شمع الأذن والتخلص منه منزليًا

شمع الأذن والتخلص منه منزليًا
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

يقوم شمع الأذن بحماية قناة الأذن، وعادة ما يتم تنظيفه باستخدام الأعواد القطنية، كما أن استخدام الماء الدافئ لتنظيف الأذن من الخارج يساهم في منع تراكم شمع الأذن.

دعنا نتعرف أكثر عن هذا الموضوع بالتفصيل مع


أسباب إفراز شمع الأذن

يتم تصنيع مواد شمعية بكميات كبيرة في حالات واحدة من التالي:


1. التهاب قناة الأذن الخارجية

يتسبب الالتهاب المتعلق بقناة الأذن الخارجية والتهيج في زيادة إفراز شمع الأذن خلال فصل الصيف، وعلى إثر ذلك يواجه الأطفال الذين يعانون من هذه المشكلة، مشكلة حكة في أذنهم.

قد يشد الاهتمام حول حك الأذن إذا تراكمت فيه شمعة، لكن يجب التدبر قبل القيام بهذا العمل، خصوصًا عند استخدام دبابيس بشعر أو غيرها، حيث يمكن أن تسبب ضررًا لطبلة الأذن. لذلك يتطلب هذا الموضوع احترام وحساسية كافية.


2. تمزق طبلة الأذن

في حال كانت آلام الأذنين مصحوبة بزيادة أمراض الأذن ووجود شمع أصفر أو أبيض وأحيانا قد يكون هناك نزف، فقد يشير هذا إلى تمزق في طبلة الأذن، كما يمكن للأهل التعرف على وجود عضو غشائي على وسادة الطفل مما يعتبر دالًا على احتمالية حدوث تمزق في طبلة الأذن.

ينبغي الاتجاه لزيارة الطبيب لتقييم حالة الطفل، ولكن لا يوجد سبب للقلق بشأن ذلك، حيث أن الأطفال يمتلكون قدرة مدهشة على التعافي بعد تمزق طبلة الأذن، والتي تُساعدهم في ذلك المضادات الحيوية التي يصفها الطبيب، وعادةً ما تُشفى طبلة الأذن بالكامل خلال فترة قصيرة أسابيع.

3. حدوث إصابة في الرأس

تُعَدُّ هذه الحالة نادرةً للحدوث، إِلَّا أَنَّها خطيرة جِدًا وقد تتسبب في ظهور شمع الأذن. فإنْ كان المصاب يُعاني من كثرة انبعاث شمع الأذن بعد تلقيه إصابة في الرأس، فإن هذا يشير إلى خطورة الإصابة، وأنَّ سائل النخاع قد يتسرب عبر الأذن. على هذا، فإِن هَكَذا حالاتٍ تُصَنِّف ضمن طوارئ علاجية مستعجلة.

التخلص من شمع الأذن منزليًا

إليك أبرز المعلومات في ما يأتي:

يمكن اللجوء إلى المطريات الطبيعية للأذن مثل زيت الزيتون وزيت البارافين في تخفيف مشكلة احتقان الأذن، وهو أمر يعتبر فعالًا إلى حد ما.

يمكن أن تؤدي معظم المنتجات التجارية المستخدمة لإزالة شمع الأذن إلى حدوث تهيج، وذلك إذا لم يتم استخدامها بالطريقة الصحيحة.

عند تراكم شمع الأذن بكثرة، يجب إزالته يوميًا عن طريق التقطير للمادة الدهنية في الأذن، وذلك لتدريجيًا تقليل حجم كتلة شمع الأذن.

ينبغي استعمال الزيوت المخصصة لهذا الغرض حسب التعليمات المدونة على العلبة إذا تم شراؤها من الصيدلية.

عند استخدام بعض الأدوات لإزالة شمع الأذن، يجب غسل الأذن بعد فترة زمنية محددة.

ملاحظات هامة عند ظهور شمع الأذن

هناك بعض النقاط الهامة التي يجب معرفتها بشأن ظهور شمع الأذن، ومن أبرزها:

يُمنع غسل الشمع في الأذن إلا إذا كانت حالة طبلة الأذن معروفة، فعليها أن تكون سليمة وغير متضررة.

تنتج معظم الإصابات بالتهاب الأذن الخارجية بسبب عدوى جرثومية، وتكون العدوى سطحية بشكل أساسي ولا يتطلب المضادات الحيوية.

يُنصح بالتوجه للعلاج الطبي في الحالات المُشكلة أو في حالة إستمرار الحكة لمدّة تزيد عن 5 أيام.

ينبغي الحرص على تجفيف الأذن بلطف باستخدام منشفة بعد الاستحمام، كما يُنصَح بإضافة بضع قطرات من الكحول أو استخدام نوعٍ معيَّنٍ من الرذاذ للأذنين المتوفِّر في صيدلية لتجفيفها. ومن المثاليّ استخدام سُدادات أُذُن خلال التَّجمُّعات المائية والسباحة لتجنَّب تكرار هذه الأعراض.

زيارة الطبيب عند ظهور شمع الأذن

عندما يذهب المريض للزيارة الطبية، يمكن للطبيب اتخاذ الإجراءات التالية:

إجراء فحص شامل للأذن.

تم إجراء عملية استئصال لقطعة من النسيج (عينة) لأغراض زرع (Culture) بهدف الكشف عن وجود الميكروبات.

يتعلق الأمر بوصف الأدوية المحتوية على مركبات ستيرويدية أو مضادات حيوية، سواء كانت على شكل قطرات أذنية أم مرهم، كما يُستخدم المضادات الحيوية المعطاة عن طريق الفم في حالة تسبب تمزق طبلة الأذن في إفراز شمع.

"ننصح بالالتزام بالطرق العلاجية المنزلية التي تم ذكرها سابقًا."

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور انف واذن وحنجرة