقود إلى شعور بالألم.

بعض العلاجات: يمكن للاستخدام المنتظم لبعض الأدوية الهرمونية، مثل حبوب تنظيم الاسرة أو المثبطات الهرمونية للاستخدام بعد انقطاع الدورة الشهرية أو بعض أصناف عقاقير الاكتئاب، التسبب في ظهور آلام في منطقة الثدي.

على الرغم من نقص الدلائل، لاحظ بعض الأفراد تحسنًا في ألم الثدي عند تخفيض كمية الكافيين المتناولة، وذلك بعد تناولهم كميات كبيرة منه.

طرق تشخيص الألم الشديد في الثدي الأيسر

يتم تحديد سبب ألم الثدي عن طريق إجراء اختبارات مختلفة.

تتم عملية الفحص السريري بغرض رصد التغيرات المحتملة في الثدي أو العقد اللمفاوية في المناطق المتجاورة مثل أسفل الرقبة والإبط، وذلك بهدف تحديد سبب حدوث الألم.

فحص الثدي باستخدام الأشعة السينية: إذا اكتشف الطبيب وجود كتلة أو سماكة في الثدي، أو نقطة تسبب ألمًا، فمن الممكن أن يستخدم الأشعة السينية لتقييم هذه المنطقة.

يستعمل الأطباء الموجات فوق الصوتية لإنشاء صور للثدي، وغالبًا ما يتم استخدامها إلى جانب الأشعة السينية.

طرق علاج الألم الشديد في الثدي الأيسر

يمكن الحد من الإحساس بألم شديد في الثدي الأيسر عن طريق اتباع ما يلي:

يمكن استعمال الأدوية المضادة للالتهابات غير الكورتيزونية وبعض المسكنات للألم مثل إيبوبروفين (Ibuprofen) بشكل محدود على المنطقة الموجعة.

استعمال الأدوية لعلاج السبب الرئيس للألم، على سبيل المثال استعمال المضادات الحيوية إذا كان سبب الألم يتعلق بالتهاب المعدة.

يجب التوقف عن التدخين وتخفيض كمية أو التوقف تماماً عن تناول الكافيين بكميات كبيرة.

متى عليك زيارة الطبيب؟

يجب مراجعة الطبيب في حال ظهور الأعراض التالية:

الألم ليس له علاقة بالطمث.

وجود تاريخ مرضي لسرطان الثدي.

تغير شكل الثدي.

ظهور إفرازات من الحلمة.

وجود طفح جلدي حول الحلمة.

ملاحظة وجود كتلة أو تورم عند الإبط.

 

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور نساء وتوليد